دمشق    25 / 06 / 2018
الرئيس الأسد يصدر القانون رقم /24/ القاضي بتعديل بعض مواد قانون العقوبات الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 148  مونديال روسيا 2018: كولومبيا تحيي آمال التأهل وتطيح ببولندا خارج المونديال (3-0)  أردوغان قبل إعلان النتيجة الرسمية: أنا الرئيس  الحشد الشعبي: لن نسكت على الغارة الأمريكية  اعتقال 30 مشتبها بتورطهم بمحاولة اغتيال رئيس وزراء إثيوبيا  "تيار الحكمة" العراقي يرفض تمديد مهام البرلمان الحالي  الرئيس اليمني المخلوع عبد ربه منصور هادي: تحرير الحديدة بات وشيكا  آثار سورية المسروقة قضية دولية.. وبلجيكا تحقق  الرقة غارقة في الفوضى و«قسد» تواجهها بالقمع والإذلال للسكان … «مراكز مصالحة» جديدة في دير الزور  طائرات واختصاصيون طبيون روس عادوا إلى بلادهم.. ومهلة للمطلوبين للجيش في الغوطة … القضاء على إرهابيين وتدمير عتادهم في ريف حماة الشمالي  الحُديدة.. لماذا الآن؟.. بقلم: طلال الزعبي  عودة النازحين العنصر المكمل لانتصار سورية.. بقلم: رفعت البدوي  14500 موظف اقترضوا 7 مليارات ليرة من «التوفير» منها 70 مليوناً فقط للمتقاعدين منذ بداية 2018  الأردن لا يريد لاجئين سوريين جدداً!  تراجع إسرائيلي جنوباً: انشغال باليوم الذي يلي هزيمة المسلحين  انتخابات تركيا: أردوغان (دائماً) الزعيم الأوحد  الاحتلال الاسرائيلي يعتقل 8 فلسطينيين بينهم طفلان في الضفة الغربية  وسط توتر بين واشنطن وبكين... ماتيس يزور الصين  اللجنة العليا للانتخابات التركية: العملية جرت "بشكل سليم"  واشنطن تختبر "حسن نوايا" بيونغ يانغ بجدول زمني محدد  

أخبار عربية ودولية

2017-05-21 09:58:37  |  الأرشيف

ترامب إلى اسرائيل لـ "ترميم وتحسين" العلاقات الثنائية

 نقلت صحيفة هأرتس عن مصادر بالبيت الأبيض قوله إن "زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى إسرائيل وفلسطين لا تهدف لاستئناف محادثات السلام بينهما، لأنهما ليستا على استعداد لذلك بعد".


ونسبت "هأرتس" إلى المصادر الأمريكية قولها: "الرئيس يعتقد أن السلام ممكن، وأن اعتماد نهج جديد يمكن أن ينجح، ولكنه يعرف أننا في مرحلة مبكرة لذلك. نحن لا نعتقد أن الوقت قد حان لترتيب لقاء بين قادة البلدين أو عقد محادثات ثلاثية، ببساطة لا يزال من المبكر جدا الحديث عن ذلك".

وقالت الصحيفة، تعليقا على ذلك: "لأن حكومة الولايات المتحدة هي في المراحل المبكرة من الإعداد لعملية السلام، لذلك تعتزم المضي قدما بحذر".


وسيدعو ترامب خلال زيارته رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، إلى "اتخاذ تدابير بناء الثقة لخلق بيئة مناسبة لاستئناف مفاوضات السلام بين الطرفين". وأوضحت مصادر الصحيفة أن ترامب سوف يكتفي بتذكير نتنياهو بأن على إسرائيل التفكير بضرورة الحد من بناء المستوطنات في المناطق الفلسيطينة وتحسين الاقتصاد الفلسطيني. أما خلال لقائه مع عباس، فسيدعو الرئيس الأمريكي مرة أخرى السلطة الفلسطينية إلى الامتناع عن "التحريض العدواني" ضد إسرائيل.

ووفقا لمصادر هأرتس في البيت الأبيض، فإن ترامب سيخصص زيارته لإسرائيل من أجل "ترميم وتحسين" العلاقات الأمريكية الإسرائيلية الثنائية، التي شهدت "فترة صعبة" اُثناء ولايتي الرئيس السابق باراك أوباما اللتين استمرتا لمدة ثماني سنوات. وأضافت المصادر الأمريكية "لدينا بداية جيدة، ونحن نريد أن نظهر لشعب إسرائيل مرة أخرى، أن حلفنا معه يعود إلى المسار الصحيح


وتنتظر إسرائيل ترامب في بداية الأسبوع المقبل، في أول زيارة له كرئيس للبلاد، تستمر يومي 22 و23 الشهر الجاري.

ومفاوضات التسوية بين إسرائيل والفلسطينيين متوقفة منذ العام 2014 بسبب سياسة الاستيطان الإسرائيلية، وفشلت حتى الآن المحاولات المتكررة من قبل الوسطاء الدوليين لإعادتهما إلى طاولة المفاوضات. ويشمل النشاط الاستيطاني الإسرائيلي أراضي الضفة الغربية المحتلة وضمنها القدس الشرقية، حيث يعيش هناك ما يقرب من 600 ألف مستوطن إسرائيلي على أراضي فلسطينية تمت مصادرتها بالقوة، وهذا يعتبر مصدر إزعاج كبير لعلاقات إسرائيل مع المجتمع الدولي، وأولى العقبات الرئيسية في البحث عن السلام مع الفلسطينيين.

 

عدد القراءات : 3740
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider