الأخبار |
بكين تخدع ترامب وتربح الحرب مع بلاده  بعد معبر نصيب...الخارجية العراقية تكشف عن وفد سوري سيزور بغداد لبحث فتح المعابر الحدودية  بيسكوف: العسكريون الروس راضون بشكل عام عن عمل الجانب التركي بشأن اتفاق إدلب  رئيس القرم يقترح على رئيس الوزراء السوري تأسيس شركة طيران مشتركة  فيسبوك تطور تقنية "تُسمع" الصم عبر الجلد!  "واتس آب" تعدل ميزة "حذف الرسائل المحرجة"َ!  4 خطوات لزيادة الفوائد الصحية للقهوة!  ابتكار عدسات لاصقة لعلاج الغلاكوما  لافروف: الغرب شعر بالرعب عند إطلاعه على أعمال "الخوذ البيضاء"  الكنيسة الأرثوذكسية الروسية لا تستبعد تعليق مشاركتها في "قداس" كنيسة القيامة  مجلس الوزراء: تطوير مركز نصيب الحدودي.. مليارا ليرة لمشاريع بحماة وتوسيع مشروع منتجات المرأة الريفية  معلومات عن مغادرة القنصل السعودي الأراضي التركية  السيسي: لا بديل عن إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية يحفظ سيادتها  سورية والقرم توقعان مذكرة حول التعاون الاقتصادي  8 قتلى في حادث انقلاب قطار بالمغرب  فضيحة من العيار الثقيل.."ميلانيا ترامب" ترقص عارية في البيت الأبيض .. "فيديو"  وعاد القلب ينبض با دمشق ..بقلم: صالح الراشد  بينها “تقطيع” خاشقجي.. مشتركات بين ابن سلمان والبغدادي  أفضل مشروب للوقاية من مرض السكري     

أخبار عربية ودولية

2017-05-09 10:12:23  |  الأرشيف

"داعش" يعاني "سكرات الموت" في الموصل

أكد العميد يحيى رسول، المتحدث باسم القوات المشتركة في الموصل، أن العمليات مستمرة في الجانب الأيمن من الموصل، وأن تأخر عملية التحرير يرجع للطبيعة الخاصة لتلك المعارك.

وقال رسول في تصريح لـ"سبوتنيك"، اليوم الثلاثاء 9 مايو/ أيار، إن القوات المشتركة سيطرت على مناطق الصناعة الشمالية والجنوبية، وأصبحت في تماس مع العدو في منطقة الإصلاح الزراعي، وقطاعات فرقة الرد السريع حررت أحياء الأهرامات الأولى والثانية، وتتجه حالياً لتحرير الأحياء الثلاثة الباقية من المنطقة.
وتابع رسول، أن الفرقة المدرعة التاسعة تتجه إلى حي الكنيسة بعد أن حررت كوشير الأولى والثانية والثالثة، كما توغلت القوات داخل حي 30 يوليو/ تموز، والمناطق المتبقية قليلة ومنها 14 تموز، النجار والعربي والرفاعي، بالإضافة إلى ما تبقى من مناطق الموصل القديمة، والقطاعات مستمرة لتحرير ما تبقى من أحياء بالساحل الأيمن.

وحول أنواع الأسلحة المستخدمة في معارك الموصل، قال رسول:
هى أسلحة ذكية جداً وليزرية، بالإضافة للأسلحة المتوسطة والخفيفة لاستهداف عناصر التنظيم الإرهابي، كما تقوم الطائرات العراقية برصد تحركات "داعش"، واستهداف عناصره عن طريق الجو.

وأوضح رسول، أن العمليات الفردية التي يقوم بها عناصر "داعش"، خارج الموصل كما حدث من استهداف لقيادة المنطقة الرابعة لقوات البشمركة بالقرب من كركوك، تلك العمليات اليائسة تهدف إلى رفع الروح المعنوية للتنظيم بعد الهزائم والخسائر المتوالية له في الموصل وخارجها.

وأضاف رسول، أن العمليات العسكرية مستمرة ضد هذا التنظيم الإرهابي، ولن تتوقف حتى القضاء على "داعش" في كل بقعة بالعراق، ولكن الانتهاء من الموصل هو الأهم في الوقت الراهن لما تمثله من رمزية بالنسبة لـ"داعش"، حيث كان يعتبرها العاصمة الأم للتنظيم، وكل المناطق خارج الموصل المتواجد فيها التنظيم يتم إعداد خطط تحريرها بعد معركة العراق الكبرى "الموصل".
كما أكد مصدر بالإعلام الحربي العراقي لـ"سبوتنيك"، أن "داعش" يعاني أزمات كبيرة مؤخراً، نتيجة حصاره في مناطق ضيقة وخسارته أغلب طرق تمويله وإمداداته، ما يسهل مهمة القوات في إسقاطه والقضاء عليه بشكل نهائي، على الرغم من محاولاته المستميتة لإيقاف تقدم القوات، في آخر معاقله بالعراق، أي أن التنظيم يعاني سكرات الموت حاليا.

وأضاف المصدر أن فرقة الرد السريع، مع الفرقة التاسعة المدرعة، وقعت على عاتقيهما مهمة تحرير منطقة الهرمات الواقعة شمالي الموصل، وهي المهمة التي تم إنجازها بنجاح حتى الآن، بينما دارت معارك طاحنة منذ مساء أمس على أطراف حي 30 تموز.

ولفت المصدر إلى أن تنظيم "داعش" الإرهابي حاول التصدي للقوات ومنع تقدمها، مستخدماً الانتحاريين والسيارات المفخخة، حيث انفجرت سيارة ملغمة في جزء من القوات المشتركة عند أطراف حي الهرمات، وتسببت بقتل وجرح العشرات، ولكن القوات في النهاية فرضت كامل سيطرتها على المنطقة الأولى "الشقق"، وواصلت تقدمها في حي الهرمات الثاني شمال غربي الموصل.
 

عدد القراءات : 3734
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3377
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018