دمشق    20 / 01 / 2018
قوات خاصة تركية تصل إلى الحدود مع سورية مقابل عفرين  الجيش يحرر قرية قيطل من إرهابيي جبهة النصرة بريف حلب الجنوبي ويصل إلى مشارف مطار أبو الضهور  ليبرمان: "حماس" تحاول إقامة بنية إرهابية جنوبي لبنان  مقتل قائد عسكري يمني وجنود سودانيين على يد "أنصار الله"  الخارجية الأمريكية: التهديدات التركية ببدء عملية عسكرية في عفرين تزعزع الاستقرار  بوغدانوف ومستشار الرئيس اليمني يبحثان الأوضاع في اليمن  لافروف يعقد لقاءاً مع مندوب سورية لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري  روسيا: تحميل سورية مسؤولية استخدام سلاح كيميائي هدفه إنقاذ الإرهابيين  قوات سوريا الديمقراطية تعتقل الشبان لزجهم في معركة عفرين  زلزال قوته 6.6 درجة يضرب سواحل المكسيك  الخارجية الأمريكية: ملف إيران النووي سيتصدر جولة تيلرسون الأوروبية  سورية تعود للمعارض الأوروبية لأول مرة منذ 6 سنوات  قوات هادي تتحدث عن تقدم لقواتها في محافظة البيضاء  بوتفليقة يدعو الجزائريين إلى الالتفاف حول الدولة ودعمها  عبد الفتاح السيسي يعلن عزمه الترشح لولاية رئاسية ثانية  روسيا تعول على "المعارضة السورية" بعدم وضع شروط مسبقة خلال لقاء فيينا  بلدية فرنسية تعترف بدولة فلسطين  مساعد الرئيس السوداني يرجح ترشح البشير لفترة رئاسية جديدة  روسيا والأردن تؤكدان دعم وحدة سورية وتشيران إلى أهمية المؤتمر في سوتشي  

أخبار عربية ودولية

2017-04-09 22:38:02  |  الأرشيف

مرشح للرئاسة الفرنسية: علينا أن نخرج من الناتو، ومن الأفضل أن يكون ذلك عاجلا!

انتقد جان لوك ميلانشون، المرشح للرئاسة الفرنسية عن حركة "فرنسا الأبية" اليسارية، الضربات الصاروخية الأمريكية في سوريا، ودعا إلى خروج بلاده من حلف الناتو.

وفي كلمة ألقاها أمام تجمع حاشد لمؤيديه في مدينة مارسيليا (الجنوب)، وصف ميلانشون الضربة الأمريكية بـ"غير المسؤولة"، محذرا من تصاعد التوتر على الساحة الدولية من جرائها، كما طالب السياسي بخروج فرنسا من حلف شمال الأطلسي.

وشدد ميلانشون على أن الولايات المتحدة تدخلت عسكريا في سوريا دون تصريح من الأمم المتحدة، منتقدا استعجال باريس وبرلين في دعم الضربة الأمريكية. وقال المرشح اليساري محذرا: "بعد ما حدث في العراق وأفغانستان وليبيا ها هم يستعدون لجرّنا إلى مغامرة جديدة.. لا يمكن  ضمان السلم عبر الاستعداد للحرب، فالسلم يمكن تأمينه فقط عبر العمل من أجله".
وتابع: "لا نريد حربا صغيرة ولا كبيرة في جزئنا هذا من العالم.
وأكد ميلانشون أنه في حالة فوزه بالانتخابات الرئاسية سيعقد مؤتمرا دوليا حول قضايا الأمن، لمناقشة سبل توطيد السلام في القارة الأوروبية، كما أنه سيتخذ سلسلة من الخطوات الرامية إلى حفض درجة التوتر في العالم، بما في ذلك "سحب موافقة فرنسا على قرار حلف شمال الأطلسي بنشر عناصر الدرع الصارخية فى أراضي بولندا. وعلينا أن نخرج من الناتو، ومن الأفضل أن يكون ذلك عاجلا".

وأكد ميلانشون في هذا السياق نيته الذهاب إلى الانتخابات الرئاسية الفرنسية بوصفه "مرشحا عن حزب السلام".

ويحظى جان لوك ميلانشون الذي شارك في التجمع المؤيد له في مارسيليا 70 ألف شخص، يحظى بتأييد 19% من الناخبين الفرنسيين (وهو ضعف ما يحظى به المرشح الرسمي عن الحزب الاشتراكي الحاكم، بينوا آمون)، الأمر الذي يجعله مقتربا جدا من المرشحين الثلاثة الآخرين الأوفر حظا، وهم زعيمة الجبهة الوطنية مارين لوبان، والمرشح المستقل إيمانويل ماكرون، ورئيس الوزراء السابق فرانسوا فيون.

وستجري الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية في 23 من هذا الشهر، لتدور بعدها "معركة الحسم" بين المرشحين الاثنين الباقين في الجولة الثانية المقرر إجراؤها في 7 مايو/أيار.

عدد القراءات : 3732

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider