دمشق    20 / 02 / 2018
بريطانيا قلقة من توصل خبراء أمميون إلى دخول أسلحة إيرانية لليمن بعد فرض حظر السلاح  بوغدانوف: روسيا تستشعر وجود خطر تقسيم سورية  إصابة 5 مدنيين جراء سقوط قذائف متفجرة على دمشق وضواحيها  روسيا تكشف عدد المسلحين الذين قضت عليهم في سورية  إصابة 3 مدنيين جراء سقوط قذائف صاروخية على منطقة السيدة زينب  تأخر دخول قوات سورية إلى عفرين لأسباب لوجستية... والاتفاق في مساره الصحيح  بوغدانوف: لقاء محتمل لوزراء خارجية روسيا وإيران وتركيا حول سورية قبل 18 مارس  "سورية الديمقراطية": متمسكون بالحكم اللامركزي حتى مع تدخل الجيش السوري في عفرين  أردوغان يطلع روحاني على تطورات الأوضاع في عفرين وإدلب .. مفاوضات سوتشي وأستانا يجب أن تستمر  تركيا: نأمل تسوية الخلافات مع أمريكا حول منبج بالحوار  أفيخاي أدرعي: التفوق الجوي أحد مصادر عظمة إسرائيل  الجبير يحمل الحوثيين مسؤولية تدهور الوضع الإنساني في اليمن  بيسكوف: نحضر للقاء بوتين وروحاني وأردوغان في شهر أبريل بتركيا  كوسوفو تجدد مطالبة صربيا بالاعتراف باستقلالها  بوغدانوف: موسكو لم تشارك في المفاوضات بين الحكومة السورية والأكراد حول منبج  العاهل الأردني يؤكد لوفد الكونغرس أهمية دور أمريكا في تحقيق السلام  قائد الجيش اللبناني: سنتصدى لأي عدوان إسرائيلي مهما كلف الثمن  عباس قد يدعو إلى مفاوضات سلام دون رعاية أمريكية  غوطة دمشق الشرقية: إخراج «النصرة» أو الحسم  عفرين بانتظار دمشق: «المشروع الكردي» يتصدّع!  

أخبار عربية ودولية

2017-06-19 16:54:25  |  الأرشيف

يديعوت: الضربات الايرانية إشارة إنذار لــ”إسرائيل” واميركا ودول خليجية

إعتبر المحلل العسكري في صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية روي بن يشاي في مقال له، أن الهجوم الإيراني في سوريا ليل الأحد يجب أن يمثل إشارة إنذار ليس لــ”إسرائيل” فقط إنما لدول الخليج العربية وكذلك للولايات المتحدة، وإذا أصابت الصواريخ أهدافها حقا على بعد 600 كيلومتر فإن هذا الأمر يظهر أن لدى إيران خيارات أخرى في مواجهة “إسرائيل”.
وأشار بن يشاي في مقاله، إلى أن إيران حاولت في هذا الهجوم تحقيق عدة أهداف، الإيرانيون قالوا إنهم أطلقوا ستة صواريخ لمسافات تبعد حتى 700 كيلومتر وان الهجوم كان ناجحا لكنه كان محدودا.
الهجوم الصاروخي الإيراني يساعد حلفاء سوريا إضافة إلى أنه مثل ضربة لداعش، فإظهار القدرة على تحقيق إصابات دقيقة بواسطة صواريخ يصل مداها ما بين 700 إلى 600 كيلومتر هو بحد ذاته استعراض للعضلات من قبل إيران والذي يهدف إلى إظهار عزتها وردعها كقوة عظمى حيث قامت روسيا والولايات المتحدة فقط حتى الآن بإطلاق صواريخ دقيقة إلى هذه المسافات في إطار الحرب في الشرق الأوسط.
وأضاف، بأنه عندما تطلق إيران صواريخ أرض-أرض لمسافات كهذه فإنها تحقق لنفسها موقع وهيبة دولة عظمى عسكرية إقليمية وحتى عالمية، حتى الآن لا نعرف أي الصواريخ استخدمتها إيران.
كل هذه المعطيات يجب أن تثير الكثير من القلق والاهتمام في “إسرائيل” لأن من يستطيع إصابة أهداف في شرق وشمال سوريا انطلاقا من كرمنشاه في غرب إيران  ومن كردستان في شمال غرب إيران يستطيع بواسطة الصواريخ نفسها أن يصيب هضبة الجولان وربما أماكن أخرى أيضا.
ورأى بن يشاي، بأنه يجب أن يمثل هذا الهجوم إشارة إنذار أيضا للدول العربية في الخليج الفارسي التي تنتمي إلى “المعسكر المعتدل” الحليف للأميركيين، حقول النفط في هذه الدول ومنشآتها العسكرية تقع على بعد 400 كيلومتر من الأراضي الإيرانية لذا هي أكثر عرضة للإصابة. وكذلك على الولايات المتحدة أن تكون قلقة لأنها قواعدها الجوية والبحرية وقيادتها في قطر والبحرين تقع في مدى الصواريخ الإيرانية، لذا فإن هذا الهجوم الإيراني لا يحمل فقط أبعادا إقليمية إنما عالمية.

عدد القراءات : 3601

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider