دمشق    25 / 06 / 2018
الأردن لا يريد لاجئين سوريين جدداً!  تراجع إسرائيلي جنوباً: انشغال باليوم الذي يلي هزيمة المسلحين  انتخابات تركيا: أردوغان (دائماً) الزعيم الأوحد  الاحتلال الاسرائيلي يعتقل 8 فلسطينيين بينهم طفلان في الضفة الغربية  الإعلان رسميا عن فوز أردوغان في الانتخابات التركية  ترامب يضيّق الخناق على الشركات الصينية  البنتاغون يحاكي مواجهة روسية أوروبية ويخرج باستنتاجات محبطة  مرشح "حزب الشعب الجمهوري" الخاسر في السباق الرئاسي التركي: الانتخابات "غير نزيهة" وتلطخت بالدماء  طهران تطالب بتدخل المنظمات الدولية العاجل في اليمن  وزير الأمن إيراني: سنضاعف أنشطتنا النووية في هذه الحالة  "تحالف واشنطن" يجلي بالمروحيات متزعمين اثنين من "داعش" في منطقة تويمين على الحدود السورية العراقية  لافروف وظريف يبحثان الصفقة النووية الإيرانية هاتفيا  مصدر عسكري: تنظيم جبهة النصرة يستمر بارتكاب الجرائم وترويع المواطنين في الجنوب السوري  بيسكوف: موعد زيارة بولتون لروسيا لم يتم تحديده  الوز في مجلس الشعب: إصدار أسماء الدفعة الثانية من الناجحين بمسابقة التربية للفئة الأولى مطلع تموز  بيسكوف: بوتين ينظر إلى مستوى شعبيته من منظور براغماتي  موغيريني مشيدة بالعلاقات بين الاتحاد الأوروبي والناتو: قررنا رفع مستوى تعاوننا  إيطاليا ستوقع فقط مقترحات محددة بشأن المهاجرين في قمة الاتحاد الأوروبي  ظريف يبحث مع المقداد التطورات الميدانية والسياسية والقضايا ذات الاهتمام المشترك  

أخبار عربية ودولية

2017-09-25 15:35:03  |  الأرشيف

"رايتس ووتش" توثّق قتل التحالف الدولي 30 طفلا سوريا قرب الرقة

 أكدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الدولية، الاثنين، أن غارات نفذها التحالف الدولي بقيادة واشنطن خلال شهر آذار/ مارس قرب الرقة السورية، أسفرت عن مقتل 84 مدنياً بينهم 30 طفلاً على الأقل.

ووثقت المنظمة الحقوقية الدولية في تقرير نشرته اليوم، حصول "غارتين في آذار/ مارس على مدرسة كانت تؤوي عائلات نازحة في المنصورة بالإضافة إلى ضرب سوق وفرن في الطبقة" غرب مدينة الرقة.

ونقلت المنظمة عن شهود أن "مقاتلي داعش كانوا موجودين في هذين المكانين، ولكن كان هناك أيضا عشرات إن لم يكن مئات المدنيين".
وذكر نائب مدير قسم الطوارئ في المنظمة أولي سولفانغ، أن "هذه الهجمات قتلت عشرات المدنيين، وبينهم أطفال، لجأوا إلى المدرسة أو كانوا متواجدين في الطابور لشراء الخبز من الفرن".

وأضاف "إن لم تكن قوات التحالف تعلم بوجود مدنيين في هذين الموقعين، فعليها أن تعيد النظر في الاستخبارات التي تستخدمها للتحقق من أهدافها، لأنه من الواضح أنها لم تكن كافية".

وبحسب المنظمة، نفذ التحالف الغارة الأولى على مدرسة البادية في المنصورة في 20 آذار/ مارس ما تسبب بمقتل أربعين شخصاً على الأقل بينهم 16 طفلاً. وشنّ الغارة الثانية على سوق وفرن في مدينة الطبقة بعد يومين، ما أسفر عن مقتل 44 شخصاً بينهم 14 طفلاً.

ومنذ سبتمبر/أيلول  2014، ينفذ التحالف الدولي بقيادة واشنطن غارات تستهدف تحركات ومواقع الجهاديين في سوريا. ويدعم عبر غارات جوية ومستشارين على الأرض هجوماً بدأته قوات سوريا الديمقراطية ضد التنظيم في محافظة الرقة منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وكثّف التحالف في الأشهر الأخيرة قصفه للمناطق المحيطة بالرقة لتسهيل تقدم قوات يدعمها وطرد التنظيم من المدينة.

وينتقد ناشطون ارتفاع حصيلة القتلى المدنيين جراء غارات التحالف، في وقت ينفي التحالف تعمده استهداف مدنيين، ويؤكد اتخاذه كل الإجراءات اللازمة لتفادي ذلك.

وأقرّ التحالف الدولي في أغسطس / آب بمسؤوليته عن مقتل 624 مدنيا خلال غارات شنها منذ بدء عملياته العسكرية صيف العام 2014 في سوريا والعراق المجاور.

لكن منظمات حقوقية تقدر أن يكون العدد أكبر بكثير. وانتقدت "هيومن رايتس ووتش" منهجية التحالف في تقييم الخسائر البشرية.

واعتبر سولفانغ "لو أن التحالف زار الموقعين وتكلّم مع الشهود، لوجد أدلة كثيرة على مقتل مدنيين في هذين الهجومين".

وقال إن على "التحالف أن يتّبع خطانا ويجري تحقيقات شاملة، ويجد طريقة لتحسين تقييمه لإصابات المدنيين".

المصدر: موقع هيومن رايتس ووتش

عدد القراءات : 3511
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider