دمشق    21 / 08 / 2017
وزارة التربية تصدر غدا نتائج امتحانات الدورة الثانية لشهادة الدراسة الثانوية بفروعها المختلفة  تيلرسون: من وزير للخارجية... إلى مُترجمٍ لتغريدات ترامب  ترامب يخسر جنوده.. بقلم: نادين شلق  بوابة بادية دير الزور الجنوبية ... بيد الجيش السوري  القطريون ينسحبون من غزة... وخلاف «حماس» والسلفيين يشتد  خريطة طريق باتجاه التعافي والإعمار والبناء ...اليوم.. ملتقى الحوار الاقتصادي السوري الأول بدمشق  أنقرة تسعى لربط عفرين وإدلب عبر سلة واحدة  أحبط هجوماً للميليشيات بريف السويداء.. ورد على خروقاتها لاتفاق تخفيف التصعيد في ريف حمص الشمالي … الجيش يستعيد «حميمة» بالكامل.. ويسيطر على 3 قرى في ريف حماة  العروبة ومحور المقاومة.. بقلم: رفعت البدوي  40 بالمئة من كهرباء دمشق لمناطق المخالفات و75 بالمئة منها استجرار غير مشروع و70 بالمئة من الذمم المالية غير مدفوعة  خميس لرجال أعمال عرب: مشاركتكم في المعرض تؤسس لعلاقات اقتصادية أوسع  وكالة أمريكية تكشف دور السعودية المزعوم في وصول عبد الله آل ثاني إلى حكم قطر  ترامب يعلن إرسال أربعة الآف جندي أمريكي إضافى إلى أفغانستان  انتشال نحو 500 جثة بانهيار طيني في سيراليون  بريطانيا تدعو الاتحاد الأوروبي للمضي بشكل سلس في آلية الانسحاب  الأزهر يصف دعوة المساواة في الميراث بأنها "فكرة جامحة"  مفاجأة "الجزيرة" بالتعاطي مع خطاب الأسد؟  فضيحة أمنية.. هكذا نقل داعش معدات عسكرية من بريطانيا لضرب دول غربية  رغم رفض بعض التيارات السياسية .. عودة العلاقات السورية اللبنانية الرسمية  

أخبار عربية ودولية

2016-12-21 13:17:48  |  الأرشيف

الأمم المتحدة مستعدة لنشر مراقبيها في حلب فور تهيئة الظروف اللازمة

 أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن جاهزية المنظمة الدولية لنشر نحو 100 مراقب في حلب فور تهيئة الظروف اللازمة داخل المدينة، تلبية لقرار مجلس الأمن الدولي بهذا الخصوص.
وأوضح الأمين العام أثناء مؤتمر صحفي أن معظم هؤلاء المراقبين الـ100 هم مواطنو سوريا، مضيفا أن منظمة الهلال الأحمر العربي السوري واللجنة الدولية للصليب الأحمر ستحددان موظفيهما أيضا للإسهام في إيصال المساعدات الإنسانية إلى حلب.

وأعرب بان كي مون  الذي يترك منصبه في 31 من الشهر الجاري عن تفاؤله إزاء القرار الأخير لمجلس الأمن الدولي بشأن سوريا، مرحبا بالوحدة التي أظهرها أعضاء المجلس أثناء تصويتهم بشأن هذا القرار.
في الوقت نفسه، شدد الأمين العام على أن عجز المجتمع الدولي عن تسوية الأزمة السورية التي تستمر منذ مارس/أذار 2011 هو إخفاق جماعي، مضيفا أن المحنة التي تعاني منها سوريا تسبب الانقسام لا داخل البلاد والمنطقة فحسب، بل وداخل مجلس الأمن الدولي أيضا.

ولفت بان كي مون إلى أن الجهود العسكرية لا تكفي لاستئصال تنظيم "داعش" الإرهابي في الأراضي السورية، موضحا أن السبيل الوحيد إلى ذلك هو إطلاق مرحلة انتقالية شاملة بهدف إيجاد حل سياسي للأزمة.

وقال الأمين العام: "خيبة أمل الناس وعدم رضائهم بقيادتهم هو ما يشكل أرضية لتأصل جذور الإرهاب والتطرف، وبناء على ذلك لن يتيح سوى الحل السياسي والقيادة الصالحة القضاء على داعش".

تجدر الإشارة إلى أن القرار رقم 2328 الذي تبناه مجلس الأمن الدولي الاثنين 19 ديسمبر/كانون الأول يقضي بنشر المراقبين الدوليين في حلب ويطالب بتهيئة الظروف الملائمة لإدخال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المنكوبة من المدينة.

وفوض مجلس الأمن الأمين العام للأمم المتحدة باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة تمهيدا لبدء تطبيق هذا القرار.
بان كي مون يشكر لافروف وكيري على التعاون المثمر

إلى ذلك، أكد الأمين العام للأمم المتحدة في تصريحاته أن وزيري خارجية روسيا والولايات المتحدة، سيرغي لافروف وجون كيري، أثبتا قدرة بلاديهما على حل المشاكل في مختلف المجالات عن طريق بذل الجهود المشتركة.

وأعرب بان كي مون عن أمله في أن يستمر التعاون بين موسكو وواشنطن على أساس المبادئ الإنسانية، بالرغم من وجود خلافات بين الدولتين في العديد من المسائل.

وشكر الأمين العام رئيسي الدبلوماسية الروسية والأمريكية على إسهامهما في حل العديد من القضايا الأكثر إلحاحا، بما في ذلك الاتفاق على بدء التحقيقات في حالات استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا.
بان كي مون يأمل أن يدرك ترامب أهمية اتفاق باريس بشأن المناخ
في الوقت نفسه، تطرق بان كي مون إلى مسألة ملحة أخرى، معربا عن أمله أن يدرك الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب الأهمية الاستثنائية لاتفاق باريس لتغير المناخ ولن يخرج بلاده من هذا الاتفاق.

وأعرب الأمين العام عن بالغ قلقه من معارضة ترامب لهذا الاتفاق والتي أعلنها الرئيس المنتخب مرارا أثناء حملته الانتخابية.

وذكر الأمين العام للأمم المتحدة بأن هذه المسألة كانت مطروحة على أجندة اتصاله الهاتفي مع الرئيس المنتخب في الـ11 من الشهر المنصرم، مضيفا أنه يأمل أن المواقف التي طرحها ترامب سابقا لم تكن ثابتة.

تجدر الإشارة إلى أن اتفاق باريس لتغير المناخ أبرم 12 ديسمبر/كانون الأول 2015، وتشارك فيه حاليا 118 دولة تعهدت ببذل المساعي المطلوبة لمنع ارتفاع مستوى معدل درجات الحرارة في العالم عام 2100 بمقدار أكثر من درجتين مئويتين، مقارنة مع ما كان قبل العصر الصناعي.

عدد القراءات : 513

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider