دمشق    27 / 04 / 2018
واشنطن تعيد حشد الأكراد... بعد «غصن الزيتون»  «الانتقالي» يبلع إهانات الإمارات... و«إصلاحيّو تعز» يُصعِّدون المواجهة  ليبرمان عبر موقع سعودي: إذا ضربت إيران تل أبيب فسنضرب طهران  ترامب يقدم للكونغرس تقريرا "سريا" عن روسيا  ماتيس: فرنسا أرسلت جنودا لتعزيز القوات الأمريكية في سورية  واشنطن تخشى الانسحاب من الاتفاق مع إيران و«العبرة» للخليج؟  21 حالة بتر بالأطراف منذ بدء مسيرات العودة الكبرى  مطالب بحذف آيات من القرآن الكريم.. ومصر ترد بقوة  شكراً.. ناتالي اليهودية الهوليوودية.. بقلم: رشاد أبو داود  مون أول زعيم جنوبي يعبر الحدود إلى كوريا الشمالية  الشرطة الماليزية تكشف عن تفاصيل جديدة حول اغتيال البطش  غزة تستعد لجمعة "الشباب الثائر"  ما هو برنامج الرئيس الاميركي في 13 تموز؟  الخبث السعودي في تعمية المواقف العراقية من العدوان الثلاثي على سورية.. بقلم: أحمد ضيف الله  لماذا ستؤيد المحكمة العليا قرار ترامب بتقييد سفر مواطني 6 دول إلى أمريكا  فلسطين ترحب بقرار التشيك ورومانيا بشأن القدس  بعثتا روسيا وسورية لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تقدمان 17 شاهدا لإثبات أن الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما عبارة عن مسرحية  سورية تدين اغتيال الصماد: المشروع السعودي في اليمن آيل للسقوط كما حال مشروعهم المهزوم في سورية  وزير الدفاع الأمريكي: الولايات المتحدة لم تتخذ بعد قرارا بشأن الاتفاق النووي الإيراني  العاصمة تغرق بمطر نيسان  

أخبار عربية ودولية

2017-04-05 08:44:11  |  الأرشيف

تركيا تقضم الأراضي السورية مستغلة جفاف نهر عفرين

 أكدت دمشق أن أنقرة استغلت جفاف نهر عفرين وأزاحت الأسلاك الشائكة التي تفصل الحدود إلى عمق الأراضي السورية لتقضم بذلك شريطا كاملا من الأرض السورية التي احتلت منها 15 كم مربعا.

وفي حديث أدلى به السفير السوري لدى موسكو رياض حداد لوكالة "نوفوستي" الروسية، قال: "أخطر ما يمارسه الأتراك على الأراضي السورية، يتمثل في خلق تنظيمين إرهابيين جديدين نسخة عن "داعش" و"جبهة النصرة". سيتم استبدال التسمية فقط، فيما العناصر الناشطة ضمن التنظيمين الجديدين هي نفسها التي تعمل في الوقت الراهن تحت رايتي "داعش" و"النصرة".

وتابع: "الثمن الذي تعرضه أنقرة على الإرهابيين في التنظيمين الجديدين، راتب شهري قدره 400 دولار ومنحهم الجنسية التركية".

وأكد حداد أن الجانب التركي استغل جفاف نهر عفرين إلى الجنوب الغربي من جندريس وأزاح الأسلاك الشائكة التي تفصل الحدود إلى عمق الأراضي السورية ليقضم بذلك شريطا كاملا من الأرض في انتهاك صارخ لسيادة سوريا ووحدة أراضيها.

وذكر حداد أن القوات التركية احتلت بضع قرى في ريف إدلب، واستولت على 15 كيلومترا مربعا وعددا من القرى المحيطة ببلدة كسب في ريف اللاذقية، وقطعت أشجار البلوط والزيتون وشغلت المرتفعات المحيطة بدغدماش شمال عفرين، حيث تعمل هناك على نصب جدار عازل يفصلها عن الأراضي التي احتلتها وباقي الأراضي السورية.
وأشار حداد إلى أن أنقرة لم تسحب قواتها من الأراضي السورية، وهي منتشرة الآن شمال مدينة الباب، وتسعى هناك بالتعاون مع الزمر الإرهابية الحليفة لها في المنطقة لبناء مدينة هناك، خلافا لما تصرح به عن سحب قواتها من أراضينا.

وفي الختام، ذكر حداد أن بلاده أخطرت مجلس الأمن بالانتهاكات التركية، وذكّر بحق بلاده المشروع في الدفاع عن أراضيها. وقال: "يحق لبلادنا الرد على هذا العدوان، فيما ترى الحكومة السورية أن الخطوة الأولى في هذا المسار تتمثل بإطلاع الرأي العام والمجتمع الدولي والحلفاء، ولا سيما روسيا على الانتهاكات التركية لتسوية هذه القضية، تحت طائلة اللجوء إلى جميع السبل المتاحة لحماية البلاد".

عدد القراءات : 3828

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider