دمشق    23 / 03 / 2017
النصرة تحاصر “محردة” و”حميميم” يقول إنها خط أحمر  بريطانيا.. 7 معتقلين ولا مؤشرات على هجمات جديدة  الفساد يهز عرش أكبر مصدر للحوم في العالم  مقتل 10 عسكريين مصريين و15 إرهابيا في سيناء  خطة لإجلاء ربع مليون إسرائيلي بسبب حزب الله  السبب الخفي وراء فرض القيود الأمريكية على شركات الطيران  مقتل نائب روسي سابق في حادث إطلاق نار بوسط كييف  إحباط هجوم إرهابي بسيارة مفخخة على أطراف قرية المشرفة والقضاء على إرهابيين من “جبهة النصرة” و”داعش” بريف حمص  أضرار مادية جراء اعتداءات ارهابية بالقذائف على منطقتي الروضة والعباسيين السكنيتين بدمشق  هآرتس: موسكو طلبت معلومات عن كوهين ودمشق نفت علمها بمكان دفنه  “داعش” يتبنى “هجوم لندن”  بوتين: سنزود قواتنا النووية الاستراتيجية بأحدث أنواع الأسلحة  أوروبا تنتظر توضيحات من أردوغان  أنقرة تستدعي القائم بأعمال السفارة الروسية  الشرطة البلجيكية تعتقل رجلا حاول الدخول إلى شارع تجاري بسيارة بسرعة عالية  المنتخب سوري يفوز على منتخب أوزبكستان في تصفيات كأس العالم  زاخاروفا: صمت الغرب يدل على موقفه الحقيقي من الإرهاب  في أول تعليق للرئيس عون حول الضرائب..ماذا قال  الخارجية: الهدف الحقيقي لاعتداءات “جبهة النصرة” الإرهابية الأخيرة هو التأثير على مباحثات جنيف والإجهاز على مباحثات أستانا  

أخبار عربية ودولية

2017-01-11 10:46:24  |  الأرشيف

صحيفة بريطانية تتحدث عن هدف الإنزال الجوي الأمريكي في دير الزور

 ذكرت صحيفة "تايمس" البريطانية أن عملية الإنزال التي نفذها التحالف الدولي، الأحد الماضي/ في دير الزور شرقي سوريا كانت تستهدف إلقاء القبض على زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي حيا.
بدورها ذكرت قناة " A.B.C" الأمريكية أن الكوماندوز الأمريكيين الذين نفذوا العملية، تمكنوا من قتل قيادي كبير في التنظيم، هو "أبو أنس العراقي"، الذي وصفه مسؤول أمريكي معني بجهود محاربة الإرهاب بأنه كان "أميرا رفيع المستوى لداعش".

ويعتقد أن "أبو أنس العراقي" شخصية مهمة في التنظيم الإرهابي، معنية بالشؤون المالية، وهو عضو في مجلس الشورى للتنظيم، حسب ما جاء في بعض المعلومات الاستخباراتية.

وحسب المعلومات المتوفرة، كان العراقي مشرفا على صندوق "داعش" الحربي، وعلى جمع العائدات المالية عن طريق الابتزاز والخطف بغية طلب الفدية، وفرض الضرائب، وبيع النفط والغاز، وتهريب البضائع.

وسبق أن ظهرت أنباء عن مقتل العراقي قبل سنتين.

لكن التقارير الأمريكية الأخيرة تشير إلى أن هذا القيادي لقي مصرعه يوم الأحد الماضي، عندما بدأت المروحيات الأمريكية ملاحقة حافلة كانت تتحرك خارج مدينة دير الزور، لكن ركاب الحافلة أطلقوا النار على المروحيات. وفي نهاية المطاف، قتل جميعهم بالنيران المضادة من المروحيات.

وأكد المسؤول مقتل داعشيا آخر خلال العملية، وأضاف أن الكوماندوز من "قوة الاستهداف الاستطلاعية" كانوا يبحثون عن وثائق ووسائط رقمية ذات القيمة في مواقع داعشية في ريف دير الزور. ونفى إصابة أحد من المشاركين في العملية بأذى.

ومازال الغموض يكتنف العملية التي جرت بعد ظهر الأحد الماضي، 8 يناير/كانون الثاني، قرب قرية الكبر، إذ تحدثت تقارير أولية عن تحرير رهينتين من سجن داعشي سري للأجانب في المنطقة جراء العملية. ومن ثم تحدث نشطاء في المعارضة السورية عن مقتل 25 داعشيا جراء العملية، وعن قيام الكوماندوز الأمريكيين باصطحاب جثث المسلحين القتلى معهم على متن المروحيات.

لكن مصادر أمريكية قالت إن تلك التقارير كان مبالغ بها. أما البنتاغون، فلم يؤكد إجراء العملية إلا بعد مرور أكثر من 24 ساعة على انتهائها، ولم يذكر شيئا عن قتل إرهابيين أو نتائج أخرى. ووصف المتحدث باسم البنتاغون جيف ديفيز العملية بأنها كانت روتينية وتكللت بالنجاح.

عدد القراءات : 3527

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider