دمشق    21 / 02 / 2018
مجلس الشعب يقر القانون الجديد الناظم لعمل وزارة الثقافة.. يهدف لمواكبة التطور المجتمعي  قوات شعبية تدخل إلى عفرين لدعم أهاليها … والقوات التركية تستهدفها بالمدفعية  "وحدات حماية الشعب" الكردية تعلن دخول القوات السورية إلى عفرين  بوتين يبحث مع أعضاء مجلس الأمن الروسي الوضع في سورية  الخارجية الروسية: سقوط قتلى من روسيا ورابطة الدول المستقلة في اشتباك مؤخرا بسورية  الخارجية: منع بعض الدول الغربية مجلس الأمن من إدانة جرائم الإرهابيين سيوجه رسالة لهم ولداعميهم للاستمرار في جرائمهم  دي ميستورا: الغوطة الشرقية قد تتحول إلى حلب ثانية  الرئيس الأوكراني يوقع قانون إعادة دمج دونباس  أردوغان: تركيا لن تسمح لأي قوة بالدخول إلى عفرين  مرسوم بإعادة تشكيل لجنة العفو الخاص بوزارة العدل  بوغدانوف يبحث مع شعبان تنفيذ نتائج مؤتمر سوتشي  مقتل 8 من أنصار الله بمواجهات مع قوات هادي  وحدات خاصة تركية تضم 1200 جندي تتوجه إلى عفرين  مباحثات سعودية أمريكية في الرياض  الأمن الروسي يتوقع هجمات سيبرانية على روسيا عشية الانتخابات  روسيا مستعدة للمشاركة في لقاء "نورماندي" وتنتظر اقتراحات محددة من الشركاء  موظفة استقبال تكشف تفاصيل تحرش ترامب بها  سورية لا تخضع  عون يدعو في ختام مباحثاته مع العبادي إلى تبادل المعلومات والخبرات في\rمجال مكافحة الإرهاب  

أخبار عربية ودولية

2017-02-17 01:44:25  |  الأرشيف

الأمم المتحدة: فقدان 20 ألف نازح في جنوب السودان

 أعلنت الأمم المتحدة الخميس 16 فبراير/شباط أنها لا تملك معلومات حول مصير 20 ألف نازح على الضفة الغربية لنهر النيل، شمالي دولة جنوب السودان.

وأوضح فرحان حق، نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أن بعثة المنظمة الدولية في جنوب السودان "يونميس"، قلقه للغاية وتبحث عن معلومات بشأن مصير 20 ألفا من النازحين داخليا في جنوب السودان.

وتابع حق قوله، "بعثة يونميس تعتقد أن العشرين ألف شخص نازح فروا باتجاه بلدة فشودة، من منطقة واو شلك، وهي بلدة على بعد ثمانية أميال إلى الشمال من قاعدة الأمم المتحدة في (مدينة) ملكال على الضفة الغربية لنهر النيل".

وأردف قائلا حاولت قوات حفظ السلام تنفيذ دورية سيرا على الأقدام في واو شلك، ولكن قوات الجيش الشعبي تصدت لهم.

من جهته قال رئيس بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان ديفيد شيرر، "دق يوم الخميس ناقوس الخطر بشأن عدم وجود معلومات عن حالة ما يقارب 20 ألف شخص، من النازحين داخليا على الضفة الغربية لنهر النيل في شمال البلاد".

وكان سكان شلك في ملكال قد غادروا البلدة والتجأ نحو ثلاثين ألف شخص إلى مخيم تديره بعثة الأمم المتحدة.

يذكر أن قتالا بين قوات الجيش الشعبي والقوات المعارضة، قد توسع جغرافيا في جميع أنحاء الضفة الغربية خلال الأسبوع الماضي، مما دفع المزيد من السكان إلى الفرار من منازلهم.

وتشهد العاصمة جوبا اشتباكات عنيفة بين القوات التابعة لرئيس البلاد، سلفاكير ميارديت، والقوات المنضوية تحت قيادة ريك مشار النائب السابق لسلفاكير، أسفرت عن سقوط مئات القتلى بينهم مدنيون وتشريد عشرات الآلاف.

عدد القراءات : 3728

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider