دمشق    22 / 05 / 2017
بالفيديو: أمام ملايين المشاهدين...ترامب يحرج نتنياهو بتجاهله ومعانقة زوجته!  11 ألف شرطي لتأمين زيارة ترامب إلى فلسطين  100 مليون دولار إلى صندوق إيفانكا و 8 ملايين إمرأة بلا عمل في السعودية!  بيان رفع أجر تصريح الأجهزة الخلوية  الاتصالات: تعديل قيمة التصريح عن الأجهزة الخلوية التي لم تدخل عبر القنوات النظامية لتصبح 15 ألف ليرة سورية  روحاني: الشعبان السوري والعراقي أول من وقفا بوجه الإرهاب  هل ستشن القوات الروسية هجوماً برياً على جوبر ؟  روحاني: مكافحة الإرهاب لا تكون بمؤتمرات أو بإنفاق أموال الشعوب  قوات الجيش السوري توسع تقدمها في البادية وتسيطر على البحوث العلمية  تحطم طائرة استطلاع إسرائيلية داخل الأراضي اللبنانية (صورة)  فتح طريق التل ومنين وسط احتفال جماهيري كبير تخلله إطلاق سباق للدراجات  عشرات القتلى والجرحى بانفجار في مدينة مانشستر  أول رئيس أميركي يزور حائط البراق.. ترامب يركّز على تشكيل تحالف إقليمي لمواجهة إيران  الأمم المتحدة تدين "تحدي بيونغ يانغ الصارخ والاستفزازي".  عشرات القتلى والجرحى بانفجار في مدينة مانشستر  موسكو تجدد إدانتها لعدوان التنف.. و«عدم التصادم» مع «التحالف» تعمل  وفود فلسطينية تزور الجولان للتضامن مع الأسير المقت  الجيش يتقدم في بادية الحماد وسط إرباك في صفوف الميليشيات  مهجرو الرقة يناشدون «حكومتهم» في دمشق بمساعدتهم  

أخبار عربية ودولية

2017-01-11 08:30:05  |  الأرشيف

برينان: تسليح «المعارضة» كان يهدد بعواقب أسوأ

أقر مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية «سي. آي. إيه» جون برينان بوجود مخاطر كامنة في تقديم المزيد من الدعم العسكري للمسلحين في سورية، معتبراً أنه كان يمكن أن يؤدي إلى عواقب أسوأ لاحتوائها على «معتدلين» و«متطرفين». وأعرب برينان في مقابلة مع شبكة «سي. إن. إن» الأميركية للأخبار عن اعتقاده أن اللجوء لهذا الخيار كان يمكن أن يؤدي إلى تغيير الوضع في سورية. وقال: «في حال تقديم المزيد من المساعدات من القوى الدولية.. للجيش السوري الحر سابقاً، هل كان يمكن أن يغير ذلك الوضع؟ ربما.. لأن النظام السوري كان هشاً وضعيفاً»، على حد تعبيره. لكن المسؤول الأمني الأميركي الكبير في إدارة الرئيس باراك أوباما، لم يتفق مع معارضي الأخير، والذين كانوا يدعون إلى تقديم مساعدات عسكرية للميليشيات المسلحة في سورية بنشاط. وقال: إن «تزويد المعارضة بالسلاح كان يمكن أن يؤدي إلى عواقب أسوأ»، مذكراً في هذا الصدد أن تلك المعارضة تضم مزيجاً من العناصر العلمانية والمتطرفة، في إشارة إلى تنظيمي داعش وجبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقاً) وغيرهما من التنظيمات المتطرفة.
واللافت في تصريحات برينان أن «سي. آي. إيه» لا تزال تدير برنامجاً سرياً لتسليح الميليشيات المسلحة في سورية، وأن مخطط دعم «المعارضة» بالسلاح وضعتها الوكالة على عهد مديرها السابق الجنرال المتقاعد ديفيد بترايوس. وسبق لبرينان نفسه أن أحبط بالتعاون مع وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر اتفاق التاسع من أيلول لعام 2016 والذي توصل إليه وزيرا الخارجية الأميركي جون كيري والروسي سيرغي لافروف، بشأن إطلاق مركز استعلام روسي أميركي لمكافحة تنظيمي داعش وفتح الشام في سورية.
ومع اقتراب ولاية أوباما من نهايتها وقرب تقاعد برينان من منصبه، بات الأخير أكثر جرأة في عرض موقفه من سياسات الإدارة ونقد أخطائه، وبالأخص حيال «الربيع العربي». واعتبر مدير وكالة المخابرات المركزية أن إدارة أوباما أخطأت في تقييم انعكاسات أحداث «الربيع العربي»، ورأى أن واشنطن أملت بشكل «غير واقعي» أن تؤدي تلك الأحداث إلى الإطاحة بالنظم الاستبدادية، وازدهار الديمقراطية.
كما انتقد برينان قرار أوباما سحب القوات الأميركية من العراق في عام 2011، معتبراً أنه ساعد على تعزيز مواقف داعش.

عدد القراءات : 3501

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider