دمشق    17 / 12 / 2017
الدفاع الروسية: إنشاء تشكيلات مسلحة باسم "الجيش السوري الجديد" بإشراف الوحدات الخاصة الأمريكية  دُمى إسرائيل  درا ما رائحة الروح... بلمسة سهير سرميني  ريابكوف: موسكو قلقة من هيمنة منطق العقوبات في التعامل مع الملف الكوري  شويغو يشكر العسكريين على تأمين زيارة بوتين إلى سورية  وزارة الإعلام تنفي نشر أنباء عن وصول قوات صينية إلى ميناء طرطوس  أمريكا تقول إنها حددت المتهمين في مجزرة ميانمار  موسكو تصر على "التجميد الثنائي" للوضع حول كوريا الشمالية  التحالف العربي يناشد المنظمات الإغاثية عدم مغادرة صنعاء  "إسرائيل" تكشف نجاة رئيس عربي من الاغتيال بفضل التنسيق الأمني  شهيد وجريح باعتداءات إرهابية في ريفي دمشق والسويداء  ضبط كميات كبيرة من الحشيش والكبتاغون معدة للتهريب إلى المجموعات المسلحة بريف حمص  عودة الاتصالات في المناطق التي استعادها الجيش في دير الزور وريفها  ولايتي: ما شهدته المنطقة هدفه الحفاظ على أمن الكيان الصهيوني  السيسي ووزيرة الدفاع الفرنسية يبحثان تعزيز التعاون العسكري  سيناتور روسي: أمريكا تريد زعزعة الوضع في سورية مجددا  قوات عبد ربه منصور هادي تتقدم شرق صنعاء و"أنصار الله" ينفون  إصابة 5 فلسطينيين في قطاع غزة إثر مواجهات مع الجيش "الإسرائيلي"  مجلس الأمن يبحث مشروع قرار مصري بشأن القدس  

أخبار عربية ودولية

2017-03-22 23:10:21  |  الأرشيف

أردوغان للأوروبيين: سأعلّمكم البلطجة!

رفع الرئيس التركي مستوى تصريحاته ضد الغرب، أمس، إلى ما يمكن وصفه بـ«التهديد غير المباشر»، الذي عكسه تحذيره من أن الأوروبيين والغربيين قد لا يكونون في مأمن في شوارع العالم، وسط استمرار الأزمة الحالية بين أنقرة والاتحاد الأوروبي. وقال أردوغان، في كلمة في أنقرة: «إذا واصلتم التصرّف بهذه الطريقة، غداً لن يتمكن أيّ أوروبي أو غربي من السير في الشارع بأمان وطمأنينة، في أي مكان من العالم».

ولم يكشف أردوغان عمّا يعنيه بهذه التصريحات، إلا أنه كان يلمّح إلى أن الأوروبيين قد يتلقّون المعاملة نفسها التي يقول إن الأتراك والمسلمين يعانون منها في أوروبا. وتأتي هذه التصريحات في الوقت الذي تشهد فيه العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي توتراً كبيراً، على خلفية منع لعدد من التجمعات المؤيدة للاستفتاء الشعبي المرتقب على التغييرات الدستورية التي سوف تمنح أردوغان صلاحيات أوسع، والتي كان يفترض أن يشارك فيها وزراء أتراك في ألمانيا وهولندا. ووصفت أنقرة هذه التصرفات بأنها أشبه بممارسات النازية، كذلك حذّرت ممّا تعدّه تزايداً في العنصرية والإسلاموفوبيا.

وحذر أردوغان أوروبا من أن تركيا «ليست بلداً يمكن الضغط عليه أو استفزازه أو اللعب بشرفه، وطرد وزرائه ومسح الأرض بمواطنيه». وقال إن «العالم أجمع يتابع ما يجري عن كثب»، داعياً «الأوروبيين إلى احترام الديموقراطية وحقوق الإنسان والحريات».
وكان التوتر بين تركيا وألمانيا قد تصاعد بعد اعتقال السلطات التركية، الشهر الماضي، الصحافي دنيز يوجل، الذي كان يعمل لحساب صحيفة «دي فيلت الألمانية»، بتهمة الإرهاب. ولم تجرِ محاكمته بعد. واتهم أردوغان مسؤولي القنصلية الألمانية بالسماح ليوجل باللجوء إلى مسكن القنصل الألماني في اسطنبول لمدة شهر، متجنّباً اعتقاله. ودان الرئيس التركي، مرة جديدة، المستشارة الألمانية انجيلا ميركل التي اتهمها في السابق بـ«دعم الإرهابيين»، بعدما دعت إلى الإفراج عن الصحافي التركي الألماني، وأعربت عن دعمها لهولندا وسط الأزمة بشأن التجمعات الانتخابية. وقال مخاطباً ميركل: «تقولين أنا مع هولندا، حسناً، أنا مع شعبي».
في الوقت نفسه، في برلين، دان الرئيس الألماني الجديد فرانك فالتر شتاينماير موقف السلطات التركية حيال وسائل الإعلام، وطالب بالإفراج عن يوجل. وقال شتاينماير، في خطاب في يوم أدائه القسم في البرلمان الألماني: «احترموا دولة القانون وحرية الإعلام والصحافيين! أفرجوا عن دنيز يوجل!». وأكد وزير الخارجية الألماني السابق أنه يشعر بالقلق حيال تطور الوضع في تركيا، بعد سنوات من التقارب مع الاتحاد الأوروبي. وقال: «أيها الرئيس أردوغان، لا تعرّضوا للخطر ما بنيتموه مع آخرين»، مشيراً إلى أن «أيّ مؤشرات على التقارب مرحّب بها». وأضاف: «أوقفوا هذه التشبيهات المروعة بالنازية، لا تقطعوا الصلات مع الذين يريدون شراكة مع تركيا»

عدد القراءات : 3623

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider