دمشق    21 / 02 / 2018
سورية لا تخضع  في انتظار «الغوطة الشرقية»: دمشق تواجه كابوساً دموياً  عباس لمجلس الأمن: لا تسقطوا غصن الزيتون من يد... واشنطن  ساترفيلد يعود… والعدو «يخضع» للتهديد: تسوية الحدود البحرية «سلميّاً»  لسرقة مبالغ مالية.. مجرم يكسر زجاج السيارات في شوارع العاصمة  أردوغان هائج.. ويدفع بمزيد من الحشود لدعم «غصن الزيتون».. وموسكو دعته للحوار مع دمشق … «القوات الشعبية» تدخل عفرين وتباشر تصديها للعدوان التركي  إخلاء حالات إنسانية من «الفوعة» مقابل جرحى من «النصرة» بجنوب دمشق  «الدفاع الروسية» ستشوش على الاتصالات الخليوية في قاعدتي حميميم وطرطوس  مسرحيات كيميائية جديدة تحضرها «النصرة» و«الخوذ البيضاء»  تيلرسون وفشل الاستفراد بسورية.. بقلم: تحسين الحلبي  29 مشروعاً أمام المستثمرين الروس والسوريين … المنتدى الاقتصادي السوري الروسي نقلة نوعية  الأيوبي : لا يحق للشرطة وإدارة الأمن الجنائي توقيف الشخص أكثر من 24 ساعة  لماذا الغوطة الشرقية ضحيّة جديدة للإعلام؟ .. بقلم: د.وفيق إبراهيم  تحذيرات من نصف مليون مهاجر سري في طريقهم نحو المغرب  أيها الأمير... دمشق ثم دمشق!!.. بقلم: نبيه البرجي  الغوطةُ.. معركةٌ أمْ ضغوط.. ولماذا يُقاربها الروسُ مع حلب؟  مسؤول إيراني يفجر مفاجأة بشأن إعدام "صدام حسين"  واشنطن تأسف لإلغاء بيونغ يانغ لقاء سريا في بيونغ تشانغ  واشنطن تحاول تضييق الخناق على شركات سلاح روسية  

أخبار عربية ودولية

2017-02-17 01:44:57  |  الأرشيف

ليبرمان: سنحول غزة إلى سنغافورة ولكن بشرط

 كشف وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان لأول مرة عن استعداد حكومته للعمل من أجل تحسين الوضع الاقتصادي لمواطني غزة عبر إقامة ميناء ومطار شريطة إعادة الجنديين المحتجزين لدى حماس.

وقال  ليبرمان إن إسرائيل ستوافق على إنشاء ميناءين بحري وجوي ومناطق صناعية في القطاع مما سيؤدي إلى إيجاد حوالي أربعين ألف فرصة عمل جديدة.

ودعا الوزير ليبرمان في مقابلة مع الموقع الإكتروني الإسرائيلي الجديد باللغة العربية (لوحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق) دعا الجمهور الفلسطيني الى الحوار المباشر مع إسرائيل عبر الموقع وأضاف أنه يمكن جعل القطاع سنغافورة الشرق الأوسط إذا تخلى سكان القطاع عن حركة حماس أو إذا تخلت الحركة عن ميثاقها الداعي إلى القضاء على دولة إسرائيل وإذا أعادت جثماني الجنديين الإسرائيليين المحتجزين لديها.

وكانت كتائب القسام قد كشفت ولأول مرة مطلع أبريل/ نيسان العام الماضي، عن وجود أربعة جنود إسرائيليين أسرى لديها، دون أن تكشف بشكل رسمي إن كانوا أحياء أم أمواتا.

فيما أعلنت الحكومة الإسرائيلية، في أوقات سابقة، عن فقدان جثتي جنديين خلال حربها على غزة (بدأت في 8 يوليو/تموز 2014 وانتهت في 26 أغسطس/آب من العام نفسه) هما "آرون شاؤول"، و"هدار جولدن".

وإضافة إلى الجنديين، تتحدث تل أبيب، عن فقدان إسرائيليين اثنين، أحدهما من أصل إثيوبي والآخر من أصل عربي، دخلا غزة بصورة غير قانونية.

وكان محمود الزهار، عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، قال في لقاء تلفزيوني في وقت سابق، إن حركته رفضت عرضا إسرائيليا لصفقة تبادل، أبرز بنودها تخفيف الحصار عن قطاع غزة مقابل الإفراج عن الجنود الإسرائيليين الأسرى بالقطاع.

وتفرض إسرائيل حصارا على سكان قطاع غزة منذ نجاح "حماس"، في الانتخابات التشريعية في يناير/كانون الثاني 2006، وشددته منذ يونيو/ حزيران 2007 عقب سيطرة الحركة على القطاع بالكامل.

عدد القراءات : 3449

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider