دمشق    22 / 11 / 2017
خميس يطلب من الوزراء تقييم المديرين العامين المكلفين إدارة المؤسسات  11 ملياراً لتنظيف بردى … وزير الإدارة المحلية: حضرنا ملف إجراء انتخابات محلية ويمكن إجراؤها على مراحل بدءاً من المناطق الآمنة  رد فعل بيونغ يانغ على إعادتها إلى قائمة أمريكا للدول الراعية للإرهاب  هل يحتاج العالم العربي التعقل أم الجنون ؟.. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  ترامب: أجريت مكالمة رائعة مع بوتين حول السلام في سورية  استطلاع يظهر تأييد نسبة كبيرة من التشيك الإبقاء على العلاقات الدبلوماسية مع سورية  المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية: علاقاتنا مع تركيا تشبه الحياة الزوجية!  بوتين يقود تحركا مكثفا في جميع الاتجاهات ومع كل الزعماء لإيجاد حلّ للأزمة السورية  الجبير: حل الأزمة السورية يتطلب توافقا سوريا  الإمارات توضح سبب طلبها بيانات حسابات 19 سعوديا  رئيس زيمبابوي الجديد يؤدي اليمين الدستورية الجمعة  مصير الرئيس الأسد نقطة خلاف في تشكيل وفد معارض مشترك إلى جنيف  روحاني: مستمرون في محاربة الإرهاب حتى اجتثاثه من جذوره  دي ميستورا: جولتان من مفاوضات جنيف في كانون الأول  فرنسا تفضح قناة "العربية" السعودية بشأن تحرير صحفيتين فرنسيتين تم احتجازهما في اليمن  مصر: إعتقال 29 شخصاً بتهمة التخابر مع تركيا  بوتين: الشعب السوري عليه تحديد مستقبله والعملية ليست بالسهلة  روحاني: الطريق لتسوية سياسية في سورية ممهد  مخاوف من تجميد حسابات سعوديين من قبل بنك الإمارات المركزي  الجيش يسيطر على قرى ومناطق في ريف دير الزور على ضفاف نهر الفرات  

أخبار عربية ودولية

2017-06-15 02:38:58  |  الأرشيف

في جلسة «رقعة الشطرنج الإقليمية» في منتدى أوسلو … توافق دولي على الاستقرار في سورية ومحاربة داعش

سامر ضاحي
رأى المجتمعون في «منتدى أوسلو» الخامس عشر خلال جلسة له أمس حملت عنوان «سورية رقعة الشطرنج الإقليمية»، أن هناك توافقاً دولياً وسورياً على محاربة تنظيم داعش الإرهابي، وعلى تثبيت الاستقرار في سورية.
وحضر في منتدى أوسلو حول «صناعة السلام في مرحلة الجيوبولتيك الجديدة» خلال جلسة الأمس كل من المبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي ميستورا ومستشاره السياسي فيتالي نعومكين الذي حضر بصفته الشخصية، وروبرت مالي منسق سياسة الشرق الأوسط في إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، إضافة إلى بعض السوريين ودبلوماسيين مهتمين بالأزمة السورية.
ولفت رئيس «حركة البناء الوطني» أنس جودة في تصريح لـ«الوطن» من أوسلو حيث يشارك للمرة الثانية في المنتدى، إلى أن جلسة الأمس عقدت تحت قاعدة تشاتام هاوس بحيث يمكن الحديث عما دار في الجلسة بشكل عام ولكن دون تحديد من هو المتحدث وذلك لفسح حرية ومرونة أكثر في الحوار، وشارك فيها دي ميستورا بعدما كان مقرراً أن يتحدث في جلسة منفصلة عن عملية جنيف.
وأكد جودة، أن الحديث «كان عميقاً جداً حيث رأى المتحدثون أن ثمة اتفاقاً عاماً بين الأطراف الدولية والسورية على تثبيت الاستقرار في سورية وأن لذلك الأهمية القصوى اليوم، إضافة إلى الاتفاق العام على التركيز على محاربة داعش بشكل أساسي، معتبرين أن ما يجري في شرقي سورية وفي منطقة البادية يصب كله في إطار محاربة التنظيم وإمكانية حصول توافق لاحق بين كل الأطراف التي تقاتل داعش على الأرض». كما تطرق المتحدثون إلى «ضرورة استمرار مسار جنيف وتعبئته بحيث يتمثل السوريين بطريقة أوسع وأفضل، لكنهم اختلفوا حول تأثير الاصطاف الجديد في الشرق الأوسط، عقب الأزمة الخليجية القطرية، في الأزمة في سورية، فالبعض رأى أنه سيؤدي إلى انقسام أكثر في الأزمة السورية على حين رأى البعض الآخر أنها قد تساعد في التهدئة خاصة في ظل التقارب التركي من إيران»، وفق جودة.
وأكد جودة أن المتحدثين شددوا على «ضرورة وجود عملية شاملة في سورية تنتقل من الأسفل إلى الأعلى مع وجود أفق سياسي في المستوى الأعلى، واستثمار مناطق خفض التصعيد لفتح مسار حوار أوسع بين السوريين وإتاحتها المجال أمام تماسك مجتمعي أكثر»، مبيناً أنه طرح خلال الجلسة «إجراء حوار ونقاش بين السوريين يبنى على هذا الأساس خاصة أن الدول الراعية لاتفاق «خفض التصعيد» عندها فكرة وعنوان حول هذه المناطق لكنها تفتقر إلى وجود برنامج مستقبلي وإستراتيجي حولها، وبيّن أنه رأى أن ذلك إيجابي وليس سلبياً لأنه يفتح المجال أمام السوريين لتعبئة وتوسعة أفكار وملء برامج حول هذا الموضوع» وأضاف خلال الجلسة: إن «حالة الاستقرار مهمّة وضرورية ولكنها تحمل سلبيات أيضاً إذا لم يتم التعامل معها بجدية، فعدم بناء عملية مجتمعية سياسية على أساس التوافقات المحلية وتدعيم الإدارة المحلية والتنمية وترك الأمور كما لو أن التسوية العسكرية هي الحل النهائي سوف يعيدنا بعد فترة قصيرة لجولة عنف جديدة قد تكون مدمرة أكثر من السابقة». وعن التطرق إلى العملية الانتقالية، أكد جودة أن «البعض حاول التطرق للموضوع لكن كان تأكيد أن الاستقرار اليوم هو الأهم وكذلك مناطق خفض التصعيد».

عدد القراءات : 3488

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider