دمشق    20 / 09 / 2018
تحرير إدلب بدأ الآن.. بقلم:أحمد فؤاد  بومبيو: مستعدون لبدء المباحثات مع كوريا الشمالية بشأن تغيير العلاقات الثنائية  الصين و«الحرب التجارية»: واثقون من اقتصادنا  إعلان بيونغ يانغ: الحرب انتهت!  شعبان: الحرب على سورية دحضت إدعاء الإعلام الغربي الموضوعية والحياد  كم هو دنيء البدء بحرب عالمية ثالثة لدعم الإرهابيين في إدلب!  نائب عراقي يدعو البرلمان لمقاضاة العبادي وإبعاده من المشهد السياسي  السودان يعلن رسميا موعد انتهاء مشاركته في حرب اليمن... ويبعث رسالة للحوثي  الخطوط الجوية التركية تحقق رقمًا قياسيًا في عدد الرحلات إلى إسرائيل  العملية العسكرية في إدلب ستبدأ في نوفمبر  أنباء عن إصابة “أبو بكر البغدادي” بهذا المرض الخطير  مطهّر يرتكب خطأ فادحاً في إحدى العيادات الشعبية في دمشق.. والضحية ابن 3 أعوام  "إسرائيل" تدفع استراتيجيا ً ثمن أخطائها في سورية .. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  الجنسية التركية باتت أقلّ ثمناً  السيد نصر الله: هذا عام الانتهاء من داعش عسكرياً.. وسورية تتجه الى هدوء كبير  الرئيس الأسد يرسل برقية تعزية للرئيس بوتين باستشهاد العسكريين الروس في حادث سقوط الطائرة  ثلاثة جرحى في انفجار وسط كركوك شمالي العراق  أردوغان: تركيا لا تعاني أزمة اقتصادية كما يشاع  «نزع السلاح» داخل «خفض التصعيد» فقط: رفض «جهادي» لـ«اتفاق إدلب»  تبديل محاور الهجوم في الحديدة: تكتيك لا يمنح الإمارات انتصاراً  

أخبار عربية ودولية

2017-01-05 13:54:47  |  الأرشيف

انفجار يهز مدينة إزمير غرب تركيا

 قتلت قوات الأمن التركية الخميس 5 يناير/كانون الثاني مسلحين اثنين في اشتباك مع 3 مهاجمين بالقرب من مبنى محكمة في مدينة إزمير غربي البلاد، وذلك عقب انفجار أسفر عن جرح 3 أشخاص.
وقالت وكالة الأناضول التركية إن القوات الأمنية تعمل على ملاحقة المهاجم الثالث، مشيرة إلى أن التفجير تم باستخدام سيارتين مفخختين.

من جانب آخر، ذكرت مصادر صحفية في بيانات غير رسمية أن عدد جرحى التفجير قرب المحكمة وصل إلى 10 أشخاص.

ومن جانبه، قال محافظ إزمير، إيرول أييلدز، في وقت لاحق، إن المعطيات الأولية للتفجير تشير إلى إمكانية تورط حزب العمال الكردستاني، مؤكدا أن القوات الأمنية وجدت لاحقا سيارة ملغومة، أخرى، بالقرب من المكان وتمكنت من إبطال مفعولها
ويأتي هذا الهجوم بعد سلسلة تفجيرات وهجمات إرهابية كان آخرها الهجوم الدامي على نادي "رينا" الليلي في اسطنبول ليلة رأس السنة، والذي خلف 39 قتيلا معظمهم من الأجانب، فيما لا يزال البحث عن منفذ الهجوم مستمرا، حيث ترجح الأجهزة الأمنية التركية أن يكون من أقلية الأويغور.
وفي آخر ما يرشح عن الجهات الرسمية التركية في هذا الصدد، رجح ويسي قايناق نائب رئيس الوزراء التركي أن يكون الجاني من أقلية الأويغور المسلمة مشيرا إلى أن تحديد اتصالاته وأماكن تواجده أمر قائم ووارد بحد ذاته.ل

عدد القراءات : 3902
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider