دمشق    20 / 09 / 2018
محللون: اتفاق إدلب مرتبط بمصير «الجهاديين».. وقد ينهار  تحرير إدلب بدأ الآن.. بقلم:أحمد فؤاد  الدفاع الروسية تنفي إسقاط "إيل-20" بسبب عدم تشغيل نظام تحديد العدو والصديق  الخارجية العراقية ترد على تدخلات السفيرين البريطاني والإيراني  زاخاروفا: تصرفات الولايات المتحدة في الشرق الأوسط أدت إلى كوارث عالمية  العدل تعد مشروع قانون بشأن "العفو "  إيران: التهديد النووي الإسرائيلي خطر على السلم والأمن الدوليين  تقرير خطير.. صراع أفظع من الصراع السوري سيندلع في “المتوسط”!  سقوط للطائرة الروسية أم سقوط للمشروع الصهيوني في سورية؟  السيد نصر الله: أوهام “إسرائيل” في المنطقة فشلت بسبب صمود محور المقاومة  المقترضون المتعثرون يعودون لإجراء تسويات أو سداد ديون للمصارف الخاصة  مسلحو «لواء القريتين» سجلوا أسماءهم للخروج باتجاه الشمال … الجيش يواصل دك الدواعش في البادية.. و«التنف» على طريق التفكيك  كم هو دنيء البدء بحرب عالمية ثالثة لدعم الإرهابيين في إدلب!  الجنسية التركية باتت أقلّ ثمناً  أردوغان: تركيا لا تعاني أزمة اقتصادية كما يشاع  بومبيو: الصين في المستقبل البعيد أكثر خطرا علينا من روسيا  الحكم بالمؤبد على ابن قتل والده المتزوج من سبع زوجات … الأيوبي: يجب ألا يؤدي الزواج المتعدد إلى خراب وتفكك الأسرة  الرقصة الأخيرة للبطة العرجاء.. بقلم: نبيه البرجي  تبديل محاور الهجوم في الحديدة: تكتيك لا يمنح الإمارات انتصاراً  إصابة خمسة أشخاص إثر تصادم حافلة ركاب بشاحنة صغيرة في أقصى شرق روسيا  

أخبار عربية ودولية

2017-10-13 08:37:53  |  الأرشيف

الأمريكيون عانوا في كوبا.. من أصوات الجداجد بترددات عالية!

 أفادت وكالة "أسوشيتد برس" أمس الخميس، بأن الهجمات الصوتية التي اشتكى الدبلوماسيون الأمريكيون في كوبا من التعرض لها، كانت تتمثل بمجموعة أصوات على أكثر من 20 ترددا.

وبعد اطلاعهم على تسجيل لهذه الأصوات، قال صحفيون في الوكالة إنها تشبه "أصوات الجداجد (صراصير الليل) بترددات عالية، ممزوجة بصوت الخدش بالأظافر على لوحة خشبية".

وأضافت الوكالة أن التسجيل أحيل إلى مختبر للبحرية الأمريكية للتحليل، لكن الخبراء لم يتمكنوا من استيضاح كيفية تأثيرها السلبي على الدبلوماسيين.

وكانت واشنطن قد أعلنت في أغسطس الماضي، أن ما لا يقل عن 16 موظفا في سفارتها لدى كوبا أصيبوا جراء "تأثير خارجي" لم يتم تحديد مصدره، وظهرت عليهم أعراض للإصابة مثل فقدان السمع، والغثيان، والصداع واختلال التوازن.

وذكَّرت الولايات المتحدة، في هذا الصدد، السلطات الكوبية بالتزاماتها الدولية بحماية الدبلوماسيين، ولكن هافانا نفت قطعيا تورطها في الأحداث.
وبالإضافة إلى ذلك، تناقلت الأنباء أن خمس أسر على الأقل من الدبلوماسيين الكنديين عانت من آثار إصابات غامضة في كوبا أيضا.

وعلى خلفية هذه الأحداث، قررت واشنطن سحب معظم دبلوماسييها من كوبا، كما طردت مطلع الشهر الحالي 15 دبلوماسيا كوبيا من الأراضي الأمريكية، لـ"تقاعس حكومة كوبا عن عمل ما يكفي لحماية الأمريكيين في هافانا".

وجدد البيت الأبيض الخميس، اتهامه لكوبا بأنها لم تقم بما يكفي لمنع سلسلة من الهجمات الغامضة ضد الدبلوماسيين الأمريكيين في هافانا، دون أن يوجه الاتهام إلى السلطات الكوبية بتنفيذ هذه الهجمات.

عدد القراءات : 3677
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider