دمشق    19 / 08 / 2018
كيف كشف هجوم صعدة عن تورط أمريكا في حرب اليمن؟  الصومال تحاول ان تكون جزءا من تحولات ترعاها السعودية والامارات في القرن الافريقي  مقارنة بما قبل الحرب... زيادة عدد الدول المستوردة للمنتجات السورية بمقدار 1.5  بسبب ترامب.. أكثر من 550 طفلا مهاجرا لا زالوا محتجزين في أميركا  ضابط جريح في الجيش يتحدى إصابته ويبدأ مسيرا من قريته بريف مصياف إلى دمشق  المجلس المركزي الفلسطيني: الإدارة الأمريكية شريك لحكومة الاحتلال  الخارجية الصينية: سنواصل التعاون مع إيران  "أنصار الله" تكشف تنازلات كبيرة ومفاجأة "الهيستريا" التي تعيشها السعودية  الأمين العام للأمم المتحدة يقدم 4 مقترحات لحماية الفلسطينيين  ارتفاع عدد ضحايا انهيار جسر في إيطاليا إلى 41 شخصا  ريال مدريد يضع خطة ثلاثية لضم مبابي  برشلونة على بعد خطوة من رقم تاريخي في الليجا  الديمقراطي الاجتماعي الألماني: لن نتخلى عن "السيل الشمالي - 2" خدمة لواشنطن  "أنصار الله" تعلن قنص جنديين سعوديين  أردوغان يكشف عزمه توسيع العمليات العسكرية على الحدود السورية  اتفاقية جديدة بين قطر وتركيا لإسعاف الاقتصاد  واشنطن تعيّن سفيرها الأسبق في العراق مستشارا لشؤون التسوية السورية  وحدات من الجيش تدمر أوكارا وتجمعات لإرهابيي "جبهة النصرة" في ريف حماة الشمالي  ترامب واللاجئون السوريون يقلّصون المسافة بين بوتين وميركل  فتح: "صفقة القرن" لن تمر في غزة  

أخبار عربية ودولية

2017-04-15 23:21:39  |  الأرشيف

التحالف الغربي قصف مستودعا كيميائيا لداعش.. قمن يعاقب واشنطن؟!

التحالف الأمريكي قصف مستودعا لعصابة داعش الارهابية في منطقة الزور، حيث يتواجد ارهابيو هذه العصابة، هذا المستودع كان مخزنا لغازات كيميائية تحتفظ بها داعش، ومع قصفه، تسببت الغازات المتسربة في سقوط مئات الضحايا، غالبيتهم مدنيون.
لم نسمع عن جهات دولية، تطالب بقصف قواعد أمريكية، أو توجيه صواريخ مدمرة الى واشنطن لانها تسببت في سقوط هذا العدد الهائل من المدنيين.. حتى ادانة أو اتهام أو مجرد تهديد موجه الى هذه العصابة الارهابية لم يوجه، والسبب، أن التنظيم الارهابي "داعش" صنيعة امريكية اسرائيلية، مولته دول الخليج، وقدمت له تركيا التسهيلات اللوجستية والاستخبارية وفتحت له الحدود مع سوريا لتنفيذ المهام التي أوكلت اليه، والان،تتطلب المؤامرة الارهابية التي تقودها واشنطن وتمول حلقاتها وفصولها السعودية ومشيخة قطر، نقل ارهابيي داعش من منطقة الى اخرى داخل سوريا، ونقلهم من العراق الى الاراضي السورية.
وكانت مصادر عليمة قد ذكرت بأن طائرات أمريكية تقوم من حين الى اخر، بنقل ارهابيين من مناطق في سوريا الى اخرى، كما أن قيادات تنظيم داعش الارهابي متواجدة في قواعد ومراكز عسكرية اقامتها الولايات المتحدة فوق الاراضي السورية واللبنانية، كشكل من أشكال الحماية، لقيادات ارهابية تقف واشنطن وراءها داعما اساسيا، أداة من أدوات الحرب الارهابية التي تشن على أكثر من ساحة عربية.
والسؤال الذي يطرح نفسه، هنا، هو:
من أين حصلت عصابتا النصرة وداعش على الغازات السامة، والاسلحة الكيميائية.. هذا السؤال تخشى واشنطن وغيرها الاجابة عليه، لأن الاجابة تشكل ادانة لسياسة امريكا، وتكشف حجم التورط الامريكي والتركي والسعودي والقطري ودول أخرى في تزويد العصابات الارهابية بالسلاح الكيميائي، لقد وصلت هذه الاسلحة المحظورة الى الارهابيين عن طريق تركيا وبمشاركتها، ومن حدود اخرى مفتوحة للعصابات الارهابية وابتاعتها الرياض والدوحة لحساب العصابات الارهابية من دول غربية، ودفعت بها الى هذه العصابات لاستخدامها، ضد الجيش السوري والمواطنين السوريين، وفي مراحل ما، وكلما تزايدت وتصاعدت انتصارات الجيش السوري، تستخدم هذه الاسلحة المحرمة دوليا، تحريضا على الدولة السورية، واتهاما كاذبا لها، بأنها تستخدمه، لفتح الابواب أمام اعتداءات عسكرية على المواقع والمؤسسات السورية، أي ذريعة لتصعيد العدوان على الدولة السورية.

عدد القراءات : 3922
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider