دمشق    25 / 05 / 2018
ترامب: اللقاء مع زعيم كوريا الشمالية لن يتم  روسيا تراهن على إحياء «التسوية»... عبر «اللجنة الدستورية»  «النووي» يباعد بين أوروبا وواشنطن.. مسلسل العقوبات يتواصل... واجتماع خماسي اليوم في فيينا  «الخطة ج»: أميركا تواجه إيران عسكرياً.. بقلم: حسين عبد الحسين  طهران ستتخذ قراراً بشأن البقاء أو الانسحاب من الاتفاق النووي  كاتب أميركي يشن هجوما ناريا على بن سلمان  دعوات الى النفير العام في جمعة مستمرون رغم الحصار  ترامب: "اطردوا ابن العاهرة من الملعب"!  رئيس كوريا الجنوبية يدعو لمفاوضات مباشرة بين ترامب وكيم  المحكمة العليا الإسرائيلية تشرعن قتل المتظاهرين في غزة!  الاحتلال يحوّل القدس لثكنة عسكرية في جمعة رمضان الثانية  بلا فلسطين.. لسنا خير أمة .. بل لسنا أمة!.. بقلم: طلال سلمان  هل تكون أوكرانيا الوطن البديل لليهود؟.. بقلم: د. محمد الصياد  أمريكا تؤكّد أن باب الحوار مع كوريا الشمالية ما زال مفتوحاً  الجيش السوري يعثر على “مفاجآت” في حافلات المسلحين  ربع سكان العالم سيصابون بالسمنة بحلول عام 2045  السيد نصر الله في عيد المقاومة والتحرير: الجيش العربي السوري كان له دور كبير في دحر المحتل من جنوب لبنان  الجيش السوري ينذر المسلحين في 3 بلدات شمالي درعا "بلهجة تصالحية"  العثور على ملايين الدولارات بحوزة رئيس وزراء ماليزيا السابق  نجم شهير يمنع ترامب من زيارة سلسلة مطاعمه  

أخبار عربية ودولية

2017-08-21 15:59:44  |  الأرشيف

الأمم المتحدة: فرار آلاف المدنيين من تلعفر

 أعلنت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق "UNAMI"، فرار آلاف المدنيين من قضاء تلعفر في الأيام الأخيرة، قبل انطلاق أوسع عملية عسكرية لاسترجاع القضاء من قبضة تنظيم داعش.

وقالت منسّقة الشؤون الإنسانية بالعراق، ليز غراندي، في بيان صحفي الأحد، إن "الآلاف من الناس يفرون من تلعفر من أجل السلامة، وتمضي الأسر في رحلات من 10 إلى 20 ساعة، في درجات حرارة عالية جدا، للوصول إلى نقاط تجمع النازحين".

وأضافت غراندي أن "أكثر من 30 ألف شخص فروا بالفعل من المنطقة (منذ نهاية أبريل)، ولا معلومات بشأن عدد المدنيين الذين ما زالوا في المناطق التي يحدث فيها القتال".

ووفقا لتقديرات الأمم المتحدة، يعيش في القضاء حوالي 40 ألف شخص، بما في ذلك نحو 10 آلاف في مدينة تلعفر.

وأشارت إلى أن "البعثة تستعد لفرار آلاف الأشخاص في الأيام والأسابيع القادمة".
وحذرت من الظروف الإنسانية الصعبة التي يعيشها الناس في المدينة، بعد نفاد الغذاء، والماء، والضروريات الأساسية للبقاء على قيد الحياة.

وتابعت: "ليس هناك ما هو أكثر أهمية من حماية المدنيين أثناء الصراع، ويتعين على جميع أطراف الصراع القيام بكل شيء لتجنب وقوع خسائر في صفوفهم، وضمان حصول الناس على المساعدة الإنسانية الممنوحة لهم بموجب القانون الإنساني الدولي".
وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أعلن فجر الأحد، انطلاق العمليات العسكرية لتحرير تلعفر من قبضة مسلحي داعش.

والمنطقة المستهدفة هي جبهة بطول نحو 60 كم، وعرض نحو 40 كم، وتتألف من مدينة تلعفر مركز القضاء، وبلدتي العياضية والمحلبية، فضلا عن 47 قرية.
وكان عدد سكان تلعفر يقدر بنحو 200 ألف نسمة، قبل أن يسيطر داعش على البلدة  في 2014، ما تسبب في نزوح آلاف السكان.

ويأتي الهجوم بعد 40 يوما من إعلان العراق استعادة السيطرة على كامل مدينة الموصل، التي كانت المعقل الرئيسي للتنظيم في العراق.

وبحسب معطيات الأمم المتحدة، فقد غادر الموصل خلال أشهر معركة تحرير المدينة نحو 940 ألف شخص، في كارثة إنسانية، قالت الأمم المتحدة إنها فاقت أسوأ سيناريوهات كانت تتهيأ لها المنظمة الدولية.

عدد القراءات : 3581
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider