دمشق    21 / 09 / 2017
الجيش يكتسح داعش في ضفتي الفرات بدير الزور وانهيار في صفوف التنظيم  عول على نتائج «أستانا 6» … دي ميستورا: «جنيف 8» الشهر المقبل  بعد «الزكف».. أنباء عن استعدادات أميركية للانسحاب من قاعدة «التنف»  أعلنت سيطرتها على 80 بالمئة من المدينة … «قسد»: معركة الرقة شارفت على نهايتها  ملف المعابر على نار ساخنة  الذهب الأسود في الشرق السوري  انتخابات فدرلة «كردية» اليوم  أشباح «كامب ديفيد».. بقلم: عبد الله السناوي  روحاني يردّ على ترامب: الاتفاق قد ينهار بيد حديثي العهد في السياسة  أول قاعدة أجنبية (أمريكية) في "إسرائيل".. الأبعاد والدلالات!  البنتاغون: كوريا الشمالية لم تثبت بعد قدرتها على تصنيع رؤوس نووية  ماي: يجب تركيز الإصلاح في الأمم المتحدة على مكافحة الإرهاب  مروحة طائرة تركية تقتل شرطيا وتصيب آخر!  هل طالبت البحرين باستسلام قطر؟  العدو يرضخ لمعادلات المقاومة .. ما بعد ما بعد الأمونيا  العراق يعلن بدء معركة تحرير "الحويجة" من "داعش"  المعتاد وغير المألوف في السياسة الأميركية.. بقلم: منار الشوربجي  اتفاق سوري لبناني لتسهيل انسياب السلع الزراعية والحيوانية ومرور الترانزيت  أبو مرزوق لـRT: طلبنا من موسكو المساعدة في كسر الحصار والوساطة مع فتح  بمناسبة عيد استقلال أرمينيا في 21 أيلول 1991 … سورية وأرمينيا.. تاريخ عريق من الصداقة والمتانة في العلاقات  

أخبار عربية ودولية

2017-02-17 01:33:50  |  الأرشيف

انتحاريا "داعش" الأخيران من ضمن ألف طفل إيزيدي مخطوفين

أكدت النائبة في البرلمان العراقي فيان دخيل أن الطفلين الانتحاريين، اللذين ظهرا مؤخرا في فيديو لتنظيم "داعش"، هما من ضمن أكثر من ألف طفل إيزيدي معتقلين لدى تنظيم "داعش".

وحذرت دخيل في بيان الخميس 16 فبراير/شباط من أن يتم تجنيد هؤلاء الأطفال وتحويلهم إلى قنابل موقوتة ودروع بشرية، معربة عن أسفها لعدم تدخل أي طرف محلي أو دولي لإنقاذهم.

وقالت دخيل في البيان: "خلال الأيام القليلة المنصرمة، نشر تنظيم داعش الإرهابي إصدارا من ما يسمى المكتب الإعلامي لولاية نينوى، ويظهر فيه قيام طفلين إيزيديين شقيقين، بتنفيذ عمليتين انتحاريتين ضد القوات الأمنية بالساحل الأيسر لمدينة الموصل أثناء معركة تحريره، وبطبيعة الحال فإن التنظيم الإرهابي كان قد قام بتجنيد هذين الشقيقين بعدما خطفهما وقام بغسل دماغيهما، حتى دفعهما لتنفيذ العمليتين الإرهابيتين."

وأضافت: "نود أن نشير إلى أن عائلة هذين الشقيقين تتكون من 35 فردا، ولم يبق منها سوى شقيقتين تعيشان داخل إحدى خيم النزوح في محافظة دهوك، بعد أن قام داعش الإرهابي بذبح أفراد الأسرة من الرجال أثناء اجتياح (بلدة) سنجار مع قتل النساء الكبار في العمر، فضلا عن خطف (سبي) النساء الصغيرات الفتيات، بينما الشقيقين اللذين نفذا العملية الانتحارية هما آخر الضحايا من هذه العائلة المنكوبة".

وتابعت: "لا نعلم ما ذنب هؤلاء الأطفال الإيزيديين، الذين أصبحوا ضحايا لمرتين، الأولى عندما انتزعوا من عوائلهم، والثانية عقب تحولهم لإرهابيين انتحاريين وفقدوا حياتهم، فضلا عن تشتيت عوائلهم".

 

عدد القراءات : 3448

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider