دمشق    21 / 02 / 2018
سورية لا تخضع  في انتظار «الغوطة الشرقية»: دمشق تواجه كابوساً دموياً  عباس لمجلس الأمن: لا تسقطوا غصن الزيتون من يد... واشنطن  ساترفيلد يعود… والعدو «يخضع» للتهديد: تسوية الحدود البحرية «سلميّاً»  لسرقة مبالغ مالية.. مجرم يكسر زجاج السيارات في شوارع العاصمة  أردوغان هائج.. ويدفع بمزيد من الحشود لدعم «غصن الزيتون».. وموسكو دعته للحوار مع دمشق … «القوات الشعبية» تدخل عفرين وتباشر تصديها للعدوان التركي  إخلاء حالات إنسانية من «الفوعة» مقابل جرحى من «النصرة» بجنوب دمشق  «الدفاع الروسية» ستشوش على الاتصالات الخليوية في قاعدتي حميميم وطرطوس  مسرحيات كيميائية جديدة تحضرها «النصرة» و«الخوذ البيضاء»  «إسرائيل» تسوق للحرب وتدفع بميليشيات الجنوب كدروع لها  تيلرسون وفشل الاستفراد بسورية.. بقلم: تحسين الحلبي  29 مشروعاً أمام المستثمرين الروس والسوريين … المنتدى الاقتصادي السوري الروسي نقلة نوعية  الأيوبي : لا يحق للشرطة وإدارة الأمن الجنائي توقيف الشخص أكثر من 24 ساعة  لماذا الغوطة الشرقية ضحيّة جديدة للإعلام؟ .. بقلم: د.وفيق إبراهيم  تحذيرات من نصف مليون مهاجر سري في طريقهم نحو المغرب  أيها الأمير... دمشق ثم دمشق!!.. بقلم: نبيه البرجي  الغوطةُ.. معركةٌ أمْ ضغوط.. ولماذا يُقاربها الروسُ مع حلب؟  روسيا مستعدة للمشاركة في لقاء "نورماندي" وتنتظر اقتراحات محددة من الشركاء  موظفة استقبال تكشف تفاصيل تحرش ترامب بها  

أخبار عربية ودولية

2017-09-20 07:09:16  |  الأرشيف

خاشقجي ينقلب على ابن سلمان!

قرر الكاتب والإعلامي السعودي جمال خاشقجي «رفع صوته من الآن فصاعداً في وجه حملة الاعتقالات والقمع في السعودية»، معتبراً أن «القيام بغير ذلك خيانة لأولئك الذين تم رميهم في السجن».
وجاء موقف خاشقجي في مقالة له في صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية قال فيها: إنه «كان يخشى على عائلته ووظيفته لكن الآن اتخذ خياراً آخر برفع صوته إلى جانب أصدقاء له اختاروا المنفى خشية من تعرضهم للاعتقال، فالسعودية، وفق قوله، لم تعد السعودية والسعوديون يستحقون ما هو أفضل».
وبعد نشر مقالته، عقّب خاشقجي عليها بتغريدة على «تويتر» بالقول: «لم استمتع بكتابة المقال في «واشنطن بوست» لكن الصمت لن يخدم وطني ولا من اعتقل».
وجاء في مقاله: هل تتفاجؤون إذا تحدثت عن الخوف والترهيب والاعتقالات والتخويف العلني للمثقفين والزعماء الدينيين الذين يتجرؤون على التعبير عن أفكارهم ثم أخبرتكم أنني من المملكة العربية السعودية؟ مع صعود ولي العهد الشاب محمد بن سلمان إلى السلطة، وعد بإصلاح اجتماعي واقتصادي، وتحدث عن جعل بلادنا أكثر انفتاحاً وتسامحاً ووعد بمعالجة الأمور التي تعيق تقدمنا مثل حظر المرأة من قيادة السيارة، لكن كل ما أراه الآن هو الموجة الأخيرة من الاعتقالات»، مشيراً إلى أنه «خلال الأسبوع الماضي تحدثت التقارير عن احتجاز السلطات قرابة 30 شخصاً قبل وصول ولي العهد إلى العرش».

عدد القراءات : 3528

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider