دمشق    26 / 05 / 2018
باكستان تشتري 30 مروحية حربية من تركيا  كيف كانت ردّة فعل بن سلمان على "صفقة القرن" حين سمع بها؟  ميليشيات تحاصر حكومة "الوفاق" في ليبيا وتطرد الحرس الرئاسي  إجماع إسرائيلي على استثمار المظلة الأمريكية بتكثيف التغول الاستيطاني  ماذا عن الهستيريا الأمريكية العدوانية في الشرق السوري !؟.. بقلم: هشام الهبيشان  مسؤول إيراني: أصبحنا أكثر اطمئناناً لبقاء الاتفاق النووي  الرئيس بوتين يعلن أمرا مهما حول ترشحه لفترة رئاسية ثالثة  باكستان تسعى للحصول على شريان حياة اقتصادي بقروض صينية جديدة  العثور على 900 جثة ضمن مقابر جماعية في الرقة  العرب ومرحلة الصعود وتفادي الانحدار.. بقلم: د.صبحي غندور  الحسكة تنتفض ضد الميليشيات الكردية وتناشد الحكومة  بوتين يحذر من تجاوز الخطوط الحمراء  العقوبات الأميركية لن تؤثر على بناء المحطة حرارية في إيران  وزارة الدفاع الأفغانية تعلن مقتل قائد عسكري لطالبان في ننغرهار  وزارة الصحة الروسية تقترح تمديد فترة الطفولة حتى سن الـ 30 عاما  أبرز الأسماء المرشحة لرئاسة الحكومة العراقية  عمان تعيد فتح مطار صلالة بعد انحسار تأثير إعصار "مكونو"  حاكم مصرف سورية المركزي يوجه البنوك بعدم تعقيد عمليات التعرف على العملاء  بيونغ يانغ تطلع البعثات الدبلوماسية لديها على عملية تفكيك موقعها النووي  

أخبار عربية ودولية

2017-01-02 08:02:19  |  الأرشيف

"المداحون" يبحثون عن تماثيل للراحلين أوباما وكيري؟!

جون كيري وزير الخارجية الامريكي أدار ملف العملية السلمية بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية سنوات طويلة، دون أن يحقق شيئا يذكر، وبقي هذا الملف في حالة جمود، وخلال هذه السنوات لم يتفوه كيري بكلمة تنتقد الموقف الاسرائيلي المتعنت، وبقي الانحياز الامريكي الكامل جاثما على عملية السلام التي ترعاها الولايات المتحدة.
عشية مغادرة الادارة الامريكية البيت الأبيض، أدلى الوزير الامريكي بتصريحات "خجولة" انتقد فيها اسرائيل، وأشار بايجابية الى الموقف الفلسطيني، هذا الموقف من جانب كيري ليس مفاجئا، فقد درجت العادة، أن قادة أمريكا عندما يغادرون الحكم يستأسدون أقوالا وتصريحات، ويطلقون عبارات الدجل والنفاق، عديمة التأثير والجدوى، في قضايا عجزوا عن حلها، انحيازا وتجاهلا لحقوق أصحابها، ووقوفا الى جانب اسرائيل، فرعايتهم لملف عملية السلام عبثية ومدمرة ترجمة لمخططات شريرة.
الادارة الامريكية التي تودع البيت الأبيض، قدمت لاسرائيل مساعدات ضخمة بقيمة 38 مليار دولار، وزودت تل أبيب بأكثر الطائرات الحربية تطورا في العالم، وبالتالي، التصرحيات التي تصدر عن أوباما وكيري وغيرهما من على عتبات البيت الأبيض هو استهزاء بالجانب الفلسطيني، لا تقدم ولا تؤخر، والغاية الحقيقية منها، هو البحث عن مصادر رزق في الساحة العربية، بعد رحيلهم، ولا تعني هذه التصريحات وقوفا الى جانب الشعب الفلسطيني، فهم لم يتجرأوا على الادلاء بها، وهم في دفة الحكم، انها تصريحات تصفية حسابات مع قيادات اسرائيلية لم يتمتعوا بالشجاعة والجرأة لمواجهة هذه القيادات بها، لذلك، لتتوقف كل الالسنة التي تتحدث عن "مآثر" اوباما وكيري، والمطالبين من "بنصب تمثالين" لهما، انها مواقف وتصريحات مبتذلة خالية من أي مضمون لم يجرؤ مطلقوها على التفوه بها، وهم في الحكم، وواصلوا خداع الفلسطينيين، سنوات طويلة، وقدموا كل الدعم لاسرائيل، وعجزوا عن، وربما لم يرغبوا في وقف الاستيطان وادانته، وفشلوا في تمرير حل الدولتين، لذلك، تفوهات كيري ومواقف اوباما، جاءت متأخرة تثير السخرية، فلا قيمة لها على الأرض، وطلقات فارغة، لا يستفيد منها الفلسطينيون، فليتوقف "المداحون" عن موشحاتهم "الكيرية والاوبامية"، لأن هذه الموشحات حقن تخدير وسياسة تضليل!!

عدد القراءات : 4105
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider