دمشق    19 / 08 / 2018
أردوغان: لن نستسلم لمن حوّلنا لهدف استراتيجي  سورية تعرض بيع الكهرباء ولبنان يوافق.. ومخاوف تثير السوريين من عودة التقنين!!  طبول الحرب تقرع في إدلب… الجيش السوري يحشد وتوقعات بهجوم قريب!  إدلب.. المعركة الكبرى.. بقلم: عمار عبد الغني  المواجهة الإيرانية – الأميركية.. اقتصادياً.. بقلم: سركيس أبو زيد  هل يُعلن ترامب البقاء في سوريا لخنق تركيا؟  بيسكوف: بوتين وميركل بحثا الملف السوري بشكل مفصل  انتشال 7 جثث لمهاجرين غيرشرعيين قبالة سواحل صفاقس التونسية  توجيه تهمة الشروع بالقتل لمنفذ الهجوم أمام البرلمان البريطاني  في 22 آب .. إيران ستفاجئ العالم  واشنطن تتحرك على خط التكتلات العراقية، فما هي رسائلها لبغداد وطهران؟  منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يتأهل لدور الـ16 بدورة الألعاب الآسيوية  إيران توجه رسالة لأعضاء "أوبك" بشأن صادرات النفط  بولتون: هدفنا إخراج إيران من سورية  "أنصار الله" في اليمن تعلن مبادرة للإفراج عن جميع الأسرى  نواب إيرانيون: مزاعم واشنطن بشأن حقوق الأقليات الدينية لاأساس لها  السياحة تعلن عن مسابقة واختبار للتعاقد مع عاملين من جميع الفئات  فلسطين تتسلم مقترحات الأمم المتحدة لحماية الشعب الفلسطيني  وزير العدل من طرطوس يُوضح قضية الشاب المُتهم باغتصاب 14 طفلاً  

أخبار عربية ودولية

2017-03-10 07:25:18  |  الأرشيف

قتلى باحتجاجات على عزل رئيسة كوريا الجنوبية

 قتل اثنين من المشاركين بالاحتجاجات على عزل رئيسة كوريا الجنوبية، بارك كون هيه، من منصبها، الجمعة 10 مارس/آذار.
وتجمع مئات المتظاهرين من أنصار باك ومعارضيها عند مبنى المحكمة الذي أحاطت به حافلات الشرطة، فيما تشهد شوارع العاصمة سيئول مظاهرات حاشدة، على خلفية القرار.

وأيدت المحكمة الدستورية اتخاذ إجراءات عزل باك، على خلفية فضيحة فساد شملت شركات كبرى وعصفت بالبلاد لعدة أشهر. وبالتالي، ستصبح باك أول رئيسة للبلاد منتخبة ديمقراطيا تجبر على ترك المنصب. وبموجب الدستور، ستجرى انتخابات رئاسية في غضون 60 يوما.

وقال رئيس المحكمة بالإنابة، لي جونج مي: "نعزل باك جون هاي من المنصب.. تصرفاتها خانت ثقة الشعب. ما قامت به يمثل انتهاكا خطيرا للقانون لا يمكن التسامح بشأنه".
ويمثل الحكم بتأييد تصويت البرلمان، في التاسع من ديسمبر/كانون الأول، لعزل باك فيما يتعلق بفضيحة استغلال النفوذ، التطور الأكثر إثارة في الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد منذ أشهر.

ووجه الادعاء الاتهام لباك، التي ستفقد حصانتها الرئاسية من الملاحقة القضائية، في قضيتين مرتبطتين بالفساد مما يشير إلى إمكانية التحقيق معها وقد تواجه إجراءات قانونية.

وكان قد تم تجريد باك من سلطاتها بعد تصويت البرلمان على عزلها لكنها ظلت في المجمع الرسمي للرئاسة المسمى بالقصر الأزرق. ولم تمثل باك أمام المحكمة يوم الجمعة.
وتم تعيين رئيس الوزراء هوانج كيو ان، رئيسا بالإنابة وسيظل في ذلك المنصب لحين إجراء انتخابات.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيسة المُقالة متهمة بالتواطؤ مع صديقتها المقربة، تشوي سون، ومساعد سابق، بالضغط على أصحاب شركات كبرى لضخ تبرعات لصالح مؤسستين أقيمتا لدعم مبادراتها السياسية، وهو ما نفته الأولى، لكنها اعتذرت عن عدم توخي الحرص في علاقتها مع صديقتها.

عدد القراءات : 4040
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider