دمشق    21 / 09 / 2017
الدفاع الروسية توجه تحذيرا حازما للقوات الأمريكية في سوريا  تفاصيل هجوم النصرة على الشرطة العسكرية الروسية في حماة  العراق وتركيا وإيران.. إجراءات مضادة لاستفتاء كردستان  الكرملين يحدد رأيه في التصرفات الأمريكية في سوريا  هل يمكن لمدمن كحول سابق أن يشكل بديلا لميركل؟  تيلرسون: أنا وظريف لم نرم بعضنا بالأحذية!  حملة قتل شرعيي النصرة وليس قياداتها.. 4 خلال أسبوع!  حجاب أيضا مستعد للتحرك عسكريا نحو دير الزور وإدلب  انتشال جثة مهاجر معه حوالي 2 مليون دولار!  الجيش السوري يوسع نطاق سيطرته على الضفة الشرقية للفرات  رد خجول من واشنطن على اتهامها بدعم هجوم “النصرة” شمال حماة  سفينة الإنزال " تسيزار كونيكوف" دخلت المتوسط متجهة إلى سوريا  دمشق: الأردن يتغير ايجابيا وعداء عمان لسوريا لم يكن قرار المملكة  البحرين.. فاتحة التطبيع الخليجي الرسمي مع "إسرائيل"!  “المعارضة المسلحة” بصدد تسليم معبر نصيب للحكومة السورية .. ولكن بشرط  خامنئي: ترامب غاضب من هزيمة المشروع الأميركي..وروحاني: لا تفاوض حول الاتفاق مجدداً  بعد 4 سنوات من الحجب..واتساب وسكايب يعودان للسعودية وإبقائه على مسنجر وفايبر  حفل الجنون : النهاية؟؟؟  غادي أيزنكوت : حزب الله أكثر من يقلقنا من الأعداء في محيطنا  كوريا الشمالية تصف تهديدات ترامب بتدميرها بـ "نباح كلب"  

أخبار عربية ودولية

2017-03-08 09:48:41  |  الأرشيف

العبادي يتوعد داعش في سورية

 أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الأربعاء 8 مارس/آذار أن بلاده لن تتردد بضرب مواقع الإرهاب في دول الجوار كسوريا بعدما حصل على موافقة دمشق.

وأضاف العبادي في مؤتمر صحفي في مدينة السليمانية أنه يحترم سيادة الدول وأنه حصل على موافقة سوريا على ضرب أهداف في أرضها، "مع احترامي لسيادة الدول الأخرى، لن أتردد بضرب مواقع إرهاب في دول مجاورة تهدد داخل العراق"، إن "المرة الأخيرة التي اسُتهدفت فيها مواقع الإرهاب في سوريا، لأنه كان هناك إرهابيون يرسلون سيارات مفخخة إلى بغداد للقيام بأعمال إرهابية"، داعيا دول المنطقة إلى "المزيد من التعاون للقضاء على الإرهاب".

وكان العبادي قد أعلن في الـ24 من فبراير/شباط عن أول ضربة جوية عراقية داخل الأراضي السورية حيث جرى استهداف مواقع لداعش ردا على هجمات تفجيرية في بغداد.

من جهة أخرى، أشار العبادي إلى أن كلفة البنى التحتية التي دمرها "داعش" بلغت 35 مليار دولار، مبينا أن هذه الكلفة لا تشمل التدمير الاجتماعي والعلاقات بين فئات المجتمع، "داعش لا يريد الحياة الكريمة للمواطنين وادعوا زورا وكذبا أنهم يدافعون عن أهل السنة إلا أن حقيقة الأمر قتلوا من أهل السنة أكثر من أي فئة ب‍العراق".

وتواصل القوات الأمنية المشتركة بمساندة طيران الجيش والتحالف الدولي عملية استعادة الموصل من قبضة "داعش" وذلك بعد إعلان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء العبادي  صباح يوم الـ 17 تشرين الأول 2016، "ساعة الصفر" لتحرير نينوى.

عدد القراءات : 3600

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider