دمشق    19 / 07 / 2018
سفن كسر الحصار تبحر اليوم من إيطاليا نحو قطاع غزة  سورية تجري مباحثات مع روسيا حول شراء طائرات إم إس-21  الحجز على أموال رجل أعمال معروف ضمانا لـ20 مليون دولار  (إسرائيل) وسورية على شفير حرب  انتهاء إجلاء المدنيين عن كفريا والفوعة في ريف إدلب الشمالي  الجيش يفرض الاستسلام على إرهابيي نوى.. ويستهدف دواعش حوض اليرموك  الكونغرس الأمريكي يستجوب مترجمة ترامب خلال قمته مع بوتين  معركة الحديدة وتغيير معادلات الحرب في اليمن  بعد نجاح لسنوات.. لماذا تتلقى الإمارات الفشل تلو الآخر؟  الرؤى المتنافسة في أوروبا تهدد بتمزيق الاتحاد الأوروبي  دروس من الاتحاد الكونفيدرالي الألماني.. بقلم: أنس وهيب الكردي  ماذا يعني السحب الاحترازي لهذا الدواء من السوق؟ … «الفالسارتان».. الخلل الحاصل بسبب المادة المستوردة وليس التصنيع المحلي  بعد موافقة الهيئة العامة للشركة على طلب إعفاء بكر بكر من منصبه … لا مدير عاماً لـ«السورية للاتصالات» حتى تاريخه  تقديرات بعودة 35 ألف شخص إلى زملكا وعربين … الجيش يدمي «النصرة» وحلفاءها في ريف حماة الشمالي  مؤشر على قرب خروج التفاوض مع الحكومة إلى العلن … «مسد»: سنفتح مكاتب في أربع محافظات بينها العاصمة  داعش يزعزع سيطرة «قسد» … ورتل لـ«التحالف الدولي» إلى الرقة!  إنهاء الحرب السورية و”الأسد الى الأبد”.. أوراق أميركية وروسيّة مهمّة!  لماذا يتورط حلفاء السعودية بالفساد؟  سورية تنتصر واردوغان يتجرع كأس السم الذي طبخه في شمال سورية  ترامب: العلاقات مع روسيا تحسنت بعد القمة مع بوتين  

أخبار عربية ودولية

2017-04-09 22:38:02  |  الأرشيف

مرشح للرئاسة الفرنسية: علينا أن نخرج من الناتو، ومن الأفضل أن يكون ذلك عاجلا!

انتقد جان لوك ميلانشون، المرشح للرئاسة الفرنسية عن حركة "فرنسا الأبية" اليسارية، الضربات الصاروخية الأمريكية في سوريا، ودعا إلى خروج بلاده من حلف الناتو.

وفي كلمة ألقاها أمام تجمع حاشد لمؤيديه في مدينة مارسيليا (الجنوب)، وصف ميلانشون الضربة الأمريكية بـ"غير المسؤولة"، محذرا من تصاعد التوتر على الساحة الدولية من جرائها، كما طالب السياسي بخروج فرنسا من حلف شمال الأطلسي.

وشدد ميلانشون على أن الولايات المتحدة تدخلت عسكريا في سوريا دون تصريح من الأمم المتحدة، منتقدا استعجال باريس وبرلين في دعم الضربة الأمريكية. وقال المرشح اليساري محذرا: "بعد ما حدث في العراق وأفغانستان وليبيا ها هم يستعدون لجرّنا إلى مغامرة جديدة.. لا يمكن  ضمان السلم عبر الاستعداد للحرب، فالسلم يمكن تأمينه فقط عبر العمل من أجله".
وتابع: "لا نريد حربا صغيرة ولا كبيرة في جزئنا هذا من العالم.
وأكد ميلانشون أنه في حالة فوزه بالانتخابات الرئاسية سيعقد مؤتمرا دوليا حول قضايا الأمن، لمناقشة سبل توطيد السلام في القارة الأوروبية، كما أنه سيتخذ سلسلة من الخطوات الرامية إلى حفض درجة التوتر في العالم، بما في ذلك "سحب موافقة فرنسا على قرار حلف شمال الأطلسي بنشر عناصر الدرع الصارخية فى أراضي بولندا. وعلينا أن نخرج من الناتو، ومن الأفضل أن يكون ذلك عاجلا".

وأكد ميلانشون في هذا السياق نيته الذهاب إلى الانتخابات الرئاسية الفرنسية بوصفه "مرشحا عن حزب السلام".

ويحظى جان لوك ميلانشون الذي شارك في التجمع المؤيد له في مارسيليا 70 ألف شخص، يحظى بتأييد 19% من الناخبين الفرنسيين (وهو ضعف ما يحظى به المرشح الرسمي عن الحزب الاشتراكي الحاكم، بينوا آمون)، الأمر الذي يجعله مقتربا جدا من المرشحين الثلاثة الآخرين الأوفر حظا، وهم زعيمة الجبهة الوطنية مارين لوبان، والمرشح المستقل إيمانويل ماكرون، ورئيس الوزراء السابق فرانسوا فيون.

وستجري الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية في 23 من هذا الشهر، لتدور بعدها "معركة الحسم" بين المرشحين الاثنين الباقين في الجولة الثانية المقرر إجراؤها في 7 مايو/أيار.

عدد القراءات : 3831
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider