دمشق    16 / 07 / 2018
الاتحاد الأوروبي والصين يدعمان التسوية في سورية وفقا لقرار مجلس الأمن  لقاء ترامب ـ بوتين وسقف التوقعات.. بقلم: بلال عساف  خلافات الإماراتيين تطفو على السطح.. الشيخ راشد أول المنشقين  ما هي الأسباب التي تحتم عدم انضمام روسيا إلى تحالف ترامب المعادي لإيران؟  لقاء بوتين ترامب.. العقبات والتوقعات  أسعار النفط تتراجع بفعل احتمال زيادة الإمدادات  الاحتلال الإسرائيلي يعتقل خمسة فلسطينيين في الضفة الغربية  بوتين: الأمن الروسي أحبط 25 مليون هجمة إلكترونية في مونديال 2018  ألمانيا تكشف حقيقة تصريحات وزيرة دفاعها بشأن قطر وأزمة الخليج  وحدات من الجيش تحرر أربع قرى بريف درعا الشمالي وتقضي على أعداد كبيرة من الإرهابيين  بعد «بيت المال»... صهر أردوغان مسؤول عن ترقية الجنرالات  رسائل التصدي من «غلاف غزة»... إلى «صفقة القرن»  تراجع أسعار الدولار على خلفية محادثات تجارية بين الصين والاتحاد الأوروبي  توسك يدعو لإصلاح منظمة التجارة العالمية لتجنب الحروب التجارية  بعد افتضاح دورها… واشنطن وحلفاؤها يناقشون خططاً سرية لتهريب إرهابيي "الخوذ البيضاء" من سورية  ملامح النظام الإقليمي الجديد انطلاقاً من سورية.. بقلم: علي اليوسف  سورية بين أولويات مُهمة وأولويات أكثر أهمية.. بقلم: رفعت البدوي  بعد استعادة السيطرة على «التضامن» عودة الأهالي ممكنة بقرار من المحافظ  هام لمن يستخدمها.. وزارة الصحة تسحب أدوية الضغط الشرياني من الصيدليات  

أخبار عربية ودولية

2017-08-13 16:29:14  |  الأرشيف

روحاني: العالم بأسره سيقف بوجه أميركا إذا ما أرادت إعاقة مسار الاتفاق النووي

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن الاتفاق الخاص ببرنامج بلاده النووي كان ولا يزال في مصلحة إيران والمنطقة والعالم، مشددا على أن العالم بأسره سيقف بوجه أميركا إذا ما أرادت أن تعيق مسار الاتفاق.
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" تصريحات روحاني خلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم الأحد، التي قال فيها إن "الاتفاق النووي كان ولايزال في سياق مصالح البلاد والمنطقة والعالم،

ولا يمكن لأحد أن يدعى أن الاتفاق أضر بمصالح الجمهورية الإيرانية الإسلامية".

وأضاف روحاني "ما قبل الاتفاق كان العالم بأسره يتخذ مواقف ضد الإجراءات الإيرانية، وفي مرحلة ما بعد الاتفاق، سيقف العالم بوجه أميركا إذا ما أرادت أن تعيق مسار هذا الاتفاق"، مؤكدًا "العالم سيقف إلى جانب إيران ضد أي جهة تسعى لتقويض هذا الاتفاق".

يذكر أن إيران والسداسية الدولية ،الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن بالإضافة إلى ألمانيا، توصلتا، في تموز/يوليو عام 2015، لاتفاق لتسوية قضية البرنامج النووي الإيراني.

وتم اعتماد خطة الأعمال المشتركة التي تنص على رفع العقوبات عن إيران مقابل الحد من برنامجها النووي.

ودخلت الخطة حيز التنفيذ يوم 16 كانون الثاني/يناير عام 2016.

ولكن عادت الأوضاع إلى التوتر من جديد، بعدما أقر الكونغرس الأميركي قانونا من شأنه فرض عقوبات جديدة على إيران ورسيا وكوريا الشمالية، وهو ما اعتبرته إيران خرقا للاتفاق النووي.

وصباح اليوم الأحد، وافق البرلمان الإيراني على زيادة المخصصات للبرنامج الصاروخي الإيراني لتصبح 520 مليون دولار، وذلك لمواجهة العقوبات الأميركية.

عدد القراءات : 3621
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider