دمشق    25 / 06 / 2018
ترامب يدعو إلى إعادة المهاجرين غير الشرعيين إلى بلدانهم دون انتظار أحكام القضاء  مجلس الوزراء يطلب من الوزارات إنجاز برنامجها لتبسيط الإجراءات بما يتماشى مع مشروع الإصلاح الإداري  الرئيس الأسد يصدر القانون رقم /24/ القاضي بتعديل بعض مواد قانون العقوبات الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 148  مونديال روسيا 2018: كولومبيا تحيي آمال التأهل وتطيح ببولندا خارج المونديال (3-0)  أردوغان قبل إعلان النتيجة الرسمية: أنا الرئيس  الحشد الشعبي: لن نسكت على الغارة الأمريكية  اعتقال 30 مشتبها بتورطهم بمحاولة اغتيال رئيس وزراء إثيوبيا  "تيار الحكمة" العراقي يرفض تمديد مهام البرلمان الحالي  الرئيس اليمني المخلوع عبد ربه منصور هادي: تحرير الحديدة بات وشيكا  آثار سورية المسروقة قضية دولية.. وبلجيكا تحقق  الرقة غارقة في الفوضى و«قسد» تواجهها بالقمع والإذلال للسكان … «مراكز مصالحة» جديدة في دير الزور  طائرات واختصاصيون طبيون روس عادوا إلى بلادهم.. ومهلة للمطلوبين للجيش في الغوطة … القضاء على إرهابيين وتدمير عتادهم في ريف حماة الشمالي  الحُديدة.. لماذا الآن؟.. بقلم: طلال الزعبي  عودة النازحين العنصر المكمل لانتصار سورية.. بقلم: رفعت البدوي  14500 موظف اقترضوا 7 مليارات ليرة من «التوفير» منها 70 مليوناً فقط للمتقاعدين منذ بداية 2018  الأردن لا يريد لاجئين سوريين جدداً!  تراجع إسرائيلي جنوباً: انشغال باليوم الذي يلي هزيمة المسلحين  الأشواط النهائية لـ«تصفية القضية الفلسطينية»  انتخابات تركيا: أردوغان (دائماً) الزعيم الأوحد  

أخبار عربية ودولية

2017-09-20 07:09:16  |  الأرشيف

خاشقجي ينقلب على ابن سلمان!

قرر الكاتب والإعلامي السعودي جمال خاشقجي «رفع صوته من الآن فصاعداً في وجه حملة الاعتقالات والقمع في السعودية»، معتبراً أن «القيام بغير ذلك خيانة لأولئك الذين تم رميهم في السجن».
وجاء موقف خاشقجي في مقالة له في صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية قال فيها: إنه «كان يخشى على عائلته ووظيفته لكن الآن اتخذ خياراً آخر برفع صوته إلى جانب أصدقاء له اختاروا المنفى خشية من تعرضهم للاعتقال، فالسعودية، وفق قوله، لم تعد السعودية والسعوديون يستحقون ما هو أفضل».
وبعد نشر مقالته، عقّب خاشقجي عليها بتغريدة على «تويتر» بالقول: «لم استمتع بكتابة المقال في «واشنطن بوست» لكن الصمت لن يخدم وطني ولا من اعتقل».
وجاء في مقاله: هل تتفاجؤون إذا تحدثت عن الخوف والترهيب والاعتقالات والتخويف العلني للمثقفين والزعماء الدينيين الذين يتجرؤون على التعبير عن أفكارهم ثم أخبرتكم أنني من المملكة العربية السعودية؟ مع صعود ولي العهد الشاب محمد بن سلمان إلى السلطة، وعد بإصلاح اجتماعي واقتصادي، وتحدث عن جعل بلادنا أكثر انفتاحاً وتسامحاً ووعد بمعالجة الأمور التي تعيق تقدمنا مثل حظر المرأة من قيادة السيارة، لكن كل ما أراه الآن هو الموجة الأخيرة من الاعتقالات»، مشيراً إلى أنه «خلال الأسبوع الماضي تحدثت التقارير عن احتجاز السلطات قرابة 30 شخصاً قبل وصول ولي العهد إلى العرش».

عدد القراءات : 3553
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider