دمشق    18 / 11 / 2017
نهاية فصل الرياض: شرخٌ مع المملكة وبين الرئيسين  التأمين في الحرب: الرهان المنسي على المستقبل  «هدنة» بين «تحرير الشام» و«الزنكي»  التمويل السعودي جاهز ... و«تجربة» أولى لمعبر رفح في عهد السلطة  مصر ..تحقيقات «الواحات»: تدريبات في ليبيا ومقاتلون أجانب في «ولاية سيناء»  أول ظهور علني لموغابي... والمناقشات مستمرة بشأن مصيره  «أزمة» كوريا الشمالية: محادثات... تجرّ محادثات  إصابة 12 اميراً بجلطة قلبية ودماغية و14 رجل اعمال بينهم لبنانيون بحالة صحية خطرة  سلمان يشرّع خلال أيام الفصل بين العرش وخادم الحرمين ويتقاسم الحكم مع ابنه؟  روسيا تستخدم "الفيتو" ضد مشروع قرار ياباني بشأن الأسلحة الكيماوية في سورية  ظريف: التحالف السعودي يغرق في مستنقع الحرب اليمنية  ابن سلمان يوجه دعوات للمشاركة في تنصيبه ملكا للسعودية  مخاوف أردنية من التقارب الاسرائيلي السعودي  هكذا سيتم تصفية القضية الفلسطينية.. بقلم:هادي جلو مرعي  العراق يشتري 90 ألف طن من الأرز الأمريكي  الحرب على سورية ... عندما يعبد الروسي طريق نهايتها!؟  هل بدأ فعلا الخريف السعودي؟  صراع النفوذ في اليمن.. الخلاف السعودي الامارتي الى العلن مجدداً!  بعد يوم من عرقلة المشروع الأمريكي روسيا تعرقل المشروع الياباني  

أخبار عربية ودولية

2017-07-17 06:51:16  |  الأرشيف

صحيفة "عكاظ": حالة القطريين اليوم مثل حالة العراقيين قبيل سقوط صدام

اعتبر الكاتب الصحفي هاني الظاهري أن المشاهد التي تبثها وسائل الإعلام الرسمية القطرية وإعلام الظل التابع لها من قلب الدوحة مشابهة جداً للمشاهد التي كان يبثها التلفزيون الرسمي العراقي في الأسبوع الذي سبق دخول القوات الأمريكية إلى العاصمة العراقية بغداد.
وأشار الظاهري في مقالته التي نشرتها صحيفة عكاظ السعودية اليوم، إلى جموع المواطنين المساكين والمقيمين وهي تتحلق حول صورة جدارية للشيخ تميم بن حمد وتقبلها وتكتب عبارات التأييد والموالاة عليها. على حد وصفه.

ولفت الظاهري إلى أنه وطوال ذلك الأسبوع كان التلفزيون العراقي الحكومي يُصور مشاهد من شوارع مدن عراقية يقبل فيها المواطنون العراقيون صور صدام على الجدار، ويعانقون تماثيله أمام الكاميرات. ولكن بمجرد دخول أول دبابة أمريكية وسط العاصمة بغداد اختلف الأمر تماماً، إذ توجهت تلك الجموع إلى تماثيل صدام لإسقاطها والرقص فوقها فرحاً.

مبيناً أن ذلك المشهد لا يمكن نسيانه "ولم تمض ساعات قليلة حتى دُمرت كل تماثيل صدام وحطمت الجداريات التي رسمت له".

وشبّه الكاتب ماحدث في بغداد قبل أسبوع من سقوط صدام حسين، وما يحدث اليوم في العاصمة القطرية الدوحة بأنه "ليس سوى سلوك اجتماعي في غاية الارتباك يُعبّر بشكل حقيقي عن مدى الخوف والقلق الشديد الذي يعيشه القطريون لا الموالاة والتأييد للحكومة كما يعتقد الحاكم وحاشيته".

وأضاف الظاهري:

فالناس عندما يقلقون على مصيرهم بشدة يحاولون إظهار العكس بشدة أيضاً وهذا ما حدث في ليبيا قيبل سقوط القذافي.

وأستدرك قائلاً: اليوم وبعد فشل المساعي الوساطة الكويتية وفشل وساطة وزير الخارجية الأمريكي تيلرسون وعودته إلى واشنطن بخفي حنين مصحوباً باعتراف وتعهد خطي قطري بوقف تمويل الإرهاب تحت مسمى "مذكرة"… أصبح من الواضح أن المشاهد التي تحدثت عنها ستزداد بشكل كبير في الداخل القطري نظراً لتزايد المخاوف الشعبية من المصير المجهول المنتظر ووصول حكومة الدوحة إلى حافة هاوية سحيقة اسمها "العزلة الطويلة" التي لا يمكن أن يستمر معها النظام الحاكم وإن تماسك لشهر أو لشهرين.

وفي عبارات ساخرة له كتب الظاهري: سوف تُطبع صور الشيخ تميم ووالده على أكياس الخبز والطماطم وعبوات الحليب وتتكسب وكالات الدعاية والإعلان من نصبها على لوحات الطرق والجدران المتاحة، ولكن المواطن القطري المغلوب على أمره لن يستمر في تقبيلها بعد أشهر عندما يتأكد من أنه لا وجود لبارقة أمل تعيده إلى محيطه الخليجي، وعندها سيستيقظ النظام الحاكم في الدوحة على الحقيقة التي لا يزال يهرب منها ويُقرر الانصياع لمطالب الجيران لكن بعد فوات الأوان.  

عدد القراءات : 3565

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider