دمشق    25 / 05 / 2017
اجتماع رباعي سوري ايراني روسي عراقي في روسيا… يضع برامج لمكافحة الإرهاب ويبحث التنسيق بين سورية والعراق على طرفي الحدود  وزير خارجية أرمينيا إدوارد نالبانديان يشارك في مؤتمر "ضحايا العنف العرقي والديني في الشرق الأوسط"  إيران تكشف عن ثالث منشأة لصنع الصواريخ البالستية تحت الأرض  تفكيك خلية داعشية كانت تعد لهجمات إرهابية في موسكو  الشرطة البريطانية: مصّنع قنبلة حادثة مانشستر ما يزال طليقا  موسكو: تبرير الضربة الأمريكية على التنف غير مقبول  الجيش السوري.. يوم حافل وانجازات غير مسبوقة والتفاصيل؟  البنتاغون يعلن وقوع حادث بين طيران التحالف وروسيا في سورية  طهران: صفقة السلاح للسعودية لا تزعجنا.. ويجب أن تقلق إسرائيل!  السيد نصر الله : ايران وسورية الدولتان الوحيدتان اللتان دعمتا المقاومة في إنجاز التحرير  ماي تحذر ترامب: لا شراكة بلا سرية!  رسالة من بوتين إلى الرئيس الصيني  الموسيقار سهيل عرفة في ذمة الله  مشاركون في أعمال مؤتمر (الحرب على سورية.. تداعياتها وآفاقها): الإسراع بتنفيذ المخططات التنظيمية والاعتماد على الكفاءات الوطنية في مرحلة إعادة الإعمار  الجعفري: السيادة السورية مصونة والدستور لن يصوغه إلا السوريون   زاخاروفا: نقيم إيجابيا الجولة الأخيرة من المحادثات السورية في جنيف  ترامب: يجب على الناتو التركيز على الإرهاب والهجرة والخطر الروسي  سامباولي يحقق حلمه بتدريب ميسي!  القيادة القطرية لحزب البعث: اجتماع الرياض دليل على الفشل في تحقيق الهدف الأولي بإخضاع سورية والقضاء على محور المقاومة  

أخبار عربية ودولية

2016-12-05 18:36:51  |  الأرشيف

موسكو: دعوات غربية إلى وقف عملية حلب محاولة مستميتة لإنقاذ الإرهابيين

 أعلنت الخارجية الروسية عن استغراب موسكو من دعوات فرنسا وبريطانيا إلى وقف عملية مكافحة الإرهاب في شرق حلب السورية، بذريعة تدهور الوضع الإنساني هناك.

وقالت الوزارة في بيان صدر بمناسبة طرح مشروع قرار حول سوريا على النقاش في مجلس الأمن الدولي، الاثنين 5 ديسمبر/كانون الأول: "نود أن نعرب عن استغرابنا وغضبنا الشديد إزاء الحملة الإعلامية التي تخوضها باريس ولندن على خلفية قلقهما المزعوم من استمرار القتال في شرق حلب وعدم ضمان أمن المدنيين وإيصال مساعدات إنسانية طارئة" إلى هناك.

وتابعت الوزارة قائلة "إن زملاءنا الفرنسيين والبريطانيين القلقين على علم تماما أن هذه المساعدات يتم تقدم اليوم عملا وليس قولا، وهي الجهة الروسية التي تقدمها، بما في ذلك، عن بواسطة وزارة الدفاع الروسية ومركز المصالحة بين الأطراف في محميميم وكذلك وزارة الطوارئ الروسية".

وبحسب البيان، فإن "الدعوات المتكررة التي تسمع من عدد العواصم الغربية إلى وقف عملية مكافحة الإرهاب في شرق حلب تشبه أكثر فأكثر محاولة أخيرة ومستميتة لتبرير رعاياهم من الإرهابيين والمتطرفين المهزومين، أي هؤلاء الذين لا يتوانون عن فعل أي شيء من أجل بلوغ مآربهم. فهم الذين يستمرون في استخدام المدنيين دروعا بشرية وقصف وتلغيم منشآت البنية التحتية المدنية والممرات الإنسانية".

وذكر البيان أن طبيبة عسكرية روسية قتلت جراء سقوط قذيفة هاون أطلقها مسلحون، الاثنين 5 ديسمبر/كانون الأول، في قسم المراجعات بمستشفى عسكري روسي في حلب، وأصيب شخصان آخران من الفريق الطبي بجروح خطيرة، توفيت إحداهما لاحقا متأثرة بجروحها، كما تضرر عدد من المراجعين.

وأشارت الوزارة إلى أن لا صوت يسمع من العواصم الغربية يندد بهذا الاعتداء، داعية الشركاء الغربيين لروسيا إلى "ترك الموقف المسيس والانضمام إلى الجهود الرامية إلى قمع التهديد الإرهابي في سوريا والبحث عن سبل سياسية لتسوية الأزمة السورية، بدلا من تأجيج المشاعر في الفضاء الإعلامي".
عدد القراءات : 333

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider