دمشق    16 / 08 / 2018
طبول معركة إدلب تقرع.. متى ستنطلق و ما هي محاور الهجوم ؟  لماذا سترضخ تركيا وتتراجع في الشمال السوري؟.. بقلم: شارل أبي نادر  بين دبلوماسية القوة ومنع التفاوض.. أميركا سقطت  فنزويلا تسلم لـ بيرو قائمة المشتبه بهم في محاولة اغتيال مادورو  مشكلة تركيا رجل اسمه إردوغان  اليابان تتأهب: تحذير من كارثة طبيعية جديدة  أنقرة: الوحدات الكردية تنسحب من منبج  السعودية والإمارات و"إسرائيل" دفعت ترامب لمحاربة إيران  ليبيا.. الصراع الإيطالي الفرنسي والتدخل الأمريكي  "الحر" يتعهّد بتصفية النصرة في إدلب.. أعطونا ضوء دولي  مهرجان صيف اللاذقية… عودة لأجواء أيام خلت  بعد السياسيّة والاقتصادية.. هل يقع ابن سلمان في محظور التصفية الجسديّة؟  "ديفيد أولبرايت": واشنطن كانت تبيت نوايا سيئة لإيران في استراتيجيتها المزعومة "بإصلاح عيوب الاتفاق النووي"  بعد حرمان مسلمي سوريا واليمن؛ النظام السعودي يهدي 300 تأشيرة حج لسياسي مسيحي لبناني  الرئاسة التركية تحدد موعد لقاء بوتين وأردوغان وروحاني  ميركل تشدد في اتصال هاتفي مع أردوغان على أهمية قوة الاقتصاد التركي بالنسبة لبلادها  مندوب إيران الجديد يبدأ نشاطه لدى الأمم المتحدة في جنيف  أمير قطر: سنستثمر 15 مليار دولار بشكل مباشر في تركيا  الأردوغانية: هل تنتهي سياسة السير على الحبال؟.. بقلم: عامر نعيم الياس  سورية تعلن عن استراتيجية جديدة لتزويد البلاد بموارد الطاقة حتى عام 2033  

أخبار عربية ودولية

2017-02-17 01:44:25  |  الأرشيف

الأمم المتحدة: فقدان 20 ألف نازح في جنوب السودان

 أعلنت الأمم المتحدة الخميس 16 فبراير/شباط أنها لا تملك معلومات حول مصير 20 ألف نازح على الضفة الغربية لنهر النيل، شمالي دولة جنوب السودان.

وأوضح فرحان حق، نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أن بعثة المنظمة الدولية في جنوب السودان "يونميس"، قلقه للغاية وتبحث عن معلومات بشأن مصير 20 ألفا من النازحين داخليا في جنوب السودان.

وتابع حق قوله، "بعثة يونميس تعتقد أن العشرين ألف شخص نازح فروا باتجاه بلدة فشودة، من منطقة واو شلك، وهي بلدة على بعد ثمانية أميال إلى الشمال من قاعدة الأمم المتحدة في (مدينة) ملكال على الضفة الغربية لنهر النيل".

وأردف قائلا حاولت قوات حفظ السلام تنفيذ دورية سيرا على الأقدام في واو شلك، ولكن قوات الجيش الشعبي تصدت لهم.

من جهته قال رئيس بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان ديفيد شيرر، "دق يوم الخميس ناقوس الخطر بشأن عدم وجود معلومات عن حالة ما يقارب 20 ألف شخص، من النازحين داخليا على الضفة الغربية لنهر النيل في شمال البلاد".

وكان سكان شلك في ملكال قد غادروا البلدة والتجأ نحو ثلاثين ألف شخص إلى مخيم تديره بعثة الأمم المتحدة.

يذكر أن قتالا بين قوات الجيش الشعبي والقوات المعارضة، قد توسع جغرافيا في جميع أنحاء الضفة الغربية خلال الأسبوع الماضي، مما دفع المزيد من السكان إلى الفرار من منازلهم.

وتشهد العاصمة جوبا اشتباكات عنيفة بين القوات التابعة لرئيس البلاد، سلفاكير ميارديت، والقوات المنضوية تحت قيادة ريك مشار النائب السابق لسلفاكير، أسفرت عن سقوط مئات القتلى بينهم مدنيون وتشريد عشرات الآلاف.

عدد القراءات : 3765
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider