دمشق    19 / 10 / 2017
نيات مبيتة سعودية أميركية يكشفها ظهور «السبهان» في الرقة  كيف تصنع كوريا الشمالية صواريخها  هل سيتكرّر سيناريو كركوك مع أكراد سورية؟!  الرقة بعد داعش.. السيطرة كردية والمكسب أمريكي!  بعد انقلابه على بن نايف.. بن سلمان في خطر الانقلاب!  "لقاء قصير" بين ممثلي الكوريتين في سان بطرسبورغ  القوات العراقية تسيطر على مناطق خاضعة للأكراد في نينوى  المقداد: سلوك النظام التركي يتناقض مع التزاماته في أستانا  بدء عملية واسعة لاجتثاث داعش من حويجة صكر.. والجيش يعبر إلى ضفة الفرات الشرقية في المبادين ويتقدم … دمشق وطهران ترسمان خطوطاً عريضة لمستقبل التعاون  «قسد» ستسرع حملتها على جبهات دير الزور بغطاء أميركي.. وزير سعودي يظهر في الرقة!  فنزويلا.. التشافيزية أمام صيغة جديدة من التدخل الأميركي.. بقلم: أكرم سعيد  القلاع: لا يعقل أن يصدّق وزير المالية على توقيع محاسب لديه ولا يصدّق على تقرير محاسب قانوني!  سبع سنوات حرب جعلت سبعة ملايين شخص بحاجة إلى المساعدات  الجولاني يظهر مفنِّداً أنباء إصابته  الجيش يصعّد هجومه في محيط بيت جن  أردوغان للبرزاني: الدماء مسؤوليتك  عوامل تحكَّمت بتسمية دول العالم… ما هي؟  التوتر بين ترامب وماكين يصل ذروته وتراشق كلام غير مسبوق بينهما  بأمر محمد بن سلمان...القبض على رجل أعمال شهير ومسؤول كبير في السعودية  وكالة الأنباء الإيرانية تفتح مكتبا لها في قطر  

أخبار عربية ودولية

2017-09-21 17:53:26  |  الأرشيف

نائب رئيس ميانمار: لا نعرف سبب النزوح والفارون ليسوا جميعا مسلمين

نائب رئيس ميانمار: لا نعرف سبب النزوح والفارون ليسوا جميعا مسلمين

قال هنري فان ثيو نائب رئيس ميانمار، إن بلاده قلقة للغاية من الوضع في ولاية راخين، لكنها لا تعرف سبب موجة النزوح، ونفى أن يكون جميع الفارين من المسلمين.

وجاءت تصريحات فان ثيو أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أمس الأربعاء، بعد يومين من صدور تصريحات مماثلة من زعيمة ميانمار أونغ سان سو تشي. التي تراجعت عن المشاركة في فعاليات الجمعية، لكي تركز على معالجة الأزمة في بلادها.

وأقر نائب رئيس ميانمار بأن حكومة بلاده تحقق في "قضية ذات أبعاد ملحوظة"، لكنه أصر على أن السبب وراء موجة النزوح إلى بنغلاديش غير واضح، وزعم أن هناك ممثلين لطوائف أخرى بين الفارين، فيما بقيت "الأغلبية الساحقة" من المسلمين في أراضيها.

وأضاف قائلا: "يسعدني أن أقول لكم إن الوضع قد تحسن"، ونفى حدوث أي أعمال عنف وعمليات تطهير لقرى مسلمة منذ 5 سبتمبر/أيلول الجاري.

وأكد أن الحكومة توزع المساعدات الإنسانية بشكل عادل ودون تمييز، تنفيذا لتوصيات اللجنة الاستشارية برئاسة أمين عام الأمم المتحدة الأسبق كوفي عنان.

وأضاف أن هناك تعليمات أعطيت للقوات الأمنية، بتجنب إلحاق أي أضرار في سياق العمليات الأمنية، أو المساس بالمدنيين الأبرياء.

وكما هي العادة في خطابات الحكومة في ميانمار، لم يستخدم فان ثيو كلمة "الروهينغا"، للإشارة إلى الأقلية المسلمة. علما أن هؤلاء لا يحملون جنسية البلاد، ويتعرضون لاضطهادات دائمة باعتبارهم عنصرا أجنبيا في البلاد.

وكان أكثر من 400 ألف نازح قد وصلوا إلى بنغلاديش من ولاية راخين، بعد أن بدأت القوات الأمنية والجيش عمليات تطهير في تلك المنطقة، ردا على هجمات وقعت في 25 أغسطس/آب الماضي، واستهدفت مواقع للشرطة، إذ اتهمت السلطات مسلحين مسلمين بالوقوف وراء الهجمات.

واتهم العديد من الحكومات والسياسيين البارزين، حكومة ميانمار بشن عمليات تطهير عرقي في ولاية راخين.

عدد القراءات : 3399

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider