دمشق    18 / 11 / 2017
هل بدأ فعلا الخريف السعودي؟  صراع النفوذ في اليمن.. الخلاف السعودي الامارتي الى العلن مجدداً!  «صفعة تركية على وجه أمريكا».. القصة الكاملة لانشقاق طلال سلو من «قسد»  ماكرون وزوجته يستقبلان زوجة وابن الحريري في قصر الإيليزيه  سد الفرات يضخ الطاقة الكهربائية إلى مدينة الحسكة  مسلحون يقتحمون غرف العمليات والعناية المشددة في مشفى بالسويداء!  هايلي: واشنطن ستواصل الكفاح من أجل العدالة بمفردها في سورية  الصحافة العالمية بعد تحرير رواه: حلم الخلافة تم طيه وداعش أصبح بقايا  امبراطوريات إعلامية تتحكم بنقل المعلومات لك ...من يملكها؟!  اعتقال الحريري في السعودية الأسباب وشروط الافراج  تعديل وزاري في تونس  6 قاذفات روسية تدمر تجمعات ومعدات لـ"داعش" في البوكمال  منتخبنا الأولمبي يحقق الفور على منتخب الإندونيسي للرجال  الحريري: سأوضح موقفي من كل القضايا بعد الاجتماع بالرئيس ميشال عون  أردوغان يعد باستكمال عملية إدلب وتحرير مدينة عفرين  السيسي,i: مياه النيل g+مسألة حياة أو موت ولا مساس بحصة مصر  الرئاسة الفلسطينية: الإدارة الأمريكية فقدت أهليتها للقيام بدور الوسيط في عملية السلام  الرئاسة الفلسطينية: الإدارة الأمريكية فقدت أهليتها للقيام بدور الوسيط في عملية السلام  ترامب: كلينتون أكبر فاشلة في التاريخ  مصر تفتح معبر رفح للمرة الأولى منذ تسلم "السلطة" معابر غزة  

أخبار عربية ودولية

2017-01-07 13:24:56  |  الأرشيف

لماذا استبق اوباما ولاية ترامب بالافراج عن معتقلي جوانتانامو وسلمهم للسعودية ؟

قالت مصادر ديبلوماسية وثيقة الاطلاع أن عددا من أخطر الإرهابيين السعوديين واليمنيين وجنسيات اخرى وصلوا اليوم إلى السعودية استنادا غلى القرار الذي اتخذه الرئيس الأميركي المنتهية ولايته باراك أوباما باقفال معتقل جوانتاناموا الاميركي في كوبا واطلاق سراح المعتقلين فيه واكثرهم من قادة تنظيمي “القاعدة وداعش” قبل تولي خلفه المنتخب دونالد ترامب مقاليد السلطة رسميا في 20 يناير الجاري.

وأوضحت أن أوباما المنتهية ولايته قرر بالتنسيق مع النظام السعودي اطلاق سراح معتقلي جوانتانامو وبينهم أربعة معتقلين يمنيين لاعادتهم إلى مسرح العمليات العسكرية والهجمات الإرهابية الذي ظلت ادارة أوباما تديرها في سوريا والعراق واليمن خلال السنوات الماضية.

وقالت دوائر سياسية أن خطوة أوباما بالافراج عن هؤلاء وبينهم يمنيون تم تسليمهم للسلطات السعودية اليوم جاءت في محاولة لتجنب وقوع ادالة ومعلومات في غاية الخطورة أدلى بها معتقلو جوانتانامو في اعترافات موثقة تكشف حجم تورط ادارة اوباما والنظام السعودي في دعم الإرهاب ومدى ضلوع أمراء في العائلة الحاكمة السعودية بتدبير هجمات الــ 11 من سبتمبر والتي استهدفت برجي مركز التجارة العالمي والبنتاجون.

واشارت إلى أن ادارة اوباما التي تنتهي ولايتها قريبا حرصت على اخفاء هذه المعلومات خلال السنوات الماضية سعيا للحفاظ على علاقة مستقرة مع حليف واشنطن في الشرق الأوسط النظام السعودي.

وتخشى السعودية من وقوع أي معلومات اضافية بيد السلطات الأميركية في عهد الرئيس المنتخب دونالد ترامب قد تؤدي إلى مزيد من التعقيدات في العلاقة المستقبلية مع واشنطن خلال عهد حكم ترامب الذي ابدى مواقف متشددة من الإرهاب وداعميه وفي المقدمة النظام السعودي الذي يواجه مصيرا مجهولا في ظل نيات ادارة ترامب تفعيل العمل بقانون ” العدالة بحق داعمي الإرهاب” المعروف اختصارا بقانون “جاستا” والذي ينتظر أن يخضع أمراء من العائلة الحاكمة في السعودية لمحاكمات وملاحقات كما سيخضع النظام السعودي لدوامة تعويضات لضحايا هجمات سبتمبر بعد ثبوت تورط شخصيات من العائلة الحاكمة في دعم إرهابيي القاعدة الذين نفذوا هجمات الــ 11 من سبتمبر.

عدد القراءات : 3781

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider