دمشق    21 / 07 / 2018
الداخلية الأفغانية تعلن مقتل وإصابة 850 مسلحا من الجماعات المتشددة خلال أسبوع  باكستان تقتل العقل المدبر لأسوأ تفجير انتحاري في تاريخها  المجموعات المسلحة في بلدتي المزيريب واليادودة بريف درعا تواصل تسليم أسلحتها الثقيلة للجيش  اندلاع حريق ضخم في أكبر مستوطنة على حدود غزة  مسؤول بالحرس الثوري الإيراني يعلن المتسبب في مقتل 11 من "الباسيج"  شركات نفط أمريكية تعارض تشديد العقوبات على روسيا  الحرب التجارية تخيّم على اجتماع قادة المال بمجموعة العشرين  كيف ينظر الروس الى خطوة الناتو الجديدة للتوسع نحو الشرق؟  أميران يهددان عرش الملك المنتظر..  قانون القومية الإسرائيلي... ماذا بقي للفلسطينيين؟  بدء إخراج حافلات تقل الإرهابيين الرافضين للتسوية مع عائلاتهم من بلدة محجة بريف درعا الشمالي  تحضيرات لإخراج دفعة ثانية من الإرهابيين الرافضين للتسوية وعائلاتهم من قرية أم باطنة في ريف القنيطرة إلى شمال سورية  كاسادو يفوز برئاسة حزب الشعب الإسباني المحافظ خلفا لراخوي  مقتل 11 عنصرا من الحرس الثوري في اشتباكات غربي إيران  إصابة أربعة يمنيين إثر عدوان جديد للنظام السعودي على صعدة  الحركة العالمية لمقاطعة “اسرائيل” تدين قرار كيان الاحتلال العنصري  عشائر جنوب العراق تقدم شروطها للعبادي مرفقة بالتهديد  دراسة: الأسلحة النووية الروسية أشد من الأمريكية بعدة مرات  الصين والإمارات مستعدتان لإنشاء آلية للتعاون العسكري والنووي  

أخبار عربية ودولية

2017-05-09 10:12:23  |  الأرشيف

"داعش" يعاني "سكرات الموت" في الموصل

أكد العميد يحيى رسول، المتحدث باسم القوات المشتركة في الموصل، أن العمليات مستمرة في الجانب الأيمن من الموصل، وأن تأخر عملية التحرير يرجع للطبيعة الخاصة لتلك المعارك.

وقال رسول في تصريح لـ"سبوتنيك"، اليوم الثلاثاء 9 مايو/ أيار، إن القوات المشتركة سيطرت على مناطق الصناعة الشمالية والجنوبية، وأصبحت في تماس مع العدو في منطقة الإصلاح الزراعي، وقطاعات فرقة الرد السريع حررت أحياء الأهرامات الأولى والثانية، وتتجه حالياً لتحرير الأحياء الثلاثة الباقية من المنطقة.
وتابع رسول، أن الفرقة المدرعة التاسعة تتجه إلى حي الكنيسة بعد أن حررت كوشير الأولى والثانية والثالثة، كما توغلت القوات داخل حي 30 يوليو/ تموز، والمناطق المتبقية قليلة ومنها 14 تموز، النجار والعربي والرفاعي، بالإضافة إلى ما تبقى من مناطق الموصل القديمة، والقطاعات مستمرة لتحرير ما تبقى من أحياء بالساحل الأيمن.

وحول أنواع الأسلحة المستخدمة في معارك الموصل، قال رسول:
هى أسلحة ذكية جداً وليزرية، بالإضافة للأسلحة المتوسطة والخفيفة لاستهداف عناصر التنظيم الإرهابي، كما تقوم الطائرات العراقية برصد تحركات "داعش"، واستهداف عناصره عن طريق الجو.

وأوضح رسول، أن العمليات الفردية التي يقوم بها عناصر "داعش"، خارج الموصل كما حدث من استهداف لقيادة المنطقة الرابعة لقوات البشمركة بالقرب من كركوك، تلك العمليات اليائسة تهدف إلى رفع الروح المعنوية للتنظيم بعد الهزائم والخسائر المتوالية له في الموصل وخارجها.

وأضاف رسول، أن العمليات العسكرية مستمرة ضد هذا التنظيم الإرهابي، ولن تتوقف حتى القضاء على "داعش" في كل بقعة بالعراق، ولكن الانتهاء من الموصل هو الأهم في الوقت الراهن لما تمثله من رمزية بالنسبة لـ"داعش"، حيث كان يعتبرها العاصمة الأم للتنظيم، وكل المناطق خارج الموصل المتواجد فيها التنظيم يتم إعداد خطط تحريرها بعد معركة العراق الكبرى "الموصل".
كما أكد مصدر بالإعلام الحربي العراقي لـ"سبوتنيك"، أن "داعش" يعاني أزمات كبيرة مؤخراً، نتيجة حصاره في مناطق ضيقة وخسارته أغلب طرق تمويله وإمداداته، ما يسهل مهمة القوات في إسقاطه والقضاء عليه بشكل نهائي، على الرغم من محاولاته المستميتة لإيقاف تقدم القوات، في آخر معاقله بالعراق، أي أن التنظيم يعاني سكرات الموت حاليا.

وأضاف المصدر أن فرقة الرد السريع، مع الفرقة التاسعة المدرعة، وقعت على عاتقيهما مهمة تحرير منطقة الهرمات الواقعة شمالي الموصل، وهي المهمة التي تم إنجازها بنجاح حتى الآن، بينما دارت معارك طاحنة منذ مساء أمس على أطراف حي 30 تموز.

ولفت المصدر إلى أن تنظيم "داعش" الإرهابي حاول التصدي للقوات ومنع تقدمها، مستخدماً الانتحاريين والسيارات المفخخة، حيث انفجرت سيارة ملغمة في جزء من القوات المشتركة عند أطراف حي الهرمات، وتسببت بقتل وجرح العشرات، ولكن القوات في النهاية فرضت كامل سيطرتها على المنطقة الأولى "الشقق"، وواصلت تقدمها في حي الهرمات الثاني شمال غربي الموصل.
 

عدد القراءات : 3734
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider