دمشق    23 / 03 / 2017
واشنطن ترث «داعش» في الرقة  الجيش يتراجع في ريف حماة الشمالي... ويستنزف مسلحي جوبر والقابون  «درع الفرات»: فصول «التتريك» الممنهج مستمرّة  لو نجحت فهي المليارات .. الحكومة تحاول وضع يدها على آبار نفط  هل سيكون الأردن منطلقا لحلف العدوان على سورية؟  جنيف 5 على وقع خيبات معسكر العدوان هل سينتج؟  الاشتباك الروسي ـ «الإسرائيلي» المقبل من البحر .. بقلم: روزانا رمال  ارتفاع حصيلة ضحايا هجوم لندن إلى 5 قتلى و40 جريحا  الابتزاز القضائي الأمريكي للسعودية يبدأ فور انتهاء زيارة الأمير بن سلمان لواشنطن..  أنقرة تستدعي القائم بأعمال السفارة الروسية  "جنيف 5" ينطلق اليوم على وقع قتال عنيف عند أبواب دمشق  طائرة النقل الرابعة قيد التشغيل  قتلى وجرحى بتفجيرات انتحارية شمالي نيجيريا  ميليشيات الغوطة الشرقية يناشدون المدنين .. والأهالي يرفضون ..  مخطط «الشهر الساخن» يسري بدعم إقليمي ودولي!  تحذير روسي إلى تلّ ابيب: صيدٌ ثمين في قبضة دمشق!  ميلي: معركة تحرير حلب أنموذج لحرب المستقبل  كشف حالات فساد في منشأة دواجن فديو قائمة … من 20 عاماً.. المتهمون والوثاق في عهدة القضاء  الدعم الذكي.. ليس نقداً … «الاقتصاد».. «العمل».. «الاتصالات» يدرسون آلية جديدة للدعم  معارك «النصرة» لتقويض أستانا ولمؤازرة حلفائها وداعميها في جنيف  

أخبار عربية ودولية

2017-01-18 14:17:27  |  الأرشيف

ظريف يتوقع توسيع عملية المصالحة في سورية بعد لقاء أستانا

 عبر وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، عن ثقته في أن تسهم نتائج اللقاء المرتقب في أستانا حول التسوية في سوريا، في توسيع عملية المصالحة الوطنية في البلاد.

وفي كلمة ألقاها في منتدى دافوس الاقتصادي العالمي، الأربعاء 18 يناير/كانون الثاني، قال ظريف: "من الأهمية أن يدرك الجميع أن المسألة السورية لا يمكن حلها بأساليب عسكرية. وعلى المستوى الدولي، يتعين علينا مساعدة السوريين على بلوغ مرحلة سيتمكنون فيها من خوض الحوار فيما بينهم".

ودعا رئيس الدبلوماسية الإيرانية إلى عدم انتظار "اختراق" في مباحثات أستانا، قائلا: "يجب أن نكون متواضعين في ما نتوقعه من لقاء أستانا حول سوريا، لكننا نأمل في الحصول على تثبيت نظام وقف إطلاق النار وجعله يشمل جميع الأراضي السورية".

وتابع الوزير: "نأمل أن تأتي جميع الأطراف الموقعة على اتفاق وقف إطلاق النار إلى أستانا معتزمة التوصل إلى وقف الأعمال القتالية إلى أمد بعيد وبدء العملية السياسية. إنه مشروع طموح مدعو للجمع بين السلطة والمعارضة في مدينة واحدة، وآمل أن يكون ذلك تحت سقف واحد، لمناقشة توسيع عملية وقف إطلاق النار ووقف القتال وضمان وصول إنساني أفضل".

وأشار ظريف إلى ضرورة ضمان انسحاب الفصائل المسلحة من المدن السورية والتواصل الآمن بين البلدات.

ومن المخطط أن تجري المباحثات بين ممثلي الحكومة السورية والمعارضة في عاصمة كازاخستان أستانا في 23 من هذا الشهر. ولم يتم حتى الآن الإعلان عن الأطراف المشاركة في اللقاء، لكن وكالة رويترز أفادت بأن معظم الفصائل المسلحة تنوي المشاركة فيه لمناقشة التزام أطراف النزاع بوقف إطلاق النار، وتقديم مساعدات إنسانية، والإفراج عن الأسرى.

عدد القراءات : 3522

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider