دمشق    21 / 02 / 2018
سورية لا تخضع  في انتظار «الغوطة الشرقية»: دمشق تواجه كابوساً دموياً  عباس لمجلس الأمن: لا تسقطوا غصن الزيتون من يد... واشنطن  ساترفيلد يعود… والعدو «يخضع» للتهديد: تسوية الحدود البحرية «سلميّاً»  لسرقة مبالغ مالية.. مجرم يكسر زجاج السيارات في شوارع العاصمة  أردوغان هائج.. ويدفع بمزيد من الحشود لدعم «غصن الزيتون».. وموسكو دعته للحوار مع دمشق … «القوات الشعبية» تدخل عفرين وتباشر تصديها للعدوان التركي  إخلاء حالات إنسانية من «الفوعة» مقابل جرحى من «النصرة» بجنوب دمشق  «الدفاع الروسية» ستشوش على الاتصالات الخليوية في قاعدتي حميميم وطرطوس  مسرحيات كيميائية جديدة تحضرها «النصرة» و«الخوذ البيضاء»  تيلرسون وفشل الاستفراد بسورية.. بقلم: تحسين الحلبي  29 مشروعاً أمام المستثمرين الروس والسوريين … المنتدى الاقتصادي السوري الروسي نقلة نوعية  الأيوبي : لا يحق للشرطة وإدارة الأمن الجنائي توقيف الشخص أكثر من 24 ساعة  لماذا الغوطة الشرقية ضحيّة جديدة للإعلام؟ .. بقلم: د.وفيق إبراهيم  تحذيرات من نصف مليون مهاجر سري في طريقهم نحو المغرب  أيها الأمير... دمشق ثم دمشق!!.. بقلم: نبيه البرجي  الغوطةُ.. معركةٌ أمْ ضغوط.. ولماذا يُقاربها الروسُ مع حلب؟  مسؤول إيراني يفجر مفاجأة بشأن إعدام "صدام حسين"  واشنطن تأسف لإلغاء بيونغ يانغ لقاء سريا في بيونغ تشانغ  واشنطن تحاول تضييق الخناق على شركات سلاح روسية  

أخبار عربية ودولية

2017-08-12 16:53:21  |  الأرشيف

بولندا تتّهم مُحرّريها بإشعال الحرب العالمية الثانية

 قال وزير خارجية بولندا، إن الاتحاد السوفيتي والرايخ الثالث كانا معا مسؤولين عن اندلاع الحرب العالمية الثانية.

 


ونقلت صحيفة رزيسبولبوسليتا، عن الوزير فيتولد فاشيكوفسكي، قوله تعليقا على دعوة السفير الروسي في بولندا، سيرغي أندرييف، وارسو للإبقاء على النصب التذكارية لجنود الجيش الأحمر على أراضيها، إن الاتحاد السوفيتي "ساهم بقوة في اندلاع الحرب العالمية الثانية، لأنه هاجم بولندا مع ألمانيا".

 

وقال: "كانت برلين وموسكو مسؤولتين عن اندلاع الحرب العالمية الثانية".

 

وأضاف فاشيكوفسكي أن الاتحاد السوفياتي "دخل في حالة حرب مع الرايخ الثالث بسبب مصالحه الخاصة، بعدما صار هو نفسه ضحية للعدوان الألماني" آنذاك.

 

وكان فاشيكوفسكي قد أعلن، يوم 7 أغسطس/ آب الجاري، أن السلطات البولندية لا تعتزم رعاية المعالم الأثرية التي أقيمت تكريما للجيش الأحمر.

 

وقال: "نحن لا نقوم بتدمير النصب الموضوعة فوق القبور، ولكن السلطات المحلية باستطاعتها تدمير علامات الهيمنة السوفيتية: النجمة الحمراء، المطرقة والمنجل، وكل شيء من هذا القبيل". ووفقا له، فإن القبور والمدافن لن يحدث لها شيء، فهي محمية بموجب القانون الدولي، ومن قبل الدولة البولندية والاتفاقات الثنائية.

 

وقبل ذلك بأسبوع، وقّع رئيس بولندا أندريه دودا، طبعة جديدة من القانون، تنص على تفكيك النصب التذكارية السوفيتية في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك التماثيل واللوحات فوق القبور والمدافن. وبالإضافة إلى ذلك، التفاوض على إزالة الألفاظ والتعابير الشيوعية من أسماء المدارس والمؤسسات الاجتماعية الأخرى والمباني والهياكل والمرافق، وكذلك من الأماكن العامة والشوارع والجسور والساحات. وسيدخل هذا القانون حيز التنفيذ بعد ثلاثة أشهر من التوقيع عليه، أي في الخريف المقبل.

عدد القراءات : 3653

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider