دمشق    26 / 04 / 2018
تحرُّك دي ميستورا: الالتفاف على نتائج العدوان الثلاثي  في تركيا سيناريو استباقي.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  216 شركة جديدة تأسست خلال 3 أشهر ومنح 3662 سجلاً تجارياً  زاخاروفا: لم يتم العثور على ضحايا الهجوم الكيميائي أو أي آثار استخدام مواد سامة في دوما  العبادي: زمن الطغيان ولى ولانريد اعادة حكم دكتاتوري  الجولاني يرضخ دون شروط بعد تصريحات أردوغان حول إدلب  هذه العادات ميزت 6 دول وجعلت مواطنيها أكثر صحة  فرنسا تكشف أكثر من 400 متبرع لمنظمات إرهابية في البلاد  الشرطة العسكرية الروسية تبدأ دورياتها في القلمون  المارينز الأمريكي يعترف بضعفه أمام روسيا  الجيش يتقدم في عملياته ضد الإرهابيين بالحجر الأسود ويسيطر على شبكات أنفاق وكتل أبنية بمنطقة المعامل  دي ميستورا: "أستانا" حققت كل ما باستطاعتها من أجل سورية  خبير: القوات الأمريكية تواجه صعوبات عند التحليق في الأجواء السورية لهذا السبب  وزراء خارجية "الناتو" يعقدون اجتماعا لمناقشة العلاقات مع روسيا  الدفاع الصينية: مناورة روسية صينية مشتركة بعنوان "التفاعل البحري" هذا العام  خامنئي: "إيران ستصمد في وجه محاولات الترهيب الأمريكية"  طيران العدوان السعودي يشن 41 غارة على محافظات يمنية  مجلس الدوما: روسيا تملك وسائل تقنية لإعماء الطائرات الأمريكية  باتروشيف: مؤتمر سوتشي للأمن رفض استخدام القوة لحل النزاعات  الناتو يتطلع لحصول تركيا على نظام الدفاع الصاروخي من دول الحلف  

أخبار عربية ودولية

2017-07-17 14:36:07  |  الأرشيف

روسيا وإيران وكوريا في "وادي جهنم" السوري حيث مصانع الصواريخ الباليستية

استناداً لما نشره أحد المواقع الإلكترونية التابع للمعارضة السورية المتطرفة "زمان الوصل"، قال موقع "واشنطن فري بيكون" الأمريكي إن إيران تقوم بتصنيع صورايخ بعيدة المدى انطلاقاً من الأراضي السورية، مشيراً إلى أن كل من روسيا وكوريا الشمالية تقومان بمساعدتها في هذا الموضوع.

وقال بوريس دولغوف، من المركز الروسي للدراسات العربية والإسلامية: إن كل كذب المعارضة السورية المتطرفة يتناسب مع الخط العام لحملتها الدعائية، سواء فيما يتعلق باستخدام دمشق للأسلحة الكيميائية ضد المدنيين أو غيرها من الادعاءات الأخرى.

وأشار دولغوف إلى أن جميع هذه الاتهامات عبثية. ويكفي تذكر المشاهد التمثيلية المضحكة التي كانت تقوم بها منظمة "القبعات البيضاء" وهم يحملون أحد ضحايا الهجوم الكيميائي المزعوم في الوقت الذي لا يلبسون فيه القناع الواقي من الغازات السامة.

وقال: وهو ما أعطى العسكريين الأمريكيين الذريعة لضرب القاعدة الجوية "الشعيرات" في ريف مدينة حمص السورية.

يضاف إلى ذلك أن اتهامات المعارضة لا تستند إلا على شهادات أشخاص أسماؤهم مخترعة وهم يتحدثون عن مصنع للصواريخ الباليستية حيث لا تتوقف الشاحنات عن القدوم إلى هناك وهي مُحملة بمواد سرية حيث يتواجد أيضاً مختصون سوريون وروس ومن كوريا الشمالية أيضاً.

وقد تمت إعادة إنتاج هذه المعلومة في الميديا الأمريكية، ولكن بإضاءة مختلفة قليلاً. وذلك للبحث عن ذريعة لضرب البنية العسكرية للدولة السورية، وهذا هو فقط الهدف من كل هذه الادعاءات الباطلة والعبثية. بحسب ما أكده دولغوف.

وأضاف:

عدد القراءات : 3615

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider