دمشق    25 / 02 / 2018
تسوية أوضاع المتخلفين عن الخدمة الإلزامية والاحتياطية في الحسكة  الدفاع الروسية: انضمام 17 مركزاً سكنياً في محافظة حماة لنظام الهدنة في سورية  اعتقال عنصرين من "داعش" أحدهما يعمل في ديوان الزكاة لولاية الفلوجة  الخارجية الروسية: نأمل أن تضمن الدول المؤثرة التزام المسلحين بوقف إطلاق النار في سورية  استقالة الحكومة الأردنية تمهيداً لتعديل وزاري  إغلاق كنيسة القيامة بالقدس احتجاجاً على سياسة إسرائيل بشأن تخصيص الأراضي  كوريا الجنوبية تعلن أن بيونغ يانغ مستعدة للتفاوض مع واشنطن  تركيا: بدأنا السعي في سبيل تسلم الزعيم الكردي السوري صالح مسلم من براغ  أمام الرئيس الأسد… الكواكبي ودبيات يؤديان اليمين القانونية محافظين لدير الزور والقنيطرة  مجلس الوزراء يقر خطة متكاملة لعودة جميع الخدمات الأساسية إلى قرى ريف محافظة إدلب المحررة  الجيش السوري يسيطر على النشابية وتلي فرزات والصالحية في الغوطة الشرقية  البرلمان الروسي: موسكو تسعى لتسوية الأوضاع في سورية بأسرع ما يمكن  إرهابيو الغوطة يلوحون باستخدام سيناريو الكيماوي مجدداً  تركيا: قرار وقف الأعمال القتالية في سورية لن يؤثر على عملية عفرين  الجيش السوري يعثر على ذخائر إسرائيلية من مخلفات "داعش" بدير الزور  سفير روسيا لدى اليمن يؤكد ضرورة دعم جهود التسوية السياسية  الحكومة الفلسطينية: فرض ضرائب على كنائس القدس عدوان إسرائيلي جديد  قتلى وجرحى بين صفوف الجيش السعودي إثر هجوم شنه "أنصار الله"  الدفاع الروسية: مسلحو الغوطة يخططون لهجمات باستخدام الغاز السام واتهام الجيش السوري  “التحالف الأمريكي”يرتكب مجزرتين جديدتين راح ضحيتهما 29 مدنيا بريف دير الزور الشرقي  

أخبار عربية ودولية

2016-12-31 17:11:55  |  الأرشيف

فصائل سورية مسلحة تهدد بإنهاء الهدنة

 هددت الفصائل السورية المسلحة الناشطة تحت لواء "الجيش السوري الحر" بإنهاء الهدنة العاملة حاليا في سوريا إذا لم تتوقف الأعمال القتالية في وادي بردى غرب دمشق.
ودعا أسامة أبو زيد، الناطق باسم الوفد المفاوض من المعارضة السورية المسلحة بأنقرة، في تغريدة نشرها على حسابه في موقع "تويتر"، السبت 31 ديسمبر/كانون الأول، "إلى رفع الجاهزية العسكرية والالتحاق بالعمليات، للقيام بكل ما يمكن لإنقاذ وادي بردى".

وكانت جماعات من المعارضة السورية المسلحة، في وقت سابق من السبت، السلطات السورية بمواصلة انتهاك اتفاق وقف إطلاق النار، مهددة بأنها ستعتبره لاغيا إذا استمرت بخرقه.

وقال بيان وقعته جماعات للمعارضة، السبت 31 ديسمبر/كانون أول: "نؤكد أن استمرار النظام في خروقاته وقصفه ومحاولات اقتحامه للمناطق تحت سيطرة الفصائل الثورية يجعل الاتفاق لاغيا".

وأضاف البيان أن قوات الحكومة وحلفائها ما زالوا يحاولون إحراز تقدم خاصة في منطقة بشمال غربي دمشق.

وقالت جماعات المعارضة في بيانها إن السلطات السورية والمعارضة وقعتا فيما يبدو على نسختين مختلفتين من اتفاق وقف إطلاق النار "إحداها حذفت منها عدة نقاط رئيسية وجوهرية غير قابلة للتفاوض"، إلا أن المعارضة لم تذكر ما هي هذه النقاط.

من جانبها اتهمت أنقرة دولا ومجموعات، لم تذكر أسماءها، بالسعي لانتهاك اتفاق وقف إطلاق النار، لتأزيم الوضع في سوريا، مؤكدة أنها تدرك ذلك جيدا.

هذا ودعت موسكو الأمم المتحدة لدعم اتفاقات الهدنة في سوريا وإطلاق عملية المفاوضات بين أطراف الأزمة، وذلك عبر تبني قرار دولي بذلك.

وتعتبر هذه ثالث هدنة هذا العام بهدف إنهاء الحرب المستمرة منذ نحو ستة أعوام في سوريا، وتستثني هذه الهدنة التنظيمات التي صُنفت إرهابية مثل تنظيم "داعش" و"جبهة فتح الشام" (جبهة النصرة سابقا).

وتوسطت روسيا وتركيا في اتفاق وقف إطلاق النار على أمل تمهيد الطريق أمام مفاوضات سلام تجرى في كازاخستان في يناير/كانون الثاني المقبل.

وقد أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الخميس الماضي، عن التوصل إلى اتفاق حول وقف إطلاق النار في كافة أراضي سوريا، واستعداد الأطراف المتنازعة لبدء مفاوضات السلام.

عدد القراءات : 3995

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider