دمشق    24 / 06 / 2018
إيطاليا مستاءة من مالطا لرفضها استقبال سفينة مهاجرين والأخيرة ترد  البنتاغون يعلق مناورات عسكرية مع كوريا الجنوبية  حريق في مستودع للأدوات الصحية بحي العمارة وفرق الإطفاء تعمل على إخماده  تسريع تنفيذ اتفاق التسوية بدوما.. وحجب مواقع «الإعلام الحربي المركزي» على «فيسبوك وتويتر»! … الجيش يردي مسلحي «النصرة» وداعش في ريفي حماة وحمص  خلافات بين الدول المساندة للمعارضة حول ممثليها في «الدستورية» … روسيا: ندعم عمليات الجيش السوري في جنوب البلاد  وفد عسكري أميركي زار منبج: لا تغيير في إدارة المدينة … نظام أردوغان يعتبر استمرار احتلاله يحمل أهمية لسورية!  عن «جسد المسيح» وهوليود الدعاية الأميركية: هل من مكانٍ للأخلاق في السياسة؟  هزائم بالجملة وخروج جماعي.. حصيلة عربية متواضعة في مونديال روسيا  إسرائيل كانت في جوبر … أهم عمليات الموساد بمساعدة “الثوار” عندما تصدق رواية دمشق عن المؤامرة  عرب الثروة يقتلون عرب الثورة.. بقلم: طلال سلمان  ملف الجنوب السوري.. أميركا التي لم تُسلّم والمعارضة التي لم تتعلم  ما هي الرسالة التي أرسلتها الولايات المتحدة للميليشيات المسلحة جنوب سورية؟  أولاد الفكر الحرام …بقايا برنار ليفي.. بقلم: يامن أحمد  الأداء البرلماني.. هل حقق رضى المواطن؟ برلمانيون يعترفون: لا نلبّي تطلعات الشارع ولا نملك أقلاماً خضراء  واشنطن تبلغ المعارضة والمسلحين بأنها لن تتدخل في جنوب البلاد  6 مليارديرات ساهموا في خروج ترامب من الاتفاق النووي  كيف سيؤثر تحرير درعا على موازين القوى في سورية؟  الأتراك يدلون بأصواتهم اليوم في انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة  "نيويورك تايمز": الآفات "الترامبية" تنتشر في العالم لذا يجب على الغرب الوقوف بحزم في وجهها  

أخبار عربية ودولية

2017-06-03 08:34:59  |  الأرشيف

"حزب الله" يتنصّت ويخرق تكنولوجياً.. واسرائيل تتوقى!

من يظن أن الحرب اللبنانية الإسرائيلية توقفت يومياً، هو مُخطئ. صحيحٌ أن الحرب الكلاسيكية لم تحصل منذ الهزيمة الإسرائيلية في العام 2006، إلا أن الحرب السايبرية قائمة منذ ذلك الحين، وكان لافتاً الإختراق الإسترائيلي لاتصالات المكتب الإعلامي ل"حزب الله" خلال كلمة متلفزة له الشّهر الماضي وهو الأمر الذي أكد أن محاولات الأختراق التكنولوجية المتطورة لم تتوقف يومياً.
 
والفرق بين "حزب الله و الإحتلال الإسترائيلي هنا هو اختلاف إيديولوجيات. فإسرائيل، ومن باب التحذير وبث الخوف، تكشف جزء من أوراقها في هذه الحرب بين الحين والآخر، بالمقابل تُعتبر قوة الحزب الأبرز هي الغموض والسريّة وهو دائماً ما يلتزم الصمت حول الكثير من إمكاناته الهجومية والدفاعية في هذا المجال.
 
من جهة أخرى يرى ضباط "اسرئيليون" أن الحرب السيبرية، إن احتدت، قد تكون أكثر تأثيراً من الحرب الكلاسيكية.
 
في هذا السياق، كشفت صحيفة "هآرتس" قبل أيام عن استعدادات  مكثفة يقوم بها الجيش الإسرائيلي لمواجهة تطور "حزب الله" في المجال السيبري، محذرةً من أن قوّة الحزب في هذا المجال قد تكون مساوية للقدرة الإستخباراتية الإسرائيلية. وبحسب التقرير، فإن "أمن المعلومات" هو أكثر ما يشغل الإسرائيليين في ظل القدرات الإستخباراتية المتطورة التي يمتلكها "حزب الله"، وذكر بانه (الحزب) يقوم باستثمار جهود كبيرة في قسم استخبارات يقوم بتفعيله.
 
والواضح أن قدرة "حزب الله" على التنصت الهاتفي في السنوات الأخيرة ازدادت بشكل لافت، إذ بدأت سلطات الإحتلال تتخذ إجراءات وقائية عدّة منها منع إدخال الهواتف إلى المراكز العسكرية والمكاتب وقاعات الإجتماعات.
 
وكشفت الصحيفة الإسرائيلية أن الإحتلال اضطر إلى الإستعانة بخدمات شركة تكنولوجية بسبب مخاوف من زرع أجهزة تنصت في سيارات كبار الضباط في الجيش.
 
وهذه الساحة هي ليست الوحية التي انتقلت فيها "اسرائيل" من الهجوم إلى الدفاع، بل أمراً مماثلاً يحصل على ساحة الحرب الكلاسيكي. فبعدما كان جيش العدو الإسرائيلي سيّد الهجوم، انتقل اليوم إلى بناء حائط يفصل الأراضي الفلسطينية المحتلة عن الأراضي اللبنانية بالإضافة إلى السواتر الترابية وحفر الخنادق خزوفاً من أي هجوم لبناني على أراضيها. وهذه الخطوات وإن دلّت على شيئ فهي تدل على خوف الإسرائيلي وشعوره بالتهديد الحقيقي.
 
 

عدد القراءات : 3930
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider