دمشق    23 / 04 / 2017
«أزمة ثقة» تدفع «داعش» لتصفية كبار قادته في الرقة  تأهل ماكرون ولوبن للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية الفرنسية.  إلى ماذا يقود تطبيع علاقات أميركا مع السودان؟  برشلونة يحسم الجدل حول مشاركة نيمار في الكلاسيكو  «ديمقراطيون» يطالبون ترامب بتوضيح إستراتيجيته في سورية  تنظيم الدولة بات محاصراً في المدينة … «قسد»: كل الطرق إلى الرقة تحت سيطرتنا  بين الخطيئة التاريخية والتاريخ المجيد.. واجب مقدّس  إعفاء 7 مسؤولين في «محروقات» بسبب التجاوزات  مقترح: هيئة إدارة مخاطر لرسم خريطة العمل المصرفية في مرحلة الإعمار  القبض على مروجين وزعوا حبوباً مخدرة على الطلاب في الكافتيريات والمقاهي .. أكثر من50 طالباً زبائن لمروجي المخدرات  الجيش يتقدّم في ريف حماه: إلى ما بعد حلفايا؟  ضابط «سي آي اي» سابق: السعودية وإسرائيل موّلتا عملية خان شيخون!  ميسي يقتل مدريد ويحيي «الليغا»  أميركا تداعب «داعش» وتحارب سورية.. بقلم: عصام نعمان  أميركا تحضّر لقيام «شرق أوسط جديد»  السعودية تراقب.. أول تدريبات عسكرية مصرية أمريكية منذ 2009  عندما تحتل «سمكة نصر الله» شواطئ إسرائيل… ووعيها.. بقلم: يحيى دبوق  غاتيلوف سيبحث مع دي ميستورا الوضع في سورية  مقتل 5 من عناصر "القاعدة" و3 مدنيين بغارة أمريكية في اليمن  

أخبار عربية ودولية

2016-12-16 15:10:44  |  الأرشيف

الدفاع الروسية: انتهاء عملية الفصل بين المعارضة المعتدلة والإرهابيين في حلب

 أعلنت هيئة الأركان العامة الروسية، الجمعة 16 ديسمبر/كانون الأول، عن استكمال عملية فصل المعارضة المعتدلة في شرق حلب عن الإرهابيين.
وفي تصريح صحفي، قال رئيس إدارة العمليات في الأركان العامة الروسية سيرغي رودسكوي إن عدد مسلحي الفصائل المتشددة في شرق حلب كان يتجاوز 4.5 ألف شخص، وتم إخراجهم من المدينة خلال الساعات الـ24 الماضية، ما يعني "استكمال عملية فصل المعارضة المعتدلة عن الإرهابيين".
وذكر رودسكوي أن قرابة 3500 من مسلحي المعارضة المعتدلة ألقوا سلاحهم واستسلموا، وتم العفو عن 3 آلاف منهم.

وفي وقت سابق من الجمعة، أعلن مركز التنسيق الروسي للمصالحة في سوريا (مركز حميميم)  انتهاء عمليات إجلاء المسلحين وعائلاتهم من شرق حلب.

وأضاف المركز في بيان، أنه أجلى أكثر من 4.5 ألف مسلح و337 مصابا، مؤكدا "إجلاء أكثر 9.5 ألف شخص".

كما أشار المركز إلى أن الدفعة الأخيرة التي تم إجلاؤها أكدت خروج جميع الراغبين في مغادرة مناطق شرق حلب خلال اليوم الماضي.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن الجيش السوري يدمر بؤرا للمتطرفين شرق حلب.

إلى ذلك، أفادت مراسلة قناة "RT" بأنه تمت إعادة القافلة الأخيرة من المسلحين إلى داخل الأحياء الشرقية بعد تعليق عملية الإجلاء.

وقد ذكرت وكالة "سانا" في وقت سابق إن عمليات إجلاء المسلحين وعائلاتهم من شرق حلب إلى الريف الجنوبي الغربي للمدينة قد توقفت جراء إطلاق النار ومحاولة المسلحين تهريب أسلحة ثقيلة ومختطفين.

وفي نفس السياق نقلت وكالة "فرانس برس" يوم الجمعة، عن مصادر مقربة من الجيش السوري، أن الأخير قرر تعليق عمليات الإجلاء بعد أن غادر عدد من المسلحين ومعهم رهائن من القوات الموالية للجيش السوري.

كما أكد مسؤول في منظمة الصحة العالمية بحلب أن عمليات الإجلاء توقفت وتم إبلاغ المنظمة والصليب الأحمر والهلال الأحمر بضرورة مغادرة المنطقة مع الحافلات وعربات الإسعاف، فيما نقلت "رويترز" عن مسؤول سوري يشرف على الإجلاء، في وقت لاحق، أنّه تمّ تعليق هذه العمليات بسبب "عراقيل".

وكانت الوكالة قد ذكرت في وقت سابق عن شهود عيان أنه سُمعت أصوات انفجارات في موقع تغادر منه حافلات الإجلاء في شرق حلب، فيما قال مسؤول منظمة الصحة أن "المستشفيات في غرب حلب "مكدسة" بالمرضى والمصابين.

عدد القراءات : 392

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider