دمشق    20 / 11 / 2017
بين أزمة الحريري وأزمة السعودية؟..بقلم :إبراهيم الأمين  خطة ترامب للتسوية: إسقاط فلسطين تمهيداً لإعلان الحلف السعودي ــ الإسرائيلي  تحرير البوكمال يعزّز الطوق الشمالي ويقيّد خيارات تل أبيب  «قسد» تواصل أحلامها الوردية بـ«الفيدرالية»  إسرائيل لن تحصد إلا الخسائر.. بقلم: تحسين الحلبي  70 ألف وصاية شرعية مؤقتة في العام الحالي معظمها أذونات سفر … زوجات يدعين فقدان أزواجهن من أجل السفر  بناءً على تقييمات الأداء ولضمان تكافؤ الفرص بين الضباط … تغييرات جمركية تطول 20 ضابطاً  الجيش التركي يزيد انتشاره حول عفرين  هل يهاجم ترامب كوريا الشمالية أو ايران؟.. بقلم: جهاد الخازن  على أرض مدينة المعارض العام القادم.. مطبعـة حديثـة ومعرض لبيع الســيارات  التحقيق في تهديدات للرئيس الأرجنتيني وابنته  مشفى المواساة يسبح بالصراصير ومشاكل بالجملة !!  الكويت تفرج عن 50 سوريا وتلغي قرار ترحيلهم  ترامب يعلن مقتل أحد حراس الحدود مع المكسيك ويؤكد على بناء الجدار  القبض على رئيس برلمان إندونيسيا بتهمة "فساد"  قبيلة قحطان المعارضة تتوعد قطر بـ (التطهير)  لبنان في عين العاصفة.. تحشيد وهابي سعودي دعماً للمخطط الاسرائيلي  «تيف ديم» الكردية تطالب بشطب العربية من اسم الدولة!  وزير التربية للمدرسين: ليستقل كل من يعتبر راتبه غير كاف  اكتشاف "ينبوع الشباب" لدى طائفة منعزلة عن العالم  

أخبار عربية ودولية

2017-05-09 10:12:23  |  الأرشيف

"داعش" يعاني "سكرات الموت" في الموصل

أكد العميد يحيى رسول، المتحدث باسم القوات المشتركة في الموصل، أن العمليات مستمرة في الجانب الأيمن من الموصل، وأن تأخر عملية التحرير يرجع للطبيعة الخاصة لتلك المعارك.

وقال رسول في تصريح لـ"سبوتنيك"، اليوم الثلاثاء 9 مايو/ أيار، إن القوات المشتركة سيطرت على مناطق الصناعة الشمالية والجنوبية، وأصبحت في تماس مع العدو في منطقة الإصلاح الزراعي، وقطاعات فرقة الرد السريع حررت أحياء الأهرامات الأولى والثانية، وتتجه حالياً لتحرير الأحياء الثلاثة الباقية من المنطقة.
وتابع رسول، أن الفرقة المدرعة التاسعة تتجه إلى حي الكنيسة بعد أن حررت كوشير الأولى والثانية والثالثة، كما توغلت القوات داخل حي 30 يوليو/ تموز، والمناطق المتبقية قليلة ومنها 14 تموز، النجار والعربي والرفاعي، بالإضافة إلى ما تبقى من مناطق الموصل القديمة، والقطاعات مستمرة لتحرير ما تبقى من أحياء بالساحل الأيمن.

وحول أنواع الأسلحة المستخدمة في معارك الموصل، قال رسول:
هى أسلحة ذكية جداً وليزرية، بالإضافة للأسلحة المتوسطة والخفيفة لاستهداف عناصر التنظيم الإرهابي، كما تقوم الطائرات العراقية برصد تحركات "داعش"، واستهداف عناصره عن طريق الجو.

وأوضح رسول، أن العمليات الفردية التي يقوم بها عناصر "داعش"، خارج الموصل كما حدث من استهداف لقيادة المنطقة الرابعة لقوات البشمركة بالقرب من كركوك، تلك العمليات اليائسة تهدف إلى رفع الروح المعنوية للتنظيم بعد الهزائم والخسائر المتوالية له في الموصل وخارجها.

وأضاف رسول، أن العمليات العسكرية مستمرة ضد هذا التنظيم الإرهابي، ولن تتوقف حتى القضاء على "داعش" في كل بقعة بالعراق، ولكن الانتهاء من الموصل هو الأهم في الوقت الراهن لما تمثله من رمزية بالنسبة لـ"داعش"، حيث كان يعتبرها العاصمة الأم للتنظيم، وكل المناطق خارج الموصل المتواجد فيها التنظيم يتم إعداد خطط تحريرها بعد معركة العراق الكبرى "الموصل".
كما أكد مصدر بالإعلام الحربي العراقي لـ"سبوتنيك"، أن "داعش" يعاني أزمات كبيرة مؤخراً، نتيجة حصاره في مناطق ضيقة وخسارته أغلب طرق تمويله وإمداداته، ما يسهل مهمة القوات في إسقاطه والقضاء عليه بشكل نهائي، على الرغم من محاولاته المستميتة لإيقاف تقدم القوات، في آخر معاقله بالعراق، أي أن التنظيم يعاني سكرات الموت حاليا.

وأضاف المصدر أن فرقة الرد السريع، مع الفرقة التاسعة المدرعة، وقعت على عاتقيهما مهمة تحرير منطقة الهرمات الواقعة شمالي الموصل، وهي المهمة التي تم إنجازها بنجاح حتى الآن، بينما دارت معارك طاحنة منذ مساء أمس على أطراف حي 30 تموز.

ولفت المصدر إلى أن تنظيم "داعش" الإرهابي حاول التصدي للقوات ومنع تقدمها، مستخدماً الانتحاريين والسيارات المفخخة، حيث انفجرت سيارة ملغمة في جزء من القوات المشتركة عند أطراف حي الهرمات، وتسببت بقتل وجرح العشرات، ولكن القوات في النهاية فرضت كامل سيطرتها على المنطقة الأولى "الشقق"، وواصلت تقدمها في حي الهرمات الثاني شمال غربي الموصل.
 

عدد القراءات : 3604

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider