دمشق    20 / 09 / 2018
محللون: اتفاق إدلب مرتبط بمصير «الجهاديين».. وقد ينهار  تحرير إدلب بدأ الآن.. بقلم:أحمد فؤاد  الدفاع الروسية تنفي إسقاط "إيل-20" بسبب عدم تشغيل نظام تحديد العدو والصديق  الخارجية العراقية ترد على تدخلات السفيرين البريطاني والإيراني  زاخاروفا: تصرفات الولايات المتحدة في الشرق الأوسط أدت إلى كوارث عالمية  إيران: التهديد النووي الإسرائيلي خطر على السلم والأمن الدوليين  تقرير خطير.. صراع أفظع من الصراع السوري سيندلع في “المتوسط”!  سقوط للطائرة الروسية أم سقوط للمشروع الصهيوني في سورية؟  السيد نصر الله: أوهام “إسرائيل” في المنطقة فشلت بسبب صمود محور المقاومة  المقترضون المتعثرون يعودون لإجراء تسويات أو سداد ديون للمصارف الخاصة  مسلحو «لواء القريتين» سجلوا أسماءهم للخروج باتجاه الشمال … الجيش يواصل دك الدواعش في البادية.. و«التنف» على طريق التفكيك  كم هو دنيء البدء بحرب عالمية ثالثة لدعم الإرهابيين في إدلب!  الجنسية التركية باتت أقلّ ثمناً  أردوغان: تركيا لا تعاني أزمة اقتصادية كما يشاع  بومبيو: الصين في المستقبل البعيد أكثر خطرا علينا من روسيا  الحكم بالمؤبد على ابن قتل والده المتزوج من سبع زوجات … الأيوبي: يجب ألا يؤدي الزواج المتعدد إلى خراب وتفكك الأسرة  الرقصة الأخيرة للبطة العرجاء.. بقلم: نبيه البرجي  تبديل محاور الهجوم في الحديدة: تكتيك لا يمنح الإمارات انتصاراً  إصابة خمسة أشخاص إثر تصادم حافلة ركاب بشاحنة صغيرة في أقصى شرق روسيا  

أخبار عربية ودولية

2017-10-13 07:25:43  |  الأرشيف

خبير: أوكرانيا ورثت كميات أسلحة هائلة ولكنها باعتها في ربع قرن

 أعلن رئيس تحرير مجلة " الدفاع الوطني" إيغور كوروتشينكو أن أوكرانيا حصلت على كميات ضخمة من الأسلحة والمعدات الحربية التي تركها الجيش السوفيتي في مستودعاته هناك.

وأشار إلى أن سلطات كييف باعت كل هذه الأسلحة خلال السنوات الـ25 الماضية.

وقال:" في العهد السوفيتي كان يوجد في أوكرانيا 3 دوائر عسكرية كبيرة – في أوديسا وما وراء الكربات وكييف مع كميات هائلة من الأسلحة والمعدات العسكرية لاستخدامها في حال الحرب مع الناتو . ولكن خلال 25 عاما بعد استقلال أوكرانيا تم بيع كل هذه الأسلحة ولم يعد لدى أوكرانيا ما تحارب به".

وأشار الخبير إلى أن صفقات بيع السلاح من أوكرانيا إلى الخارج تجري بمشاركة جهاز الأمن الأوكراني وكبار موظفي الدولة. ونوه بأن السلاح الأوكراني يباع في كل مناطق النزاع الساخنة في الشرق الأوسط ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ. ويجري البيع عادة نقدا وبالخفاء ودون أي وثائق علنية.

ويرى الخبراء أن الحوادث التي تقع بشكل دوري في مستودعات السلاح والذخيرة في أوكرانيا تعود في سببها إلى رغبة المسؤولين إخفاء عمليات سرقة وبيع الأسلحة والذخيرة الموجودة هناك وذلك عن طريق إضرام النيران في هذه المستودعات.

عدد القراءات : 3632
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider