دمشق    19 / 07 / 2018
سفن كسر الحصار تبحر اليوم من إيطاليا نحو قطاع غزة  سورية تجري مباحثات مع روسيا حول شراء طائرات إم إس-21  الحجز على أموال رجل أعمال معروف ضمانا لـ20 مليون دولار  (إسرائيل) وسورية على شفير حرب  انتهاء إجلاء المدنيين عن كفريا والفوعة في ريف إدلب الشمالي  الجيش يفرض الاستسلام على إرهابيي نوى.. ويستهدف دواعش حوض اليرموك  الكونغرس الأمريكي يستجوب مترجمة ترامب خلال قمته مع بوتين  معركة الحديدة وتغيير معادلات الحرب في اليمن  بعد نجاح لسنوات.. لماذا تتلقى الإمارات الفشل تلو الآخر؟  الرؤى المتنافسة في أوروبا تهدد بتمزيق الاتحاد الأوروبي  دروس من الاتحاد الكونفيدرالي الألماني.. بقلم: أنس وهيب الكردي  ماذا يعني السحب الاحترازي لهذا الدواء من السوق؟ … «الفالسارتان».. الخلل الحاصل بسبب المادة المستوردة وليس التصنيع المحلي  بعد موافقة الهيئة العامة للشركة على طلب إعفاء بكر بكر من منصبه … لا مدير عاماً لـ«السورية للاتصالات» حتى تاريخه  تقديرات بعودة 35 ألف شخص إلى زملكا وعربين … الجيش يدمي «النصرة» وحلفاءها في ريف حماة الشمالي  مؤشر على قرب خروج التفاوض مع الحكومة إلى العلن … «مسد»: سنفتح مكاتب في أربع محافظات بينها العاصمة  داعش يزعزع سيطرة «قسد» … ورتل لـ«التحالف الدولي» إلى الرقة!  إنهاء الحرب السورية و”الأسد الى الأبد”.. أوراق أميركية وروسيّة مهمّة!  لماذا يتورط حلفاء السعودية بالفساد؟  سورية تنتصر واردوغان يتجرع كأس السم الذي طبخه في شمال سورية  ترامب: العلاقات مع روسيا تحسنت بعد القمة مع بوتين  

أخبار عربية ودولية

2017-04-23 09:23:57  |  الأرشيف

إيران تتهم ترامب بالبحث عن ذريعة لإلغاء الاتفاق النووي معها

 اتهمت وزارة الخارجية الإيرانية، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وإدارته ببذل جهود حثيثة لإيجاد ذريعة لإلغاء الاتفاق النووي الذي وقعته "السداسية" معها.

وقال نائب وزير الخارجية الإيراني، عباس عراقجي، أمس السبت، في بيان: "أياً كانت الذريعة، فلن نسمح بذلك".
ونقلت بوابة الوزارة عن عراقجي قوله إن إيران ستطرح للنقاش الجاد والنقد مسألة "التوجه نحو المواجهة" الذي تمارسه إدارة ترامب خلال الاجتماع المخصص لمناقشة الملف النووي يوم الثلاثاء المقبل في فيينا.

وكان وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، انتقد توقيع الاتفاق النووي بين "السداسية" وإيران، مبرراً ذلك بأنه لا يفي بغرض منع إيران من إنتاج الأسلحة النووية.

وادعى تيلرسون، الأربعاء الماضي، في واشنطن أن "الاتفاق يؤجل فقط وصول إيران إلى هدفها المتمثل في أن تكون قوة نووية".

ويفترض أن يؤدي الاتفاق النووي المبرم بين "السداسية" ( الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن بالإضافة إلى ألمانيا) وإيران في فيينا إلى تبديد مخاوف المجتمع الدولي من إمكانية بناء طهران أسلحة نووية.

ويتضمن الاتفاق عدة إجراءات، منها إخضاع برنامج إيران النووي لتخصيب اليورانيوم لمدة 25 عاماً لمنظومة مراقبة وتقييد متعددة الحلقات تشرف عليها المنظمة الدولية للطاقة الدولية.

في المقابل، يقضي الاتفاق بأن يرفع الغرب معظم العقوبات الاقتصادية التي فرضها من جانب واحد على إيران بسبب برنامجها النووي والإبقاء على العقوبات المفروضة عليها بسبب برامجها الصاروخية وموضوعات أخرى منها مسألة حرية التعبير وحقوق الانسان.

عدد القراءات : 3781
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider