دمشق    21 / 09 / 2018
صحيفة عبرية: الهجوم على اللاذقية فشل وخلق لنا أزمة دبلوماسية مع دولة عظمى  السيدة أسماء الأسد تستقبل أصحاب مشاريع متميزة للاطلاع على ما قدموه عن قرب وبحث سبل دعمهم  موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية على أقل تقدير  الجيش اللبناني يعتقل مطلوبا متورطا في تفجير السفارة الإيرانية ببيروت  الخارجية العراقية ترد على تدخلات السفيرين البريطاني والإيراني  العدل تعد مشروع قانون بشأن "العفو "  إيران: التهديد النووي الإسرائيلي خطر على السلم والأمن الدوليين  السيد نصر الله: أوهام “إسرائيل” في المنطقة فشلت بسبب صمود محور المقاومة  سجن مهاجر سوري 5 سنوات لاشتباكه مع الشرطة المجرية  إيقاف دكتور في جامعة دمشق بسبب تحرشه بطالبة  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  الأمم المتحدة تستعد لإرسال نحو 600 شاحنة مساعدات إنسانية إلى سوريا  دراسة: عنصر كيميائي في دخان السجائر قد يضر بالإبصار  بمشاركة 14 دولة.. مهرجان خطوات السينمائي الدولي الاثنين القادم  موسكو ستتخذ الخطوات اللازمة لمواجهة أي تهديدات تستهدف قواتها  إيغلاند: روسيا وتركيا أبلغتا الأمم المتحدة حول مستجدات اتفاق إدلب  "المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  

أخبار عربية ودولية

2017-06-23 15:34:39  |  الأرشيف

تنصيب "المحمدين" في الرياض وأبو ظبي إصرار على عزل تميم بن حمد!!

تطورات متسارعة في الخليج، و "الصبيان" يمسكون بمقاليد الحكم في هذا الجزء الحساس من المنطقة، حيث الموقع الاستراتيجي والثروة النفطية الهائلة، وما يجري في دول الحليج يستحوذ على اهتمام الدوائر ذات التأثير في الاقليم والساحة الدولية، خاصة في ضوء ما تسميه باندفاع "الصبية" وافتقارهم للخبرة، وتحكم روح الانتقام فيهم.
هذه الدوائر ترى أن محمد بن سلمان سينصب قريبا ملكا على السعودية، حيث الملك سلمان في وضع صحي مترد، وقد يكتفي بأن يطلق عليه "خادم الحرمين" فقط، وهذا التنصيب تجري التحضيرات والاستعدادات له بسرعة، بعد ازاحة محمد بن نايف المعروف بولائه المطلق لواشنطن عن ولاية العهد، وما يتبع ذلك من اجراءات، ضد العديد من أمراء العائلة الحاكمة، فولي العهد المخلوع تحت الاقامة الجبرية في قصر الصفا بمكة، وعشرات الامراء في الاقامة الجبرية بمنازلهم، وتهديدات وصلت الى امراء في الخارج بالتوقف عن انتقاد ومحاربة التطورات الجديدة.
واشارت الدوائر الى أن اجراءات أمنية مشددة اتخذت في كافة المدن السعودية، وهناك ثلاث دوائر حراسة على محمد بن سلمان غالبية عناصرها من جنسيات أجنبية، وقصوره ودواوينه تعج بمستشارين أمنيين متعددي الجنسيات، وكشفت الدوائر عن أن واشنطن هيأت لنجل الملك السعودي طريق الزحف نحو قمة الحكم، وهي طلبت من محمد بن نايف عدم الوقوف في طريق محمد بن سلمان، بعد أن رهن الى الابد ثروات المملكة الوهابية للولايات المتحدة، وبات أداة طيعة في اليد الامريكية، وبالتالي، سوف يستغل هذا الاسناد الامريكي ليواصل "عربدته" وما أسمته الدوائر برنامج طموحاته، واشعال المعارك في أكثر من مكان، ويقود جبهة معادية لايران والمقاومة، والتحالف مع اسرائيل دون أن يتوقف عن اتخاذ كل اجراءات البطش ضد خصومه داخل المملكة وخارجها، في منطقة الخليج، وبالاتفاق مع محمد بن زايد حليفه و "معلمه" الذي فتح له باب البيت الابيض، على خلع تميم بن حمد ال ثاني عن الحكم في مشيخة قطر، واعادة المشيخة الى حجمها الطبيعي، وتفيد الدوائر أن المحمدين لن يقبلا بالمصالحة مع الدوحة، حتى لو وافق حاكمها على جميع المطالب المطروحة عليه وهذا من شأنه فتح الابواب في الخليج على المجهول خطوات واحداث وتحالفات.
في سياق آخر، ذكرت الدوائر ذاتها أن محمد بن زايد سينصب نفسه قريبا حاكما للامارات بعد أن جرد شقيقه خليفة من كل صلاحياته، وأبقاه رهين قصره، بحجة المرض والعجز، ليتشكل تحالف المحمدين، ينضم اليه الحاكم القادم لمشيخة قطر.

عدد القراءات : 3824
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider