دمشق    18 / 12 / 2017
3 قتلى و15 مفقودا في انهيار أرضي بسبب أمطار غزيرة في تشيلي  لوبان تدعو إلى "تدمير أوروبا من الداخل"  بريطانيا تصر على موقفها تجاه الاتحاد الأوروبي  نتنياهو يعلق على مشروع القرار المصري بشأن القدس  الجامعة العربية تشكل وفد وزاري عربي للتصدي لقرار ترامب بشأن القدس  المهندس خميس: مؤشرات نوعية لتقييم عمل معاوني الوزراء لتعزيز الأكفياء وإقالة من تثبت عدم كفاءته  تفاصيل...نجاة أردوغان من الاغتيال في اليونان  السفير الأمريكي: لدى روسيا وأمريكا الفرصة لإيجاد أرضية مشتركة لحلّ الأزمات الدولية  أردوغان: إن شاء الله سنفتح قريبا سفارتنا في القدس الشرقية  الجيش يستعيد السيطرة على تل الظهر الأسود ومزارع النجار بريف دمشق الجنوبي الغربي  إصابة طالبة ومعلمتين جراء اعتداء إرهابي بقذيفة على مدرسة في حلب  مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى مجددا  اليوم السابع: مسلحو داعش في سورية يتدفقون إلى سيناء عبر الأردن  دبلوماسيون: مجلس الأمن يصوت غدا على مشروع يدعو لإلغاء قرار ترامب بشأن القدس  قطر في رسالة إلى دول المقاطعة: نجحنا في إدارة الأزمة  إطلاق صاروخين من قطاع غزة تجاه "إسرائيل"  ليبرمان يهاجم أردوغان ويدعو "إسرائيل" لمراجعة علاقاتها مع تركيا  وزراء خارجية تونس ومصر والجزائر يدعون الأطراف الليبية للحوار ويدعمون اتفاق الصخيرات  وزير الخارجية الاسباني يحذر من تداعيات عودة الارهابيين إلى أوروبا بعد هزيمتهم فى سورية  

أخبار عربية ودولية

2017-09-21 13:47:40  |  الأرشيف

هل يمكن لمدمن كحول سابق أن يشكل بديلا لميركل؟

هل يمكن لمدمن كحول سابق أن يشكل بديلا لميركل؟
 
ينتخب مواطنو ألمانيا يوم الأحد المقبل برلمان بلادهم الجديد، وستحدد نتائج تلك الانتخابات اسم مستشار البلاد الجديد، فيما يرى المراقبون أن اسم الفائز واسم الخاسر معروفان مسبقا.

ويعتبر مارتن شولتز مرشح الحزب الاشتراكي الديموقراطي لمنصب المستشار، أقوى منافس للمستشارة الحالية أنغيلا ميركل، التي تقود مجددا التحالف الانتخابي للحزب المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري.

وعلى الرغم من ثقة معظم المراقبين في كون مواقع ميركل أقوى، يبدو، أن التصرفات الأخيرة للمستشارة في سياق الحملة الانتخابية، ولا سيما حديثها عن تجربتها في التدخين  ومشاركتها كمغنية في حفل لموسيقى الجاز، تأتي في سياق المنافسة مع شولتز الذي يعتمد على "صورته كرجل من عامة الشعب".

وفي حملته الانتخابية ينطلق شولتز، من مسيرته غير المألوفة، وهو مدمن الكحول السابق الذي ترك المدرسة من دون نيل شهادة ليصبح في نهاية المطاف رئيسا للبرلمان الأوروبي.

وكانت  آمال شولتز كبيرة عند تعيينه في نهاية يناير/ كانون الثاني مرشحا للحزب الاشتراكي الديموقراطي، فباشر حملته بحماسة في مواجهة ميركل المتربعة على السلطة منذ ثلاث ولايات والمرشحة لولاية رابعة.

غير أن حملته فقدت دفعها منذ ذلك الحين، وأظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه مؤخرا أن 25% فقط من الألمان يودون أن يتم اختياره كمستشار للبلاد، مقابل 51% يفضلون بقاء ميركل في السلطة.

وفي هذا السياق، كتبت مجلة "دير شبيغل" الألمانية: "كل المؤشرات تدعو إلى الاعتقاد بأن اسم الفائز معروف، وكذلك اسم الخاسر"، مضيفة أنه على الرغم من "جهوده الحثيثة"، فإن شولتز يواجه "أكبر الصعوبات في طرح نفسه كبديل لميركل".

ورغم كل شيء، لا يزال شولتز مؤمنا بإمكانية فوزه ويعول على مسيرته غير المنتظمة والمفاجئة بالنسبة إلى مسؤول سياسي بهذا المستوى وصورته كـ "رجل منبثق من الشعب"، في مواجهة ميركل العقلانية الباردة.

يذكر أن شولتز، وهو من مواليد عام 1955 في إسكويلر القريبة من مدينة آخن (غرب)، ترك المدرسة من دون شهادة. وقال لمجلة "بونتي" الألمانية بهذا الشأن "في المدرسة كنت مشاكسا حقيقيا".

وكان شولتز مولعا بكرة القدم ومن أشد مشجعي فريق كولن، ويحلم بأن يصبح لاعب كرة قدم محترفا، قبل أن تحطم آماله إصابة في ركبته.

ومن شدة حزنه أدمن الكحول، وقال "في العشرين من عمري كنت الشاب الأكثر جنونا في كل ألمانيا. والأسوأ كان الشعور بالفشل الذي كان يلازمني يوميا في ذلك الحين".

لكن تلقيه تدريبا على إدارة مكتبة أعاده إلى الطريق الصحيح، فكرس نفسه طوال 11 عاما لإدارة مكتبته الخاصة في فورسالن بضاحية آخن، بموازاة انخراطه في العمل السياسي في جهاز الحزب الاشتراكي الديمقراطي المحلي، الذي التحق به منذ سن التاسعة عشرة. وفي 1987 عندما كان في 31 من عمره فقط، انتخب رئيسا لبلدية فورسالن المنصب الذي شغله طوال 11 عاما.

عام 2000، أصبح شولتز زعيم كتلة النواب الأوروبيين للحزب الاشتراكي الديموقراطي. وفي 2004 انتخب رئيسا لمجموعة الحزب الأشتراكي الأوروبي في البرلمان الأوروبي، التكتل الذي يضم خصوصا النواب الألمان والفرنسيين والإيطاليين. ومن ثم تولى رئاسة البرلمان الأوروبي لخمسة أعوام (2012-2017).

ويقول شولتز لمجلة "دير شبيغل" "أعتقد أنني السياسي الوحيد من الصف الأول في ألمانيا الذي يتحدث علنا عن كوارثه الشخصية"، في انتقاد واضح موجه إلى المستشارة المعروفة بتمنعها عن الكشف عن كل ما يمت إلى حياتها الخاصة.

ويضيف "البعض لديه صعوبات في تقبل ذلك، لكن البعض الآخر يقول: إنه نجح في تخطي الأمر، فهو متميز وخارج عن المألوف خلافا للقادة السياسيين الآخرين".

وشولتز متزوج منذ 30 عاما من منسقة حدائق وأب لولدين، يتكلم خمس لغات تعلمها بنفسه.

وكانت الصحافة الألمانية قد فسرت تصميم شولتز على الترشح لولاية جديدة على رأس الحزب الاشتراكي الديموقراطي، حتى في حال هزيمة الحزب في الانتخابات التشريعية، اعترافا بأنه هو نفسه لا يؤمن بالفوز.

وتساءلت صحيفة "تاغس شبيل" بهذا الشأن: "من سيقاتل من أجل مرشح يبدو وكأنه قبل بالهزيمة"؟

عدد القراءات : 3457

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider