دمشق    21 / 02 / 2018
مسرحيات كيميائية جديدة تحضرها «النصرة» و«الخوذ البيضاء»  تيلرسون وفشل الاستفراد بسورية.. بقلم: تحسين الحلبي  29 مشروعاً أمام المستثمرين الروس والسوريين … المنتدى الاقتصادي السوري الروسي نقلة نوعية  لماذا الغوطة الشرقية ضحيّة جديدة للإعلام؟ .. بقلم: د.وفيق إبراهيم  تحذيرات من نصف مليون مهاجر سري في طريقهم نحو المغرب  أيها الأمير... دمشق ثم دمشق!!.. بقلم: نبيه البرجي  الغوطةُ.. معركةٌ أمْ ضغوط.. ولماذا يُقاربها الروسُ مع حلب؟  واشنطن تأسف لإلغاء بيونغ يانغ لقاء سريا في بيونغ تشانغ  إصابة 13 شخصاً جراء اعتداء المجموعات المسلحة بالقذائف على أحياء سكنية بدمشق ودرعا.. والجيش يرد على مصادر إطلاقها  الخارجية الروسية: موسكو تعمل على مشروع قرار حول الغوطة الشرقية  روحاني: إيران ملتزمة بالاتفاق النووي طالما التزمت به الأطراف الأخرى  صحيفة: تفاصيل المقترح الأمريكي لحل النزاع بين لبنان وإسرائيل  العدوان التركي على عفرين يتواصل لليوم الـ 33.. إصابة 5 مدنيين بينهم 4 أطفال  لافروف: على السلطات السورية الحوار مع الأكراد  القضاء المصري يرفض استبعاد منافس السيسي من الانتخابات الرئاسية  استنفار أمني بسبب "عاش صدام"  على هامش تاريخ الأدب ... بقلم محمد خالد الخضر  ظريف: أمريكا بخروجها من الاتفاق النووي الإيراني تصبح دولة منبوذة  الكرملين: الاتهامات الموجهة لروسيا بشأن الغوطة الشرقية لا أساس لها  ريابكوف: واشنطن تتعامل بمعايير مزدوجة وصورة وقحة بكل المسائل المتعلقة بسورية  

أخبار عربية ودولية

2017-08-17 10:05:26  |  الأرشيف

العراق يطلب مساعدة أممية للتحقيق بجرائم "داعش"


 طلب العراق من الأمم المتحدة مساعدته في جمع أدلة على الجرائم المنسوبة إلى تنظيم "داعش"، من خلال إصدار قرار من شأنه المساعدة في تقديم المسؤولين عن تلك الجرائم إلى العدالة.

جاء ذلك في رسالة مؤرخة في 9 أغسطس/آب لوزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري،  يتم التداول بها في الأمم المتحدة.

واعتبر الجعفري في رسالته أن "الجرائم التي ارتكبها تنظيم "داعش" الإرهابي ضد المدنيين، وتدمير البنى التحتية والمواقع الأثرية في العراق، هي جرائم ضد الإنسانية، ويجب تقديم مرتكبيها من عصابات "داعش" الإرهابية إلى العدالة وفق القانون العراقي".

وأضاف: "نطلب مساعدة المجتمع الدولي من أجل الاستفادة من خبرته"، موضحا أن "العراق والمملكة المتحدة يعملان على مشروع قرار في هذا الإطار".

من جهته، أكد نائب سفير المملكة المتحدة لدى الأمم المتحدة جوناثان ألين للصحافيين، أهمية وجود قرار في هذا الصدد. وقال "سنعمل معهم (العراقيين)، ومع شركائنا في مجلس الأمن للتوصل إلى حل من شأنه ألا يترك أي مخبأ لـ"داعش" في أي مكان".

وردا على سؤال حول الموعد النهائي لتقديم مشروع القرار للتصويت، اكتفى الدبلوماسي البريطاني بالقول إن الآلية لا تزال في بدايتها.

بدوره قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا للصحفيين: "طبعا سندعم القرار، (لكن) علينا أن نطلع عليه".


 

عدد القراءات : 3529

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider