دمشق    23 / 04 / 2018
استمرار التهويل الإسرائيلي للساحة السورية: ستدفعون الأثمان  انسحاب أمريكا من سورية؟؟!! دلالاته.. بقلم: د.خلود أديب  كيف دافع فارس الخوري عن الأرمن أثناء إبادتهم؟.. بقلم: د. نورا أريسيان  «مداد» ينتقد ويقترح حول مشروع قانون الاستثمار الجديد: يوسّع دائرة الفساد ويغلّب المصالح الضيقة على حساب العام  بعد الجزائر «هيئة التفاوض» المعارضة في مسقط!  «طفل الكيميائي المفبرك» سينقل إلى لاهاي.. وغوتيرش «يتذكر» الحل السياسي في سورية! … مجموعة السبع تحاول توحيد جبهتها ضد روسيا  مؤشرات حرب جديدة تُنذر بالخطر على مستقبل سورية وأجيالها القادمة!  الجيش لعزل «جيب اليرموك» من الشرق  غوتيريش: هناك حرب باردة تدور في سورية  مخيم اليرموك.. حرب الشوارع الضيقة  لماذا تراجع الأميركي في رواية “صواريخ العدوان الثلاثي” على سورية؟  هل تتجرأ الدول العربية للزج بجنودها للقتال في سورية؟  ميركل ترفض نقل سفارة ألمانيا إلى القدس المحتلة  بريطانيا تهدد مواقع التواصل إن لم تحم الأطفال  لافروف: استهداف دول الغرب لسورية جاء بناء على مسرحية مزعومة حول استخدام الكيميائي في دوما  "أنصار الله" في اليمن يعلنون تصنيع مدافع وقذائف هاون  إصرار على إنهاء الوجود الإرهابي في المنطقة … تقدم للجيش على محاور جنوب العاصمة.. واشتباكات هي الأعنف  40 قتيلا وجريحا بغارات للتحالف العربي على حفل زفاف في حجة شمال غرب اليمن  القاهرة وعمان ناقشتاها مع واشنطن وباريس … أجواء السويد لم تخرج غوتيرس من تناقضاته حول أزمة سورية  أوراق واشنطن المتناقضة ومشاريعها الميتة.. بقلم: محمد نادر العمري  

أخبار عربية ودولية

2017-01-12 07:27:54  |  الأرشيف

وزير الخارجية في إدارة ترامب: اتهام روسيا بجرائم حرب في سورية خطير ويحتاج لإثبات

 وصف ريكس تيلرسون المرشح لتولي حقيبة الخارجية في إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب نشاطات روسيا في سوريا بـ"السلوك غير المقبول".

جاء ذلك في معرض رد تيلرسون على الأسئلة في جلسة استماع عقدتها لجنة مجلس الشيوخ للشؤون الخارجية بشأن ترشيحه لتولي المنصب.

وعند سؤاله عن هل يمكن اعتبار تصرفات روسيا في سوريا بمثابة "جريمة حرب"، قال إنها تهمة "جدية وخطيرة" وتتطلب "إثباتات جدية" ولا يمكنه أن يطرح مثل هذه التهمة بدون تقديم الدليل الدامغ. وأضاف أنه لا يجوز الاعتماد فقط على المعلومات العلنية المتوفرة، بل يجب الحصول من الهيئات الأمنية والدفاعية المختصة على أدلة دامغة.

وتطرق تيلرسون إلى موضوع التعاون مع روسيا، وقال إنه "يجب على واشنطن أن تسعى للتعاون معها حيث أمكن ذلك".

وشدد على التنافس بين الدولتين سيبقى ولكنه لا يجوز أن يعيق التعاون بين الطرفين. وشدد على ضرورة استمرار تعاون الدولتين في مجال مراقبة السلاح النووي بما في ذلك في مجال تنفيذ الالتزامات ضمن معاهدة "ستارت -3".

وأكد على أنه لم يبحث بعد مع الرئيس المنتخب نهج التعاون مع روسيا.

وذكر أنه ينبغي أن يشمل هذا النهج في العلاقات مع موسكو ليس فقط ممارسة الضغط، ولكن أيضا التشجيع والتحفيز.

وقال: "أعتقد أنه من المهم أن نستمر في الحفاظ على التوازن القائم مع تطوير مسلكنا الذي يجب أن يتضمن التحفيز مع مواصلة ممارسة الضغط بشكل أكبر على روسيا".

وأشار إلى أن عقوبات واشنطن تضر بالمصالح الأمريكية نفسها.

وقال إن العقوبات تعتبر أداة قوية فعلا ولذلك يجب صياغتها بشكل جيد وتوجيهها واستخدامها بشكل مشترك مع الدول الاخرى وليس بشكل منفرد. وشدد على أن العقوبات السيئة تبدو ضارة أكثر من عدم وجودها.

وقال:" نحن نحتاج لحوار صريح ونزيه مع روسيا حول طموحاتها لكي نعرف كيف يجب علينا أن نخطط منهجنا الذاتي الخاص بنا". ونوه بأن موسكو وضعت نصب عينيها هدف استعادة دورها على الساحة الدولية الذي تراجع وضعف بعد انهيار الاتحاد السوفيتي.

وقال:" أعتقد أن الروس يفكرون وإلى حد كبير بشكل استراتيجي ويبرعون في التكتيك كثيرا ولديهم من حيث المبدأ خطة دقيقة جدا. وهم يرون أنهم يستحقون دورا متميزا وهاما في النظام العالمي الشامل لأنهم دولة نووية. ويجب على الولايات المتحدة أن تتحقق في هذه اللحظة من هل ترغب روسيا البقاء بمثابة الخصم للولايات المتحدة لاحقا أم أنها تأمل في تغيير شكل العلاقات بين موسكو وواشنطن". وأضاف تيلرسون القول:" من المستبعد أن نصبح بمثابة الأصدقاء في أي وقت. أعتقد أنه يوجد اختلاف ملموس جدي بين نظم القيم لدينا ولديهم".

وشدد على أن الناتو يقدر وبشكل واع مدى الخطورة القادمة من روسيا. وقال:" لا شك في أن حلفائنا على حق عندما يخشون نمو النشاط الروسي. ولكن كل ذلك جرى في غياب القيادة الأمريكية". ونوه بأن الولايات المتحدة تراجعت عن التزاماتها التي أعطتها لشركائها. وقال:" أرسلنا إشارات ضعيفة أو مضحكة حمراء اللون سرعان ما تحول لونها إلى أخضر".

المصدر: وكالات

عدد القراءات : 3468

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider