دمشق    25 / 02 / 2018
نساؤكم حرث لكم .. بقلم: ميس الكريدي  نتنياهو: لن أترك منصبي  دمشق بين “2401” و “ضجيج الهاون”  موقع أميركي: “إسرائيل” تعزز دعمها للمجموعات المسلحة بهدف إطالة الأزمة السورية !  16 سورياً على الحدود التونسية الجزائرية  إلياس مراد يكشفُ سبب تأخّر نهوض الإعلامِ في سورية  حزب مصري: قضية سورية هي قضية أمن قومي مصري  النص الكامل لقرار مجلس الأمن 2401 حول وقف الأعمال القتالية في كل أنحاء سورية  مصر تكشف حقيقة تأثير "سد النهضة" الإثيوبي على "السد العالي"  عبد اللهيان: الولايات المتحدة تستخدم الإرهاب لتنفيذ مخططاتها في سورية  بالأرقام .. الضبوط التموينية منذ بداية العام الحالي وحتى الآن ؟!  وصول وفد كوري شمالي رفيع المستوى إلى كوريا الجنوبية  اخطأنا.. واصاب ترامب.. وانتظروا الاسوأ.. بقلم: عبد الباري عطوان  سفير هندي سابق: واجب سورية القضاء على الإرهاب في الغوطة  البنك الدولي: 226 مليار دولار خسائر سورية الاقتصادية الناتجة عن الحرب  صفقة العار بين مصر والكيان الصهيوني: كامب ديفيد اقتصادي  قرار محيط العاصمة.. بقلم: سامر ضاحي  «الصناعة» رخّصت لـ2299 مشروعاً برأسمال 522 مليار ليرة خلال 2017  الغربي: 11 رغيفاً صغيراً بدل 7 في كل ربطة.. والوزن لن يتبدل  

أخبار عربية ودولية

2017-10-20 06:35:58  |  الأرشيف

القوى الوطنية والإسلامية والمجلس الأرثوذكسي في فلسطين: من يفرّط بأرض الوقف "خائن"

أكد بيان صادر عن القوى الوطنية والإسلامية في القدس المحتلة والمجلس الأرثوذكسي أن أراضي الكنيسة الأرثوذكسية في فلسطين المحتلة هي قضية وطنية بامتياز، وأن "من يفرط بأراضي الوقف، مسيحية كانت أم إسلامية، هو وخائن لوطنه وشعبه.

واعتبر البيان أن ما قام به البطاركة اليونان من بيع لأملاك الكنيسة لجهات تعمل لصالح الاحتلال الإسرائيلي يندرج في إطار جرم الخيانة.

 

كما أكدت القوى الوطنية والإسلامية والمجلس الأرثوذكسي على ضرورة أن يكون هناك موقف فلسطيني رسمي واضح وصريح ويتوافق والإرادة الشعبية.

وأضاف البيان "ما قام به البطاركة اليونان المتحكمين في كنيستنا العربية الأرثوذكسية من عمليات بيع وتأجير طويل الأمد لآلاف الدونمات من أراضي الكنيسة في عموم فلسطين والعديد من العقارات الواقعة في مناطق حساسة في القدس وغيرها من شأنه أن يشكل خطراً جدياً على وجودنا وحقوقنا الوطنية والدينية".

 

وشدد البيان على ضرورة كف يد البطريرك اليوناني ثيوفيلوس الثالث ومجمعه من خلال سحب الاعتراف به تمهيداً لعزله ومحاسبته هو وأعوانه ومستشاريه من أجل وقف أية بيوعات مستقبلية، كما أكد على أن البطريرك الذي أبرم الصفقات المشبوهة مع الاحتلال "شخص غير مرغوب به في فلسطين".

عدد القراءات : 3582

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider