دمشق    21 / 04 / 2018
عد فريق الاستطلاع..مفتشي "حظر الكيميائي"يدخلون دوما  لماذا يراهن الغرب على الخلاف بين تركيا وروسيا؟  صحيفة: الشرطة البريطانية حددت هوية المشتبه بهم في تسميم سكريبال  موسكو ترفض بشدّة محاولات تدمير وتقسيم سورية.. وحذّرنا واشنطن من تجاوز «خطوطنا الحمراء»  إيران: صواريخنا جاهزة للإطلاق فليس لديكم مكان للهرب سوى السقوط في البحر  ترامب «تاجر الأسلحة»  الولايات المتّحدة الأمريكيّة وحكام العرب "المعتدلون".. بقلم: محسن حسن  عصابة اسرائيل تقلب الأسود أبيض.. بفلم: جهاد الخازن  الخارجية القطرية تتحدث عن شواهد لـ "حلحلة" أزمة الخليج  الخارجية اليابانية: على كوريا الشمالية نزع سلاحها النووي بحلول 2020  إحدى جبهات الغوطة... استخدام هاون فائق القوة  "إس-300" في سورية.. فهل يتجرأ العدوان الثلاثي الغربي بالاقتراب منها؟  خريطة القلمون: الجيش السوري يسيطر على جبال البتراء..المسلحون الى أين؟  تحرير فتاة ايزيدية بعد اكثر من ثلاث سنوات من اختطافها بسنجار  إطلاق اسم "جمعة الشباب الثائر" على الجمعة القادمة من مسيرات العودة  مشروع امريكي لحذف فلسطين  هذا ما ستفعله روسيا بصواريخ ترامب "الذكية" التي سقطت سالمة في سورية!  الولايات المتحدة تتهم السعودية بانتهاك حقوق الإنسان  الوجه الخفي للملك محمد السادس.. رجل الأعمال صاحب الإمبراطورية الاستثمارية  سورية بعد سبع سنوات من العدوان.. بقلم: حاتم استانبولي  

أخبار عربية ودولية

2017-01-05 13:54:47  |  الأرشيف

انفجار يهز مدينة إزمير غرب تركيا

 قتلت قوات الأمن التركية الخميس 5 يناير/كانون الثاني مسلحين اثنين في اشتباك مع 3 مهاجمين بالقرب من مبنى محكمة في مدينة إزمير غربي البلاد، وذلك عقب انفجار أسفر عن جرح 3 أشخاص.
وقالت وكالة الأناضول التركية إن القوات الأمنية تعمل على ملاحقة المهاجم الثالث، مشيرة إلى أن التفجير تم باستخدام سيارتين مفخختين.

من جانب آخر، ذكرت مصادر صحفية في بيانات غير رسمية أن عدد جرحى التفجير قرب المحكمة وصل إلى 10 أشخاص.

ومن جانبه، قال محافظ إزمير، إيرول أييلدز، في وقت لاحق، إن المعطيات الأولية للتفجير تشير إلى إمكانية تورط حزب العمال الكردستاني، مؤكدا أن القوات الأمنية وجدت لاحقا سيارة ملغومة، أخرى، بالقرب من المكان وتمكنت من إبطال مفعولها
ويأتي هذا الهجوم بعد سلسلة تفجيرات وهجمات إرهابية كان آخرها الهجوم الدامي على نادي "رينا" الليلي في اسطنبول ليلة رأس السنة، والذي خلف 39 قتيلا معظمهم من الأجانب، فيما لا يزال البحث عن منفذ الهجوم مستمرا، حيث ترجح الأجهزة الأمنية التركية أن يكون من أقلية الأويغور.
وفي آخر ما يرشح عن الجهات الرسمية التركية في هذا الصدد، رجح ويسي قايناق نائب رئيس الوزراء التركي أن يكون الجاني من أقلية الأويغور المسلمة مشيرا إلى أن تحديد اتصالاته وأماكن تواجده أمر قائم ووارد بحد ذاته.ل

عدد القراءات : 3899

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider