دمشق    23 / 06 / 2017
المقداد: نجري اتصالات حول تفاصيل مناطق تخفيف التوتر ولن نسمح بتمرير ما يمكن لأعداء سورية الاستفادة منه  طلائع الجيش التركي تصل الدوحة  دير شبيغل: الاستخبارات الألمانية تجسست على البيت الأبيض  عودة اقتصادية لمناطق ريف دمشق «الثائرة»  فضائح ماكرون تظهر: رحلة باهظة إلى لاس فيغاس من خزينة الدولة  مع اقتراب النصر السوري: الاستحقاقات القادمة!  الجيش التركي يحشد قواته على الحدود مع السورية و هذا ما يستهدفه  يحدث الان في دمشق.. دوريات امنية مشتركة تبدأ بإيقاف المخالفين لتوجيهات الرئيس الاسد  قريباً.. إقالات حكومية من العيار الثقيل  هل قُتل الخليفة؟ دلالات ما بعد مصرع البغدادي.. بقلم: رفعت سيد أحمد  هل يقع الأكراد في الفخ الأمريكي؟ وهل هذا مصيرهم؟  هل تستطيع واشنطن وقف التعاون العراقي ــ السوري؟  وزارة الداخلية: لن يُسمح بالتساهل أو التسامح في تنفيذ توجيهات الرئيس الأسد.. الإدارة المحلية تدعو المحافظين إلى إيلاء الأهمية القصوى لتطبيق القانون  بينس لكوريا الشمالية: صبرنا قد نفد  قطر تعفي اللبنانيين من تأشيرة الدخول المسبقة  حلف شمال الأطلسي يتدرب على "حرب نووية" حقيقية ضد روسيا  هدف الحملة على قطر تغيير نظام الحكم  هذا هو تأثير الخلاف بين رعاة الارهابيين على الميدان السوري  الجيش السوري يوسع نفوذه بريف حمص الشرقي  114 ألف سوري يغادرون تركيا  

أخبار عربية ودولية

2017-02-17 01:42:28  |  الأرشيف

الجوع يتربص بـ 140 ألف طفل عراقي في الموصل

 أكد المرصد العراقي لحقوق الإنسان لموقع RT، أن الجوع بات يهدد حياة 140 ألف طفل في الجانب الغربي من الموصل، الذي لا يزال تحت سيطرة تنظيم "داعش".

وقال المرصد إن نفاد الطعام والحليب والطعام المخصص للأطفال، بالإضافة إلى الشح في المياه الصالحة للشرب، يهدد بازدياد حالات الوفاة بسبب الجوع والعطش، وخاصة الأطفال.

وحصل المرصد المعني بحقوق الإنسان، على معلومات تتحدث عن وفاة نحو 25 طفلا خلال يناير/كانون الثاني الماضي في مناطق الساحل الأيمن (غرب) مدينة الموصل، تراوحت أعمارهم بين 3 سنوات إلى شهر، بسبب سوء التغذية.

وتشير المعلومات التي وصلت عبر شبكة الرصد التابعة للمرصد، إلى أن هناك عشرات الأطفال توفوا بسبب الجوع الذي يضرب الساحل الأيمن منذ بدء عمليات تحرير مدينة الموصل في السابع عشر من أكتوبر/ تشرين الأول 2016، ونفاد كل المواد الغذائية المُخزنة في المنازل والأسواق.

وتتحدث المعلومات عن منع تنظيم "داعش" منذ ثلاثة أشهر بطريقة متعمدة تجار المدينة من توريد أي مواد غذائية للسكان هناك، فيما تستمر عناصر التنظيم وعوائلهم بالحصول على حاجتهم، مما تسبب بحالات جفاف ووفيات لدى الأطفال.

ولجأت العوائل في المدينة، بعد انقطاع المياه الصالحة للشرب، إلى حفر آبار المياه التي لم تكن هي الأخرى صالحة للشرب، وتسبب مياهها حالات تسمم كثيرة .

ودعا المرصد الحكومة العراقية والمنظمات الدولية إلى فتح ممرات جوية لإلقاء الحليب والمواد الغذائية لأطفال الساحل الأيمن من مدينة الموصل، لمنع تفاقم حالات الوفاة بسبب الجوع هناك، وعدم السماح لتنظيم "داعش" بإنجاح خطته في حصار المدنيين.

عدد القراءات : 3561

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider