دمشق    21 / 02 / 2018
لماذا الغوطة الشرقية ضحيّة جديدة للإعلام؟ .. بقلم: د.وفيق إبراهيم  تحذيرات من نصف مليون مهاجر سري في طريقهم نحو المغرب  أيها الأمير... دمشق ثم دمشق!!.. بقلم: نبيه البرجي  واشنطن تأسف لإلغاء بيونغ يانغ لقاء سريا في بيونغ تشانغ  إصابة 13 شخصاً جراء اعتداء المجموعات المسلحة بالقذائف على أحياء سكنية بدمشق ودرعا.. والجيش يرد على مصادر إطلاقها  الخارجية الروسية: موسكو تعمل على مشروع قرار حول الغوطة الشرقية  روحاني: إيران ملتزمة بالاتفاق النووي طالما التزمت به الأطراف الأخرى  صحيفة: تفاصيل المقترح الأمريكي لحل النزاع بين لبنان وإسرائيل  العدوان التركي على عفرين يتواصل لليوم الـ 33.. إصابة 5 مدنيين بينهم 4 أطفال  لافروف: على السلطات السورية الحوار مع الأكراد  القضاء المصري يرفض استبعاد منافس السيسي من الانتخابات الرئاسية  استنفار أمني بسبب "عاش صدام"  على هامش تاريخ الأدب ... بقلم محمد خالد الخضر  ظريف: أمريكا بخروجها من الاتفاق النووي الإيراني تصبح دولة منبوذة  سارة: : "الخوذ البيضاء" ممثلون ويعملون في الدراما  أردوغان: نخوض عملية "غصن الزيتون" بقدراتنا الذاتية  إخلاء مبنى قرب البيت الأبيض وإغلاق طريق بسبب سيارة مشبوهة  وصول مجموعات جديدة من القوات الشعبية إلى عفرين لدعم الأهالي في مواجهة إرهابيي “داعش” وعدوان القوات التركية  لافروف: قانون إعادة دمج دونباس يبعدنا عن تنفيذ اتفاقيات مينسك  

أخبار عربية ودولية

2016-12-17 01:54:35  |  الأرشيف

الأمم المتحدة: اليمن يقترب من المجاعة

أعلن منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن جامي مكغولدريك، امس، أن الكارثة الإنسانية تتفاقم في هذا البلد، في وقت تسببت فيه الحرب في تخريب الاقتصاد وفي وقف توزيع الإمدادات الغذائية، ما يدفع البلاد إلى شفا المجاعة.
وقال مكغولدريك، وهو أرفع مسؤول إغاثة دولي في اليمن، خلال مقابلة مع «رويترز»، إن «الأطفال يموتون في مختلف أنحاء هذا البلد»، وذلك بعد أيام من إعلان الأمم المتحدة ان الحرب التي تشنها السعودية على اليمن منذ ما يقرب من عامين حرمت أكثر من 14 مليون نسمة هم نصف عدد السكان من «الأمن الغذائي»، وأن سبعة ملايين منهم يتضورون جوعاً.
وبحسب وثائق اطلعت عليها «رويترز»، فإن كبار التجار توقفوا عن استيراد القمح بسبب أزمة في المصرف المركزي، ما يمثل أحدث انتكاسة للوضع الإنساني.
وقالت مصادر تجارية وإغاثية للوكالة إن الوضع تفاقم في أيلول الماضي، عندما أمر «الرئيس» اليمني المُعَوَّم من الرياض، بنقل مقر المصرف المركزي من العاصمة صنعاء إلى عدن.
ويعاني بالفعل ثمانية من كل عشرة أطفال من سوء التغذية ويموت طفل كل عشر دقائق وفقا لأرقام وكالة تابعة للأمم المتحدة.
وبحسب تقديرات الأمم المتحدة، فإن نحو 18.8 مليون نسمة في حاجة إلى نوع من الإغاثة الإنسانية. لكن المنظمة الدولية تكابد لإيصال المساعدات إما بسبب الحرب وإما لنقص التمويل. وسيفاقم وقف شحنات القمح من المشكلة.
وقال مكغولدريك: «نعلم أننا في أوائل العام المقبل سنواجه مشكلات كبيرة»، واصفاً الاقتصاد بأنه «مهترئ»، مضيفاً أن نحو نصف عدد محافظات اليمن الـ22 توصف رسميا بالفعل بأنها تعاني وضعاً غذائياً طارئاً يمثل أربع درجات على مقياس مكون من خمس درجات تعني درجته الخامسة وجود مجاعة، قائلاً: «أعرف أن هناك تطورات مقلقة، وأن التدهور الذي شهدناه لا يعطينا إلا مؤشراً على أن الأمور ستكون أسوأ بكثير».
وتجري الأمم المتحدة تقييما جديدا للوضع الغذائي استعدادا لتوجيه نداء إنساني جديد في 2017 تطلب فيه من المانحين مساعدات لإنقاذ حياة ثمانية ملايين نسمة. ومع هذا قد لا يعلن رسميا عن وجود مجاعة.
وقال مكغولدريك: «من السهل من الناحية الفنية قياس هذه الأشياء، لكن كلمة مجاعة لن يستخدمها إلا قليلون جداً لأنها مُحركة جداً للمشاعر».

عدد القراءات : 4036

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider