دمشق    24 / 07 / 2017
نائب قائد «التحالف» يطمئن «قسد»: دعمنا لكم مستمر وسقوط داعش حتمي  أهالي مفقودي الحرب: بحثاً عن الأبناء عند السحرة والنصّابين  جولة أردوغان الخليجية: نافذة الحل مغلقة  سلب وابتزاز في درعا ..ورئيس العصابة معروف بالاسم ..!!  تركيا تغلق كافة المعابر مع سورية بعد سيطرة جبهة النصرة على كامل المنافذ الحدودية  إذا قال الخليج لا.. لأميركا !!.. بقلم: نبيه البرجي  واشنطن تتخلى عن تل أبيب.. موسكو أقوى!..بقلم: إيفلين دوبا  سورية.. وتوازن المصالح الدولية.. بقلم: رفعت البدوي  توقعات بتعديلات حكومية تطال محافظين ومدراء عامين..ووزراء أيضاً!  هكذا يرى أمراء السعودية "تجريد" بن نايف من صلاحياته  الاتحاد الاوروبي: لن نقبل بفرض عقوبات أمريكية ضد روسيا تنتهك مصالحنا  الجيش العراقي: لن نتدخل في حال قيام دولة كردية  تحطم طائرة إسرائيلية في الضفة الغربية  استشهاد أردني وإصابة اسرائيلي بإطلاق نار داخل سفارة كيان الاحتلال في عمان  حاكم المركزي: القانون يسمح لنا بسك خمسين ليرة معدنية.. ونريدها  مقتل 10 من مسلحي "النصرة" بتفجير في إدلب  مفاعليها ظهرت بين الإرهابيين مع أول اشتباكات بين «النصرة» و«فيلق الرحمن» … هدنة الغوطة الشرقية صامدة: الجيش يلتزم و«العلالشة» يخرقونه  عبوة ناسفة تستهدف مدير مكتب «جبهة المقاومة السورية» بحلب  صرف 19 مليار ليرة تعويضاً لـ63 ألف مواطن تضررت عقاراتهم  

أخبار عربية ودولية

2016-12-26 14:28:30  |  الأرشيف

زعماء أحزاب تونسيين يزورون سورية للاعتذار من الرئيس الأسد و تهنئته بتحرير حلب

 قال قيادي في حركة مشروع تونس إن كلا من الأمين العام للحركة محسن مرزوق وعدد من القيادات سيتوجهون قريبا إلى سوريا للاعتذار باسم الشعب التونسي من الرئيس بشار الأسد وتهنئته بتحرير حلب.

وأضاف المصدرفي حوار مع صحيفة الصباح الأسبوعي الصادرة الإثنين، الذي لم تذكر الصحيفة هويته أن محسن مرزوق سيتواجد في سوريا من أجل تهنئة الأسد بتحرير حلب من "داعش".. الإعتذار باسم الشعب التونسي من الرئيس بشار الأسد بسبب الخلافات السياسية حول الموقف من الحرب في بلده.

وأكد المصدر ذاته أن توجه محسن مرزوق إلى سوريا يهدف إلى تحسين الصورة السلبية التي ترسخت في الأذهان حول التونسيين، وفق تعبيره.
وفي ذات السياق أوضح المتحدث أن عددا من قيادي حركة مشروع تونس سيرفقون الأمين العام في مهمته دون أن يذكر أسماءهم، مشيرا إلى أن الاتصالات والتحضيرات جارية للتنسيق بين الأطراف المعنية لترتيب إجراءات السفر ومختلف اللقاءات بسوريا وأشارت الصحيفة إلى أنها ليست المرة الأولى التي يتوجه فيها تونسيون إلى سوريا منذ اندلاع الحرب فيها.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجدل لايزال واسعا حول العلاقات التونسية السورية إلى يومنا هذا، وظل الجدل وتواصل النقاش بين مؤيدين لاستعادة العلاقات وبين رافضين لهذا الطرح
 

عدد القراءات : 3647

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider