دمشق    21 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  انقسام أوروبي على «الطلاق» البريطاني  أميركا توسّع عملها العسكري في تونس  مقتل وإصابة عدد من عسكريي نظام بني سعود ومرتزقته بقصف صاروخي يمني  الجيش يسحق الحرفيين بسباعية في افتتاح الدوري السوري  عباس: مستعدون لمفاوضات سرية مع إسرائيل  ماكرون خلال لقائه عباس: فرنسا تدين سياسة الاستيطان الإسرائيلية  الأمم المتحدة: اليمنيون يهلكون جوعا جماعات وفرادى  بومبيو: سنرد على أي هجوم من طهران حتى لو كان عبر وكلائها  هيومن رايتس تتهم الرياض بمحاولة إلغاء تحقيق بجرائم حرب باليمن  الملك عبد الله الثاني للإسرائيليين: هذه شروط السلام  الدفاع التركية: رسمنا مع الوفد الروسي حدود المنطقة منزوعة السلاح بإدلب  فيديو مسرب يظهر تحضير إرهابيي “الخوذ البيضاء” لحادثة مفبركة لاستخدام السلاح الكيميائي في إدلب  الجيش يواصل عملياته لتحرير بادية السويداء ويضيق الخناق على بؤر إرهابيي داعش في تلول الصفا  بومبيو: سنتخذ إجراءات ضد فنزويلا خلال أيام  تعيين ريهانا في منصب سفيرة  

أخبار عربية ودولية

2017-10-19 14:28:47  |  الأرشيف

تنديد أممي بجرائم إبادة مسلمي الروهينغا

تصاعدت الحملات المنددة بفشل الحكومة البورمية في حماية أقلية "الروهينغا"، مصحوبة بمطالبات بفرض حظر سفر على قادة جيش ميانمار، وعقوبات على المسؤولين عن جرائم الإبادة بحق الروهينغا في البلاد.

في هذا الصدد، اعتبر مسؤولان كبيران في الأمم المتحدة أن الحكومة البورمية لم تحم الروهينغا من التعرض لفظائع، وفشلت بالتالي في الوفاء بالتزام منصوص عليه في القانون الدولي، مطالبين بالتحقيق في جرائم إبادة وجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية يُعتقد أن الأقلية المسلمة تعرضت لها.

وقال كل من مستشار الأمين العام الخاص المعني بالإبادة الجماعية أداما دينغ، ومساعد الأمين العام لحقوق الإنسان إيفان سيمونوفيتش في بيان مشترك أنه "على الرغم من التحذيرات التي وجهناها نحن، ووجهها مسؤولون آخرون فإن الحكومة البورمية فشلت في الوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الدولي وفي تحمّل مسؤوليتها الأولى في حماية السكان الروهينغا من الفظائع".

إبادة الروهينغا

تنديد أممي بجرائم إبادة مسلمي الروهينغا

وأوضح المسؤولان الأمميان أنهما يعنيان بمصطلح "الفظائع" ثلاثة أنواع من الجرائم التي يعاقب عليها القانون الدولي، وهي الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب، وحمّلا المجتمع الدولي أيضًا المسؤولية عن فشله في تحمل مسؤولياته في حماية هذه الأقلية المسلمة في بورما.

وعليه، دعا المسؤولان الأمميان الحكومة البورمية إلى "أخذ إجراءات فورية لوقف الفظائع التي يعتقد أنها ارتُكبت في ولاية راخين غرب بورما، كما طالبا "الحكومة البورمية بالسماح لبعثة تحقيق دولية ومستقلة تابعة لمجلس حقوق الإنسان بالتوجه إلى ولاية راخين للتحقق من الوقائع".

وختم المسؤولان بيانهما بالقول "مرة جديدة إن فشَلنا في وقف هذه الفظائع يجعل منا متآمرين، متى سنتمكن من أن نحيا مع وعدنا بأنها لن تتكرر أبدًا"، وطالبا بسوق المسؤولين عن هذه الجرائم إلى المحاكمة أيًا يكن مركزهم".


*نواب أميركيون يطالبون بفرض عقوبات على قادة جيش ميانمار

بدورهم، حث أكثر من 40 نائبًا أميركيًا إدارة الرئيس دونالد ترامب على إعادة فرض حظر سفر على قادة جيش ميانمار وإعداد عقوبات محددة على المسؤولين عن الحملة ضد أقلية الروهينغا المسلمة في البلاد.

وإثر خطاب لوزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون دعا أمس الأربعاء أعضاء مجلس النواب وهم من الجمهوريين والديمقراطيين إلى اتخاذ "خطوات ذات معنى ضد جيش ميانمار"، وآخرين ارتكبوا انتهاكات لحقوق الإنسان في إطار هجوم أدى إلى فرار ما يربو على 500 ألف من مسلمي الروهينغا، إلى خارج ميانمار.

وجاء في الخطاب: "سلطات بورما تبدو في حالة إنكار لما حدث، ندعوكم لفعل كل ما هو ممكن لتوفير الحماية والأمن للمحاصرين داخل بورما، أو الراغبين في العودة، وكذلك المعارضة التي تم ترحيلها قسرا إلى الدول المجاورة".

عدد القراءات : 3752
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider