دمشق    21 / 01 / 2018
تعزيزات عسكرية تركية جديدة تصل إلى الحدود مع سورية  أنصاري حول أحداث عفرين: أي أعمال عسكرية يمكن أن تؤثر على التسوية السياسية للنزاع  مقتل4 جنود سعوديين برصاص قناصة "أنصار الله" في جازان  العبادي يؤكد ضرورة الالتزام بحدود إقليم كردستان وحصر تصدير النفط على الحكومة الاتحادية  الدفاع الروسية: اتهامات واشنطن لدمشق باستخدام الكيميائي تستند لإشاعات شبكات التواصل الاجتماعي  الدفاع الروسية: رئيس هيئة الأركان الروسية يبحث مع نظيره الأمريكي الوضع في سورية  الخارجية الروسية: موسكو تتابع عن كثب تطورات الوضع في عفرين  الأردن وأستراليا يتفقان على تعزيز التعاون العسكري  مؤتمر الحوار الوطني يعقد في سوتشي 30 يناير/كانون الثاني  نساء يكشفن عن تعرضهن للتحرش والاغتصاب في الأمم-المتحدة  السودان يعلن تأجيل زيارة وفد الكونغرس الأمريكي  يلدريم: غارات جوية دمرت كل الأهداف تقريبا في إطار العملية العسكرية في عفرين  الوليد بن طلال يقدم عرضاً للسلطات السعودية مقابل الإفراج عنه  محتجون يحتشدون في الأردن احتجاجاً على زيارة نائب الرئيس الأمريكي  حماية الشعب الكردية: ليس لدينا خيار سوى مقاومة الهجوم التركي على عفرين  السيسي يبحث مع بنس قرار ترامب نقل السفارة الأمريكية إلى القدس  نتنياهو يشكر الولايات المتحدة لدورها في حل الأزمة الدبلوماسية مع الأردن  موسكو تعتبر الاستفزازات الأمريكية سببا للعدوان التركي على عفرين وتجدد التزامها بالتوصل لحلول تضمن الحفاظ على سلامة أراضي سورية  السيسي يدعو الولايات المتحدة إلى متابعة دورها في عملية السلام بالشرق الأوسط  أنصار الله تقصف قوات سودانية شمال غربي اليمن  

أخبار عربية ودولية

2017-04-05 08:44:11  |  الأرشيف

تركيا تقضم الأراضي السورية مستغلة جفاف نهر عفرين

 أكدت دمشق أن أنقرة استغلت جفاف نهر عفرين وأزاحت الأسلاك الشائكة التي تفصل الحدود إلى عمق الأراضي السورية لتقضم بذلك شريطا كاملا من الأرض السورية التي احتلت منها 15 كم مربعا.

وفي حديث أدلى به السفير السوري لدى موسكو رياض حداد لوكالة "نوفوستي" الروسية، قال: "أخطر ما يمارسه الأتراك على الأراضي السورية، يتمثل في خلق تنظيمين إرهابيين جديدين نسخة عن "داعش" و"جبهة النصرة". سيتم استبدال التسمية فقط، فيما العناصر الناشطة ضمن التنظيمين الجديدين هي نفسها التي تعمل في الوقت الراهن تحت رايتي "داعش" و"النصرة".

وتابع: "الثمن الذي تعرضه أنقرة على الإرهابيين في التنظيمين الجديدين، راتب شهري قدره 400 دولار ومنحهم الجنسية التركية".

وأكد حداد أن الجانب التركي استغل جفاف نهر عفرين إلى الجنوب الغربي من جندريس وأزاح الأسلاك الشائكة التي تفصل الحدود إلى عمق الأراضي السورية ليقضم بذلك شريطا كاملا من الأرض في انتهاك صارخ لسيادة سوريا ووحدة أراضيها.

وذكر حداد أن القوات التركية احتلت بضع قرى في ريف إدلب، واستولت على 15 كيلومترا مربعا وعددا من القرى المحيطة ببلدة كسب في ريف اللاذقية، وقطعت أشجار البلوط والزيتون وشغلت المرتفعات المحيطة بدغدماش شمال عفرين، حيث تعمل هناك على نصب جدار عازل يفصلها عن الأراضي التي احتلتها وباقي الأراضي السورية.
وأشار حداد إلى أن أنقرة لم تسحب قواتها من الأراضي السورية، وهي منتشرة الآن شمال مدينة الباب، وتسعى هناك بالتعاون مع الزمر الإرهابية الحليفة لها في المنطقة لبناء مدينة هناك، خلافا لما تصرح به عن سحب قواتها من أراضينا.

وفي الختام، ذكر حداد أن بلاده أخطرت مجلس الأمن بالانتهاكات التركية، وذكّر بحق بلاده المشروع في الدفاع عن أراضيها. وقال: "يحق لبلادنا الرد على هذا العدوان، فيما ترى الحكومة السورية أن الخطوة الأولى في هذا المسار تتمثل بإطلاع الرأي العام والمجتمع الدولي والحلفاء، ولا سيما روسيا على الانتهاكات التركية لتسوية هذه القضية، تحت طائلة اللجوء إلى جميع السبل المتاحة لحماية البلاد".

عدد القراءات : 3737

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider