دمشق    22 / 04 / 2018
النساء يتبعهن الغاوون ... بقلم ميس الكريدي  الإمارات تتهم مقاتلات قطرية بتهديد سلامة طائرة مدنية على متنها 86 راكبا  إصابة 12 مدنيا بجروح جراء قصف التنظيمات الإرهابية لحيي التضامن والقدم بدمشق  الرئيس المصري يوقع قانونا يسمح بمصادرة أموال الإرهابيين  ما هو هدف المشاورات بين مصر والسودان وأثيوبيا؟  ألمانيا تغرد خارج السيمفونية الغربية المعادية للروس  أردوغان يفضح الحلفاء الأمريكيين.. 5000 شاحنة سلاح دخلت سورية  مجلس الوزراء.. مشروع قانون لتوسيع شريحة متقاعدي الجيش المستفيدين من صندوق الضمان الصحي  «صقور الشام» لا حل إلا برأس «الجولاني»!  أنباء عن انفجار في العاصمة الإيرانية طهران  مهاجم عار يقتل 4 أشخاص في مقهى بولاية تينيسي  غوتيريش يحذر من حرب نووية مقبلة  ترامب: الطريق لا يزال طويلا أمام حل أزمة كوريا الشمالية  ليبرمان يرحب بحذف الولايات المتحدة عبارة "الأراضي المحتلة"  الحرس الثوري الإيراني: الأمريكيون يخضعون لأوامرنا في الخليج  البحرين تدين اقتراب المقاتلات القطرية من طائرة إماراتية  موسكو: لن نمنح واشنطن ضمانات أحادية الجانب لعدم التدخل في الانتخابات  غرق 11 مهاجرا إفريقيا وإنقاذ 83 آخرين قبالة سواحل ليبيا  هجوم يخلف جرحى في صفوف الجنود الفرنسيين في مالي  الدفاع الروسية: أكثر من 2800 إرهابي وعائلاتهم خرجوا من القلمون الشرقي بريف دمشق منذ 20 أبريل  

أخبار عربية ودولية

2017-05-09 10:12:23  |  الأرشيف

"داعش" يعاني "سكرات الموت" في الموصل

أكد العميد يحيى رسول، المتحدث باسم القوات المشتركة في الموصل، أن العمليات مستمرة في الجانب الأيمن من الموصل، وأن تأخر عملية التحرير يرجع للطبيعة الخاصة لتلك المعارك.

وقال رسول في تصريح لـ"سبوتنيك"، اليوم الثلاثاء 9 مايو/ أيار، إن القوات المشتركة سيطرت على مناطق الصناعة الشمالية والجنوبية، وأصبحت في تماس مع العدو في منطقة الإصلاح الزراعي، وقطاعات فرقة الرد السريع حررت أحياء الأهرامات الأولى والثانية، وتتجه حالياً لتحرير الأحياء الثلاثة الباقية من المنطقة.
وتابع رسول، أن الفرقة المدرعة التاسعة تتجه إلى حي الكنيسة بعد أن حررت كوشير الأولى والثانية والثالثة، كما توغلت القوات داخل حي 30 يوليو/ تموز، والمناطق المتبقية قليلة ومنها 14 تموز، النجار والعربي والرفاعي، بالإضافة إلى ما تبقى من مناطق الموصل القديمة، والقطاعات مستمرة لتحرير ما تبقى من أحياء بالساحل الأيمن.

وحول أنواع الأسلحة المستخدمة في معارك الموصل، قال رسول:
هى أسلحة ذكية جداً وليزرية، بالإضافة للأسلحة المتوسطة والخفيفة لاستهداف عناصر التنظيم الإرهابي، كما تقوم الطائرات العراقية برصد تحركات "داعش"، واستهداف عناصره عن طريق الجو.

وأوضح رسول، أن العمليات الفردية التي يقوم بها عناصر "داعش"، خارج الموصل كما حدث من استهداف لقيادة المنطقة الرابعة لقوات البشمركة بالقرب من كركوك، تلك العمليات اليائسة تهدف إلى رفع الروح المعنوية للتنظيم بعد الهزائم والخسائر المتوالية له في الموصل وخارجها.

وأضاف رسول، أن العمليات العسكرية مستمرة ضد هذا التنظيم الإرهابي، ولن تتوقف حتى القضاء على "داعش" في كل بقعة بالعراق، ولكن الانتهاء من الموصل هو الأهم في الوقت الراهن لما تمثله من رمزية بالنسبة لـ"داعش"، حيث كان يعتبرها العاصمة الأم للتنظيم، وكل المناطق خارج الموصل المتواجد فيها التنظيم يتم إعداد خطط تحريرها بعد معركة العراق الكبرى "الموصل".
كما أكد مصدر بالإعلام الحربي العراقي لـ"سبوتنيك"، أن "داعش" يعاني أزمات كبيرة مؤخراً، نتيجة حصاره في مناطق ضيقة وخسارته أغلب طرق تمويله وإمداداته، ما يسهل مهمة القوات في إسقاطه والقضاء عليه بشكل نهائي، على الرغم من محاولاته المستميتة لإيقاف تقدم القوات، في آخر معاقله بالعراق، أي أن التنظيم يعاني سكرات الموت حاليا.

وأضاف المصدر أن فرقة الرد السريع، مع الفرقة التاسعة المدرعة، وقعت على عاتقيهما مهمة تحرير منطقة الهرمات الواقعة شمالي الموصل، وهي المهمة التي تم إنجازها بنجاح حتى الآن، بينما دارت معارك طاحنة منذ مساء أمس على أطراف حي 30 تموز.

ولفت المصدر إلى أن تنظيم "داعش" الإرهابي حاول التصدي للقوات ومنع تقدمها، مستخدماً الانتحاريين والسيارات المفخخة، حيث انفجرت سيارة ملغمة في جزء من القوات المشتركة عند أطراف حي الهرمات، وتسببت بقتل وجرح العشرات، ولكن القوات في النهاية فرضت كامل سيطرتها على المنطقة الأولى "الشقق"، وواصلت تقدمها في حي الهرمات الثاني شمال غربي الموصل.
 

عدد القراءات : 3726

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider