دمشق    19 / 06 / 2018
سورية وإيران تبحثان تطوير آليات التعاون الاقتصادي  أمير قطر يصدم "دول المقاطعة" بتصريحات جديدة عن إيران  مونديال 2018: السويد تحقق فوزها الأول على كوريا الجنوبية بهدف دون رد  أهداف ونتائج حرب ترامب التجارية ضد العالم  واشنطن تدخل على خط الهدنة في افغانستان.. مناورة تكتيكية أم تغيير استراتیجي؟  وزير إسرائيلي يعمل جاسوس لصالح إيران.. تفاصيل مذهلة في هذا التقرير !  سارق “يغزو” محلات المجوهرات ويسرق بالملايين منها في دمشق !  استنفار عام و مداهمات.. ماذا يحدث في الرقة ؟  ممثلوها والمبعوث الأممي عقدوا اجتماعات ثنائية في جنيف … «ضامنة أستانا» تجتمع مع دي ميستورا اليوم بشأن «لجنة مناقشة الدستور»  أنباء عن تنفيذ اتفاق روسي تركي بشأن تل رفعت مطلع تموز المقبل! … مراقبون: الدولة أحرص ما يكون على إعادة الأهالي إلى منازلهم  طرّادات روسية مزودة بصواريخ «كاليبر» تتجه إلى طرطوس  الجيش يحبط محاولات تسلل «الإرهاب» في بادية تدمر وريف القنيطرة.. ويواصل إرسال تعزيزاته صوب الجنوب … الرئيس الأسد يوجه بعودة أهالي الغوطة والبداية من «مرج السلطان»  إشكاليات اللجنة الدستورية في جنيف.. بقلم: محمد نادر العمري  مباحثات سورية إيرانية حول إعادة الإعمار  صدمة في إسرائيل: إنجاز استخباري إيراني غير مسبوق  20 ملياراً لتأهيل مشافي ومراكز الغوطة الشرقية  «التحالف» مبرِّراً انتكاسته: خطّتنا «تدريجية»!اشتداد الحصار على المهاجِمين في الحديدة  المنتخبات الكبرى... سوء طالع أم تغيّر في المعادلات؟ .. بقلم: محمد حسن الخنسا  بعد القمة التاريخية… اميركا تتحدى الصين والأخيرة ترد بحزم!  إسرائيل وروسيا:اكتشاف فساد نظرية التابع والمتبوع… في سورية  

أخبار عربية ودولية

2017-08-12 13:40:02  |  الأرشيف

تيلرسون يدعو لكشف ملابسات إصابة دبلوماسيين أمريكيين بالصمم في كوبا!

 طلب وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، الجمعة، من كوبا كشف ملابسات "هجمات صوتية"غامضة، استهدفت دبلوماسيين أمريكيين في هافانا، وأدت لفقدانهم السمع.
وردا على سؤال صحفي عن "الهجمات الصوتية" الغامضة التي أدت إلى سحب أمريكيين يعملون في سفارة الولايات المتحدة في هافانا، أقر الوزير الأمريكي بأنه "ليس في وسع واشنطن القول من هو المسؤول عن ذلك" على الرغم من أن واشنطن قامت بطرد دبلوماسيين كوبيين ردا على ذلك!.

واضاف "نأمل في أن تحدد السلطات الكوبية من يشن هذه الهجمات ضد السلامة الجسدية ليس فقط لدبلوماسيينا، بل أيضا، كما رأيتم، ضد دبلوماسيين آخرين".

وأعلنت كندا الخميس أن أحد دبلوماسييها كان يقوم بمهمة في كوبا، فقد قدرته على السمع على غرار عدد كبير من زملائه الأمريكيين. وفي إشارة إلى فقدانهم القدرة على السمع، قال تيلرسون إن هذا هو السبب الذي أدى إلى سحبهم.

وأعلنت هافانا أنها بدأت تحقيقا "شاملا وعاجلا".
ولم يتم الكشف عن هذه القضية الغامضة إلا هذا الأسبوع، لكنها تعود إلى بضعة أشهر. فقد لاحت "الأعراض الأولى" في أواخر 2016.

ومنذ 23 مايو/ أيار، قررت الولايات المتحدة التي لم تنتظر مزيدا من الإيضاحات، في رد أولي، طرد اثنين من الدبلوماسيين الكوبيين المعتمدين في واشنطن.

وأضاف تيلرسون الذي كان يتحدث إلى جانب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد بحثهما في بدمينستر (نيو جيرسي) موضوع الأزمة الكورية الشمالية، "نعتبر أن الكوبيين مسؤولون، مثل أي بلد مضيف مسؤول عن أمن الدبلوماسيين الموجودين على أراضيه وسلامتهم".
وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد أوضحت في الأيام الأخيرة أن تحقيقا بدأته حول هذا الموضوع مازال متواصلا. وقال المتحدث باسمها الخميس "لا نستطيع في هذه المرحلة توجيه التهمة إلى بلد أو إلى أي شخص معين".

وتعرض هذه القضية للخطر العلاقات الباردة أصلا بين الولايات المتحدة وكوبا، والتي استؤنفت عام 2015 بعد قطيعة استمرت نصف قرن، إلا أنها عادت وتدهورت مجددا لدى انتخاب دونالد ترامب الذي بدأ دون سبب واضح بتشديد لهجته حيال هافانا، موجها ضربة إلى التقارب الذي بدأه سلفه باراك أوباما معها.

عدد القراءات : 3625
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider