دمشق    29 / 06 / 2017
تصعيد واشنطن مستمر: «برنامج الأسد» الكيميائي يتخطى الشعيرات  عنصر منفلت يرمي قنبلة في شارع القريات.. والعناية الالهية تمنع وقوع ضحايا  لماذا تقرع أمريكا طبول الحرب الكيماوية في سورية الان مجددا؟  هل تصبح ’قطر’ بمثابة ’بولندا’ في الحرب العالمية الثانية؟  حمد وفورد وماكرون...في سورية انتهت اللعبة  التحرش الجنسي يلاحق وزير مالية الفاتيكان  لأول مرة في سورية.. روسيا تكشف للأسد في حميميم عن مدرعة خارقة  القوات الأمريكية تقصف الجيش العراقي في الموصل  مصر توجه رسالة شديدة اللهجة إلى قطر  تهديدات "الكيماوي" في سورية و"أم القنابل" رسالة ترامب الأكثر خطورة إلى العالم  ابن نايف تحت الإقامة الجبرية وممنوع من مغادرة السعودية  أنور عشقي: السعودية تقبل التطبيع مع إسرائيل بشرط؟!  ذرائع الكيميائي والقادة الأميركيون؟  تغريم غوغل 2.42 مليار يورو  إزالة حواجز وكتل إسمنتية بدمشق وريفها وحماة.. وإبقاء الضروري منها  رغم الوعود.. كثير من صرافات التجاري والعقاري خارج الخدمة بالعيد  نسبة النجاح.. بقلم: سامر يحيى  "جنون" ترمب .. و"حذاء" الرئيس الأسد  4 عمال يوفرون 87 مليون ليرة…و10 آلاف ليرة مكافأة لهم!!  «غزاة جدد» للساحل المصري: هل أخلّت «قناة السويس الجديدة» بالتوازن البيئي؟  

أخبار عربية ودولية

2017-02-17 00:50:31  |  الأرشيف

البنتاغون: استخدمنا اليورانيوم المنضب في سورية

أشارت صحيفة “كومسومولسكايا برافدا” إلى أن الولايات المتحدة الأميركية تستخدم أسلحة تحتوي على اليورانيوم المنضب في سوريا.
*
في وقت سابق، اتهمت الخارجية الروسية الولايات المتحدة بأنها تستخدم اليورانيوم المنضب في سوريا، ولكن الولايات المتحدة نفت ذلك.

بيد أن البنتاغون الآن اعترف بأن سلاح الجو الأميركي ألقى يومي 16 و22 تشرين الثاني 2016 على السوريين قنابل تحتوي على اليورانيوم المنضب. وبحسب ممثلي البنتاغون، بلغ مجموع القذائف المسمومة، التي أطلقها الأميركيون في سوريا 5625 قذيفة. وتؤكد وزارة الدفاع الأميركية أن هذه القذائف استهدفت بشكل خاص مواقع إرهابيي تنظيم داعش. ويؤكد ممثلو الوزارة أنهم قرروا استخدام هذا النوع من السلاح لرغبتهم في إحداث تأثير أكبر في وسائل نقل الإرهابيين.

من جانبهم، يؤكد المختصون أن هذه المادة السامة تسبب السرطان والتشوهات الخلقية. وقد قال للصحيفة مدير مركز الظرفية الاستراتيجية إيفان كونوفالوف: “في عام 1999، أنا نفسي اصطدمت بذلك في يوغوسلافيا، حيث استخدم الأمريكيون هناك ذخائر تحتوي على اليورانيوم المنضب”. وأضاف الخبير: “أنا أعرف، أنه بعد ذلك، تم تسجيل انتشار حاد لمرض السرطان في تلك المناطق، التي استخدم فيها هذا النوع من السلاح، وحتى الجنود الذين أطلقوا هذه القذائف، تعرضوا كذلك للمرض.

وذلك يعني أن الحديث يدور عن سلاح خطير جدا في تأثيره السام، والذي يستحيل استخدامه ضد أشخاص محددين، من دون إيذاء الآخرين.

ولقد نوقش هذا الموضوع مرارا مع الجانب الأميركي في أوقات سابقة. ولكن البنتاغون وحتى يومنا هذا يواصل استخدام اليورانيوم المنضب. وإن كل هذا يشير إلى الموقف المنافق، الذي يتميز به الأميركيون إزاء مسألة استخدام السلاح. إذ إنهم دائما يتهموننا بأننا نستخدم القنابل العنقودية، كما يتهمون الحكومة السورية بأنها تستخدم الأسلحة الكيمياوية، هذا على الرغم من أن المجموعات المسلحة هي فقط التي استخدمت السلاح الكيمياوي في سوريا، والأميركيون يستخدمون أسلحة أشد قذارة من هذه، ويستخفون بكل القوانين الأخلاقية وحتى ما يسمونه بالرأي العام”.

إلى ذلك، فإنها ليست المرة الأولى حين تستخدم الولايات المتحدة قذائف محشوة باليورانيوم المنضب. إذ إن الأميركيين استخدموا هذا النوع من السلاح أثناء غزوهم العراق في عام 2003. هذا على الرغم من أن البنتاغون وحتى يومنا هذا لا يعترف بذلك.

عدد القراءات : 3445

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider