دمشق    18 / 10 / 2017
«مافيات» الجنوب تتحكم بموارد المنطقة لمصالحها  داعش خسر 87 بالمئة من مناطق سيطرته منذ 2014  الليرة تواصل تحسنها.. والدولار بين 469 و492 ليرة في «السوداء» ودرغام يفنّد الشائعات  بريطانيا تواجه التهديد الاخطر على الإطلاق!  الحرب العالمية المستحيلة في الشرق الأوسط!.. بقلم: رؤوف شحوري  العبادي: استفتاء كردستان انتهى وأصبح من الماضي  دولة عربية تشتري 16مقاتلة F-16 بـ 3.8 مليار دولار  لماذا وأين اختفى محمد بن سلمان وما الذي يحصل له؟  الرئيس الكازاخستاني: اجتماع أستانا يسهم في إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية  استشهاد العميد عصام زهر الدين  العلماء يحذرون من كارثة خطيرة تصيب البشرية بعد 13 عاما  بعد فراس طلاس : فضيحة «لافارج» تتوالى و تكشف المزيد من الأسرار والخفايا.  مقتل ضابط وإصابة 7 جنود بتفجير في اليمن  الكرملين: بوتين يبحث هاتفيا مع نتنياهو الأزمة السورية والبرنامج النووي الإيراني  كيف تصنع كوريا الشمالية صواريخها  هل سيتكرّر سيناريو كركوك مع أكراد سورية؟!  المساعي الإماراتية لتقسيم اليمن.. المطامع و الأهداف  الرقة بعد داعش.. السيطرة كردية والمكسب أمريكي!  بعد انقلابه على بن نايف.. بن سلمان في خطر الانقلاب!  

أخبار عربية ودولية

2017-09-25 18:29:30  |  الأرشيف

إيران ردا على دول خليجية: هناك أناس لا تؤهلهم أحجامهم التطرق إلى كافة القضايا

إيران ردا على دول خليجية: هناك أناس لا تؤهلهم أحجامهم التطرق إلى كافة القضايا

أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية، ردا على تصريحات وزيري خارجية الإمارات والبحرين، أن "هناك بعض الناس الذين لا تؤهلهم أحجامهم (الصغيرة) التطرق إلى كافة القضايا".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية بهرام قاسمي خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي اليوم الإثنين، إن "الذين يصرحون خارج إطار صلاحياتهم حول الاتفاق النووي، ويعتبرون أنفسهم في موقع القضاء إزاء الاتفاق.. ليسوا جديرين بأن نرد عليهم".

يذكر أن وزير الخارجية الإماراتي زعم مؤخرا أن "إيران تنتهك روح ونص الاتفاق النووي"، وكذلك نظيره البحريني الذي قال هو الآخر إن "إيران تتدخل في شؤون المنطقة".

من جهة أخرى أكد قاسمي، أنه لا توجد هناك حاجة للوساطة بين الولايات المتحدة وإيران، لكن الأمر قد يختلف بشأن السعودية، قائلا بهذا الصدد: "لم نتوصل إلى رؤية دقيقة وواضحة عن هذا البلد". وأضاف: "تصلنا رسائل من الرياض وهي رسائل متباينة".

عدد القراءات : 3632

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider