الأخبار |
أنقرة تأمل بتحييد حزب العمال الكردستاني في الأيام المقبلة  نابولي ينجو من فخ كالياري  ظريف: الحظر الأمريكي لم يكن مؤثراً على الإطلاق  السفير الفنزويلي بدمشق:استفدنا من تجربة سورية في مواجهة المؤامرات  الرئيس الأسد لجابري أنصاري: أهمية الجهود التي تبذلها الدول الحليفة والصديقة لسورية لقيام عملية سياسية يقودها السوريون بأنفسهم دون تدخل خارجي  ميسي على بعد خطوة من كريستيانو رونالدو  ميسي يقود برشلونة للانتقام من ليفانتي بخماسية نظيفة  كلويفرت يقود روما لإسقاط جنوى بثلاثية  أكثر من 40 مصابا بانفجار في حانة شمال اليابان (فيديو)  قوات الصواريخ الروسية: حضرنا ردا عسكريا على نشر منظومات الدفاع الجوي الأمريكي في أوروبا  "قسد" ترفض انتشار "البيشمركة" بمناطق سيطرتها لتتجنب المواجهة مع تركيا  نتنياهو: تطبيع العلاقات مع العالم العربي ربما يفضي لتفاهمات مع الفلسطينيين  بيان سعودي حاد ضد مجلس الشيوخ الأمريكي  مقتل وإصابة عدد من مرتزقة العدوان السعودي في اليمن  الحوثيون: "العدوان" مستمر في خرق الاتفاق بشأن الحديدة  غريفيث يدعو طرفي النزاع للتمسك بالهدنة في محافظة الحديدة اليمنية  تركيا تبعث برسالة طمأنة إلى الولايات المتحدة من الأراضي القطرية  بيان: 90 % اختاروا سيف القذافي رئيسا لـ"ليبيا"  ترامب: سأنظر في قضية جندي أمريكي متهم بقتل أفغاني  الدوري الانكليزي.. ليفربول يقسو على اليونايتيد بثلاثية     

أخبار عربية ودولية

2017-02-17 01:44:25  |  الأرشيف

الأمم المتحدة: فقدان 20 ألف نازح في جنوب السودان

 أعلنت الأمم المتحدة الخميس 16 فبراير/شباط أنها لا تملك معلومات حول مصير 20 ألف نازح على الضفة الغربية لنهر النيل، شمالي دولة جنوب السودان.

وأوضح فرحان حق، نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أن بعثة المنظمة الدولية في جنوب السودان "يونميس"، قلقه للغاية وتبحث عن معلومات بشأن مصير 20 ألفا من النازحين داخليا في جنوب السودان.

وتابع حق قوله، "بعثة يونميس تعتقد أن العشرين ألف شخص نازح فروا باتجاه بلدة فشودة، من منطقة واو شلك، وهي بلدة على بعد ثمانية أميال إلى الشمال من قاعدة الأمم المتحدة في (مدينة) ملكال على الضفة الغربية لنهر النيل".

وأردف قائلا حاولت قوات حفظ السلام تنفيذ دورية سيرا على الأقدام في واو شلك، ولكن قوات الجيش الشعبي تصدت لهم.

من جهته قال رئيس بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان ديفيد شيرر، "دق يوم الخميس ناقوس الخطر بشأن عدم وجود معلومات عن حالة ما يقارب 20 ألف شخص، من النازحين داخليا على الضفة الغربية لنهر النيل في شمال البلاد".

وكان سكان شلك في ملكال قد غادروا البلدة والتجأ نحو ثلاثين ألف شخص إلى مخيم تديره بعثة الأمم المتحدة.

يذكر أن قتالا بين قوات الجيش الشعبي والقوات المعارضة، قد توسع جغرافيا في جميع أنحاء الضفة الغربية خلال الأسبوع الماضي، مما دفع المزيد من السكان إلى الفرار من منازلهم.

وتشهد العاصمة جوبا اشتباكات عنيفة بين القوات التابعة لرئيس البلاد، سلفاكير ميارديت، والقوات المنضوية تحت قيادة ريك مشار النائب السابق لسلفاكير، أسفرت عن سقوط مئات القتلى بينهم مدنيون وتشريد عشرات الآلاف.

عدد القراءات : 3765
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3464
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018