دمشق    27 / 05 / 2018
سيئول تأمل بعقد قمة ثلاثية بين الكوريتين والولايات المتحدة  إيرلندا تلغي الحظر على الإجهاض في "ثورة هادئة"  الفرنسيون يحتجون ضد إصلاحات ماكرون  بومبيو: لن نغير سياستنا تجاه كاراكاس  شمخاني يؤكد ثبات استراتيجية إيران في دعم سورية بمكافحة الإرهاب  لن يغادر المستشفى الآن... تطورات الحالة الصحية للرئيس الفلسطيني  مناورات أمريكية قرب جزر متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي  3 شهداء فلسطينيين بقصف إسرائيلي  الدفاع الروسية: مقتل 4 جنود روس بنيران مسلحين في سورية  لرفع الحظر عن ملاعب سورية ..مباراة بين قدامى منتخبي سورية ومصر في أب القادم  السيسي يؤكد لماكرون استمرار دعم مصري لجهود التسوية السياسية في ليبيا وسورية  توقعات بتغييرات في الحكومة وحزب البعث ..  مجلس الوزراء يخصص لجنة إعادة إعمار المناطق المحررة مؤخرا بـ 50 مليار ليرة لإعادة الخدمات الأساسية  مغنية أوبرا عالمية تغني"زهور السلام" باللهجة السورية  سورية تترأس مؤتمر نزع السلاح التابع للأمم المتحدة  إشارة تفضح نية بريطانيا البقاء في الاتحاد الأوروبي  الفلسطينيون يسيّرون أول رحلة بحرية من قطاع غزة نحو العالم  إنقاذ 408 مهاجرين في البحر المتوسط  النائب المصري عبد الحميد كمال يضع "الجولان" على طاولة البرلمان  100 ألف توقيع على عريضة لمعاقبة راموس بسبب إصابة صلاح  

أخبار عربية ودولية

2016-12-05 18:36:51  |  الأرشيف

موسكو: دعوات غربية إلى وقف عملية حلب محاولة مستميتة لإنقاذ الإرهابيين

 أعلنت الخارجية الروسية عن استغراب موسكو من دعوات فرنسا وبريطانيا إلى وقف عملية مكافحة الإرهاب في شرق حلب السورية، بذريعة تدهور الوضع الإنساني هناك.

وقالت الوزارة في بيان صدر بمناسبة طرح مشروع قرار حول سوريا على النقاش في مجلس الأمن الدولي، الاثنين 5 ديسمبر/كانون الأول: "نود أن نعرب عن استغرابنا وغضبنا الشديد إزاء الحملة الإعلامية التي تخوضها باريس ولندن على خلفية قلقهما المزعوم من استمرار القتال في شرق حلب وعدم ضمان أمن المدنيين وإيصال مساعدات إنسانية طارئة" إلى هناك.

وتابعت الوزارة قائلة "إن زملاءنا الفرنسيين والبريطانيين القلقين على علم تماما أن هذه المساعدات يتم تقدم اليوم عملا وليس قولا، وهي الجهة الروسية التي تقدمها، بما في ذلك، عن بواسطة وزارة الدفاع الروسية ومركز المصالحة بين الأطراف في محميميم وكذلك وزارة الطوارئ الروسية".

وبحسب البيان، فإن "الدعوات المتكررة التي تسمع من عدد العواصم الغربية إلى وقف عملية مكافحة الإرهاب في شرق حلب تشبه أكثر فأكثر محاولة أخيرة ومستميتة لتبرير رعاياهم من الإرهابيين والمتطرفين المهزومين، أي هؤلاء الذين لا يتوانون عن فعل أي شيء من أجل بلوغ مآربهم. فهم الذين يستمرون في استخدام المدنيين دروعا بشرية وقصف وتلغيم منشآت البنية التحتية المدنية والممرات الإنسانية".

وذكر البيان أن طبيبة عسكرية روسية قتلت جراء سقوط قذيفة هاون أطلقها مسلحون، الاثنين 5 ديسمبر/كانون الأول، في قسم المراجعات بمستشفى عسكري روسي في حلب، وأصيب شخصان آخران من الفريق الطبي بجروح خطيرة، توفيت إحداهما لاحقا متأثرة بجروحها، كما تضرر عدد من المراجعين.

وأشارت الوزارة إلى أن لا صوت يسمع من العواصم الغربية يندد بهذا الاعتداء، داعية الشركاء الغربيين لروسيا إلى "ترك الموقف المسيس والانضمام إلى الجهود الرامية إلى قمع التهديد الإرهابي في سوريا والبحث عن سبل سياسية لتسوية الأزمة السورية، بدلا من تأجيج المشاعر في الفضاء الإعلامي".
عدد القراءات : 855
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider