دمشق    21 / 02 / 2018
سورية لا تخضع  في انتظار «الغوطة الشرقية»: دمشق تواجه كابوساً دموياً  عباس لمجلس الأمن: لا تسقطوا غصن الزيتون من يد... واشنطن  ساترفيلد يعود… والعدو «يخضع» للتهديد: تسوية الحدود البحرية «سلميّاً»  لسرقة مبالغ مالية.. مجرم يكسر زجاج السيارات في شوارع العاصمة  أردوغان هائج.. ويدفع بمزيد من الحشود لدعم «غصن الزيتون».. وموسكو دعته للحوار مع دمشق … «القوات الشعبية» تدخل عفرين وتباشر تصديها للعدوان التركي  إخلاء حالات إنسانية من «الفوعة» مقابل جرحى من «النصرة» بجنوب دمشق  «الدفاع الروسية» ستشوش على الاتصالات الخليوية في قاعدتي حميميم وطرطوس  مسرحيات كيميائية جديدة تحضرها «النصرة» و«الخوذ البيضاء»  «إسرائيل» تسوق للحرب وتدفع بميليشيات الجنوب كدروع لها  تيلرسون وفشل الاستفراد بسورية.. بقلم: تحسين الحلبي  29 مشروعاً أمام المستثمرين الروس والسوريين … المنتدى الاقتصادي السوري الروسي نقلة نوعية  الأيوبي : لا يحق للشرطة وإدارة الأمن الجنائي توقيف الشخص أكثر من 24 ساعة  لماذا الغوطة الشرقية ضحيّة جديدة للإعلام؟ .. بقلم: د.وفيق إبراهيم  تحذيرات من نصف مليون مهاجر سري في طريقهم نحو المغرب  أيها الأمير... دمشق ثم دمشق!!.. بقلم: نبيه البرجي  الغوطةُ.. معركةٌ أمْ ضغوط.. ولماذا يُقاربها الروسُ مع حلب؟  روسيا مستعدة للمشاركة في لقاء "نورماندي" وتنتظر اقتراحات محددة من الشركاء  موظفة استقبال تكشف تفاصيل تحرش ترامب بها  

أخبار عربية ودولية

2017-09-20 11:54:43  |  الأرشيف

فراس طلاس: أتشرف بزيارة إسرائيل!

فراس طلاس: أتشرف بزيارة إسرائيل!
 

كل تاريخ والده مصطفى طلاس الذي شارك بأهم الحروب التي خاضها العرب ضد اسرائيل (حرب تشرين ).. والتي بدلت من معادلة القوى والتوازنات في المنطقة العربية وغيرت من فريضتها السياسية والعسكرية.. وجسدت بأن العدو المشترك لكل العرب هو اسرائيل .. يؤكد اليوم الولد الذي لم يكن يوما سرا لأبيه بأنه من أشد المعجبين بإسرائيل ومنذ زمن بعيد، هو فراس طلاس نجل وزير الدفاع السوري الاسبق مصطفى طلاس.

حيث نشر فراس طلاس على صفحته الشخصية ما أسماها اعترافات قال فيها :

حول تشبيه كردستان العراق بإسرائيل لدي إعترافات :

أولاً أنا من السوريين المعجبين جداً بدولة اسرائيل ومنذ زمن بعيد أتابعها ( منذ بداية الثمانينات ) وأتابع آليات الحكم في السياسة والاقتصاد والمجتمع .

أتابع بشغف نقاشات مؤتمر هرتزليا سنوياً منذ مؤتمرهم الاول عام ٢٠٠٠ ولدي صديق يرسل لي أبرز ما دار في غرف النقاش المغلقة ( توجهات الأفكار فقط فكلانا ننتمي للإنسان العالمي ) ، وأتمنى أن تعقد كل دولة عربية مؤتمر مشابه يضم نخبها الحقيقية .

ولكن لأكمل اعترافي فأنا ايضاً اعتبر اسرائيل عدو طالما لم تعد لنا جولاننا الحبيب ، وكلام البعض أن أهل الجولان يفضلوا البقاء في اسرائيل الان أرفضه وأؤجله حتى وصول سوريا لبر الأمان ، علماً أنني تلقيت العديد من الدعوات شبه الرسمية لزيارة اسرائيل وكان جوابي سأتشرف يوماً ما بزيارتها بسيارتي منطلقاً من دمشق عبر حدود عادية تختم جواز سفري وأعود عبر القدس المرفوع عليها العلم الاسرائيلي والعلم الفلسطيني جنباً إلى جنب ،

والان أقول لإخوتنا الكرد إن أجمل ما يصيبكم لو أصبحتم يوماً ما كدولة اسرائيل عدوتنا ، أو كدولة تركيا عدوتكم ، ولكني لا أراكم تشبهونهم أبداً بل أنتم للاسف تشبهوننا جداً ويعلم كل كردي عراقي أن الشخص الثاني نفوذاً في الاقليم هو مسرور برزاني ابن مسعود البرزاني رغم أن لا منصب رسمي له ، لم تتخلصوا من العصبية العائلية مثلنا تماماً في العراق وسورية ، أتمنى لكم الخير مستقبلاً ـ

أعلم أني أغضبت الكثيرين من كل الأطراف فيما كتبت.

ولكن هل كان فراس طلاس سيتجرأ على كتابة ماكتبه لو كان والد مايزال على قيد الحياة؟!.

عدد القراءات : 299

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider