دمشق    21 / 06 / 2018
سيناء 2018" مستمرة.. الجيش المصري يعلن تصفية 32 إرهابياً  المحكمة الاتحادية العراقية: إعادة فرز الأصوات يدويا لا يتعارض مع الدستور  العراق متفائلة وواثقة من توصل "أوبك+" إلى اتفاق  البرلمان الأوكراني يصادق على قانون رئاسي يعزز سعي الانضمام إلى الناتو  لافروف: تقارب موسكو وواشنطن خير للعالم أجمع  بعد فراغ قرابة عامين … معاون وزير جديد لشؤون الإيرادات العامة في «المالية»  إيران ترسل حاملة مروحيات ومدمرة إلى مضيق باب المندب  الأوقاف: السلطات السعودية تحرم السوريين من أداء فريضة الحج للسنة السابعة  الأمين العام للأمم المتحدة: اللجنة الدستورية السورية تتشكل قريبا  رئيس كوريا الجنوبية: بيونغ يانغ تقوم بإجراءات حقيقية لنزع السلاح النووي  أنقرة: المقاتلون الأكراد سينسحبون من منبج مطلع يوليو/تموز المقبل  التعليم العالي توافق على تسوية أوضاع طلاب الجامعات والمعاهد المحررين من المناطق المحاصرة  وزيرة الدفاع الفرنسية: مواقف ترامب تثير الشك  غارة اسرائيلية تستهدف مطلقي "الحارقات" جنوب قطاع غزة  "أوبك" تقترب من اتفاق على زيادة إنتاج النفط  ميركل: لن نشارك في إعادة إعمار سورية والعراق ما لم يتحقق فيهما الحل السياسي  مونديال 2018: التعادل يحكم موقعة الدنمارك وأستراليا  مونديال 2018: فرنسا تتأهل وتنهي مغامرة بيرو بعرض ضعيف  سورية تشارك باجتماع الجمعية البرلمانية للبحر المتوسط ومفوضية حقوق الإنسان  

أخبار عربية ودولية

2017-09-20 11:54:43  |  الأرشيف

فراس طلاس: أتشرف بزيارة إسرائيل!

فراس طلاس: أتشرف بزيارة إسرائيل!
 

كل تاريخ والده مصطفى طلاس الذي شارك بأهم الحروب التي خاضها العرب ضد اسرائيل (حرب تشرين ).. والتي بدلت من معادلة القوى والتوازنات في المنطقة العربية وغيرت من فريضتها السياسية والعسكرية.. وجسدت بأن العدو المشترك لكل العرب هو اسرائيل .. يؤكد اليوم الولد الذي لم يكن يوما سرا لأبيه بأنه من أشد المعجبين بإسرائيل ومنذ زمن بعيد، هو فراس طلاس نجل وزير الدفاع السوري الاسبق مصطفى طلاس.

حيث نشر فراس طلاس على صفحته الشخصية ما أسماها اعترافات قال فيها :

حول تشبيه كردستان العراق بإسرائيل لدي إعترافات :

أولاً أنا من السوريين المعجبين جداً بدولة اسرائيل ومنذ زمن بعيد أتابعها ( منذ بداية الثمانينات ) وأتابع آليات الحكم في السياسة والاقتصاد والمجتمع .

أتابع بشغف نقاشات مؤتمر هرتزليا سنوياً منذ مؤتمرهم الاول عام ٢٠٠٠ ولدي صديق يرسل لي أبرز ما دار في غرف النقاش المغلقة ( توجهات الأفكار فقط فكلانا ننتمي للإنسان العالمي ) ، وأتمنى أن تعقد كل دولة عربية مؤتمر مشابه يضم نخبها الحقيقية .

ولكن لأكمل اعترافي فأنا ايضاً اعتبر اسرائيل عدو طالما لم تعد لنا جولاننا الحبيب ، وكلام البعض أن أهل الجولان يفضلوا البقاء في اسرائيل الان أرفضه وأؤجله حتى وصول سوريا لبر الأمان ، علماً أنني تلقيت العديد من الدعوات شبه الرسمية لزيارة اسرائيل وكان جوابي سأتشرف يوماً ما بزيارتها بسيارتي منطلقاً من دمشق عبر حدود عادية تختم جواز سفري وأعود عبر القدس المرفوع عليها العلم الاسرائيلي والعلم الفلسطيني جنباً إلى جنب ،

والان أقول لإخوتنا الكرد إن أجمل ما يصيبكم لو أصبحتم يوماً ما كدولة اسرائيل عدوتنا ، أو كدولة تركيا عدوتكم ، ولكني لا أراكم تشبهونهم أبداً بل أنتم للاسف تشبهوننا جداً ويعلم كل كردي عراقي أن الشخص الثاني نفوذاً في الاقليم هو مسرور برزاني ابن مسعود البرزاني رغم أن لا منصب رسمي له ، لم تتخلصوا من العصبية العائلية مثلنا تماماً في العراق وسورية ، أتمنى لكم الخير مستقبلاً ـ

أعلم أني أغضبت الكثيرين من كل الأطراف فيما كتبت.

ولكن هل كان فراس طلاس سيتجرأ على كتابة ماكتبه لو كان والد مايزال على قيد الحياة؟!.

عدد القراءات : 322
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider