دمشق    25 / 06 / 2018
14500 موظف اقترضوا 7 مليارات ليرة من «التوفير» منها 70 مليوناً فقط للمتقاعدين منذ بداية 2018  الأردن لا يريد لاجئين سوريين جدداً!  تراجع إسرائيلي جنوباً: انشغال باليوم الذي يلي هزيمة المسلحين  انتخابات تركيا: أردوغان (دائماً) الزعيم الأوحد  الاحتلال الاسرائيلي يعتقل 8 فلسطينيين بينهم طفلان في الضفة الغربية  الإعلان رسميا عن فوز أردوغان في الانتخابات التركية  ترامب يضيّق الخناق على الشركات الصينية  البنتاغون يحاكي مواجهة روسية أوروبية ويخرج باستنتاجات محبطة  مرشح "حزب الشعب الجمهوري" الخاسر في السباق الرئاسي التركي: الانتخابات "غير نزيهة" وتلطخت بالدماء  طهران تطالب بتدخل المنظمات الدولية العاجل في اليمن  وزير الأمن إيراني: سنضاعف أنشطتنا النووية في هذه الحالة  "تحالف واشنطن" يجلي بالمروحيات متزعمين اثنين من "داعش" في منطقة تويمين على الحدود السورية العراقية  لافروف وظريف يبحثان الصفقة النووية الإيرانية هاتفيا  مصدر عسكري: تنظيم جبهة النصرة يستمر بارتكاب الجرائم وترويع المواطنين في الجنوب السوري  بيسكوف: موعد زيارة بولتون لروسيا لم يتم تحديده  التربية تصدر شروط الانتساب إلى المركز الوطني للمتميزين  بيسكوف: بوتين ينظر إلى مستوى شعبيته من منظور براغماتي  موغيريني مشيدة بالعلاقات بين الاتحاد الأوروبي والناتو: قررنا رفع مستوى تعاوننا  إيطاليا ستوقع فقط مقترحات محددة بشأن المهاجرين في قمة الاتحاد الأوروبي  

أخبار عربية ودولية

2016-12-06 14:31:22  |  الأرشيف

من هما الممرضتان اللتان قضتا في حلب وماهي ملابسات الهجوم؟


 كشفت وسائل إعلام محلية في روسيا عن هوية الممرضتين العسكريتين الروسيتين اللتين قُتلتا بقصف المستشفى الروسي بحلب، وعن ملابسات الضربة التي نجا منها أطفال سوريون مرضى.
ومن المقرر أن تجري مراسم الجنازة العسكرية للممرضتين نديجدا دوراتشينكو وغالينا ميخايلوفا، البالغتين من العمر 39 و40 عاما، في بيروبيجان، في الشرق الأقصى الروسي، حيث كانتا تسكنان وتعملان في مستشفى المدينة العسكري.

وكشف زملاء الممرضتين، في مستشفى بيروبيجان العسكري، أنهما وقعتا عقدا مع وزارة الدفاع الروسية قبل 3 سنوات، وبموجب هذا العقد، شاركتا في مهمة إنسانية بسوريا في مارس/آذار–يونيو/حزيران 2016، وعادتا بسلامة إلى الوطن. وتوجهت هاتان السيدتان إلى سوريا للمرة الثانية يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، في قوام مفرزة طبية نشرتها وزارة الدفاع الروسية في حلب بجانب مستشفى متنقل لمساعدة المدنيين الخارجين من أحياء المدينة الشرقية الخاضعة لسيطرة المسلحين.
وحسب التقارير الإعلامية، كانت الممرضتان تستعدان لاستقبال مجموعة من الأطفال السوريين المصابين والمرضى في إحدى الخيم بالمستشفى المتنقل المنشور في حي الفرقان بحلب، عندما أصابت قذيفة، أطلقت من منطقة خاضعة لسيطرة المسلحين، الخيمة التي كان رسم الصليب الأحمر الكبير واضحا تماما للعيان عليها.

ويقول زملاء الممرضتين إن الحافلة التي كانت تقل الأطفال السوريين إلى المستشفى، تأخرت لحسن الحظ، ولم يصب أحد منهم بأذى. أما الخيمة، فاحترقت بالكامل، ولقيت إحدى الممرضتين مصرعها فورا، فيما أصيبت الأخرى وطبيب الأطفال فاديم أرسينتيف بجروح خطيرة. وتوفيت المرأة متأثرة بجروحها بعد فترة وجيزة، فيما تم نقل الطبيب إلى المستشفى في قاعدة حميميم الجوية بريف اللاذقية، ومن ثم إلى روسيا. ووصفت وزارة الدفاع الروسية حالة الطبيب بأنها مستقرة.

وأوعز وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، بتقديم كافة المساعدات اللازمة لذوي القتيلتين، اللتين تركت إحداهما ورائها ابنا قاصرا، والأخرى ابنة.


عدد القراءات : 4187
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider