دمشق    26 / 06 / 2017
"تغريدة" تشعل الصراع بين ميسي ورونالدو مجددا!  جهاد مقدسي يعلن اعتزاله العمل السياسي  «عاصفة الحزم» ضد قطر..!!.. بقلم: نبيه البرجي  رد قطري حاسم على مطالب الخليج الـ(13)  الولايات المتحدة وروسيا تتأرجحان على حافة الحرب  «داعش» : من سجن بوكا في العراق الى الخراب الليبي!  حتى الكتب ستخضع للتفتيش في المطارات الأمريكية!  لماذا هذا “التسخين” الإسرائيلي المفاجيء لجبهة القنيطرة؟  تداعيات انسحاب واشنطن من معاهدة الصواريخ النووية متوسطة وقصيرة المدى  فورد وسورية: طابخ السم آكله  قطّع أجسادهم إلى قطع صغيرة ووضعها في أكياس!  الجيش السوري يعيدُ الأمور في مدينة البعث بريف القنيطرة إلى نصابها  ما حقيقة ما يجري في القنيطرة .... ولماذا الآن !؟  جبهة النصرة ترد على تركيا: غير معنيين بقرارات أستانة وجنيف  في أول ظهور علني له بعد فترة طويلة.. مغرّدون يدعون بطول العمر لبن زايد  استشهاد شخص وإصابة 15 جراء قصف المجموعات الإرهابية المسلحة بالقذائف أحياء سكنية في دمشق وريفها  داعش ينتهي ويفقد روح القتال بالمدينة القديمة في الموصل  الخارجية الكازاخية: الدول الضامنة ودي ميستورا والأردن أكدوا مشاركتهم في “استانا” المقبل  بالصور .. زيارة السيد الرئيس وعائلته لجريح في قرى مصياف بريف حماه  

أخبار عربية ودولية

2016-12-05 18:36:51  |  الأرشيف

موسكو: دعوات غربية إلى وقف عملية حلب محاولة مستميتة لإنقاذ الإرهابيين

 أعلنت الخارجية الروسية عن استغراب موسكو من دعوات فرنسا وبريطانيا إلى وقف عملية مكافحة الإرهاب في شرق حلب السورية، بذريعة تدهور الوضع الإنساني هناك.

وقالت الوزارة في بيان صدر بمناسبة طرح مشروع قرار حول سوريا على النقاش في مجلس الأمن الدولي، الاثنين 5 ديسمبر/كانون الأول: "نود أن نعرب عن استغرابنا وغضبنا الشديد إزاء الحملة الإعلامية التي تخوضها باريس ولندن على خلفية قلقهما المزعوم من استمرار القتال في شرق حلب وعدم ضمان أمن المدنيين وإيصال مساعدات إنسانية طارئة" إلى هناك.

وتابعت الوزارة قائلة "إن زملاءنا الفرنسيين والبريطانيين القلقين على علم تماما أن هذه المساعدات يتم تقدم اليوم عملا وليس قولا، وهي الجهة الروسية التي تقدمها، بما في ذلك، عن بواسطة وزارة الدفاع الروسية ومركز المصالحة بين الأطراف في محميميم وكذلك وزارة الطوارئ الروسية".

وبحسب البيان، فإن "الدعوات المتكررة التي تسمع من عدد العواصم الغربية إلى وقف عملية مكافحة الإرهاب في شرق حلب تشبه أكثر فأكثر محاولة أخيرة ومستميتة لتبرير رعاياهم من الإرهابيين والمتطرفين المهزومين، أي هؤلاء الذين لا يتوانون عن فعل أي شيء من أجل بلوغ مآربهم. فهم الذين يستمرون في استخدام المدنيين دروعا بشرية وقصف وتلغيم منشآت البنية التحتية المدنية والممرات الإنسانية".

وذكر البيان أن طبيبة عسكرية روسية قتلت جراء سقوط قذيفة هاون أطلقها مسلحون، الاثنين 5 ديسمبر/كانون الأول، في قسم المراجعات بمستشفى عسكري روسي في حلب، وأصيب شخصان آخران من الفريق الطبي بجروح خطيرة، توفيت إحداهما لاحقا متأثرة بجروحها، كما تضرر عدد من المراجعين.

وأشارت الوزارة إلى أن لا صوت يسمع من العواصم الغربية يندد بهذا الاعتداء، داعية الشركاء الغربيين لروسيا إلى "ترك الموقف المسيس والانضمام إلى الجهود الرامية إلى قمع التهديد الإرهابي في سوريا والبحث عن سبل سياسية لتسوية الأزمة السورية، بدلا من تأجيج المشاعر في الفضاء الإعلامي".
عدد القراءات : 388

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider