دمشق    23 / 04 / 2018
بريطانيا تهدد مواقع التواصل إن لم تحم الأطفال  لافروف: استهداف دول الغرب لسورية جاء بناء على مسرحية مزعومة حول استخدام الكيميائي في دوما  الأمم المتحدة ترحب بقرار كوريا الشمالية بتعليق تجاربها النووية  بلجيكا تحكم بالسجن 20 عاما على صلاح عبد السلام  ظريف لترامب حول الاتفاق النووي: "إما كل شيء أو لا شيء"  بعد تهديد إيران...الأمم المتحدة تفاجئ ترامب بشأن الاتفاق النووي  بالأرقام... أنفاق دوما وتكاليف حفرها  لافروف حول "إس-300": لابد من انتظار قرار موسكو ودمشق  الوكالة الدولية للطاقة الذرية مستعدة للعمل مع كوريا الشمالية عندما يسمح الوضع بذلك  رئيس الوزراء الأرميني يستقيل من منصبه  قرقاش: حضور رئيس وزراء قطر زواج ابن ممول "القاعدة" يؤكد دعم الدوحة للإرهاب  بدء خروج الحافلات التي تقل ما تبقى من الإرهابيين وعائلاتهم من الرحيبة تمهيدا لنقلهم إلى الشمال السوري  الرئيس الأسد لـ جابري أنصاري: العدوان الثلاثي على سورية لن ينجح في وقف الحرب على الإرهاب  ميركل: الاتفاق غير المثالي مع إيران أفضل من عدمه  كوريا الشمالية .. "الانتقال من الردع إلى الحد من التسلح"  طوقُ دمشقَ قيد الاكتمال.. ماذا في التّفاصيل..؟  الجيش السوري يتقدم على محور التضامن  قصف صاروخي مكثف لـ"أنصار الله" جنوبي السعودية  بوغدانوف: روسيا مستعدة للحوار مع الولايات المتحدة حول سورية  زعيم المعارضة الأرمينية: تعيين رئيس الوزراء الأرميني الجديد الأسبوع القادم  

أخبار عربية ودولية

2017-10-20 17:02:03  |  الأرشيف

فرنسا تجدد تأكيدها على أن الحل الوحيد في سورية يجب أن يكون سياسيا

جددت فرنسا تأكيدها على أن الحل الوحيد في سوريا يجب أن يكون سياسيا، وهو الحل الكفيل لمحاربة الإرهاب، وعودة اللاجئين، والسلام.
 وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الفرنسية آنييس روماتيت أسبانيي، في بيان اليوم الجمعة، إن "الحل الوحيد في سوريا هو الحل السياسي، الذي يجب أن يأتي عبر المفاوضات"، مشددة على أن "هذا الحل هو الكفيل لمحاربة الإرهاب وعودة اللاجئين، وعودة السلام الدائم".

واعتبرت أسبانيي أن "المفاوضات المقبلة في جنيف بين الأطراف السورية يجب أن تؤمن هذه الأهداف"، موضحة "يجب على المحادثات في جنيف أن تقربنا من الأهداف التي أعلنا عنها".

ولفتت المتحدثة باسم الخارجية " نحن ندعم وساطة المبعوث الدولي ستافان ديمستورا بشكل كامل".

وكان مصدر في الخارجية الروسية قال لـ"سبوتنيك" إن "مفاوضات جنيف قد تبدأ في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل"، موضحا أن "كل شيء يعتمد على من سيمثل المعارضة في هذا الاجتماع، لكن الوفد لم يحدد بعد".

وكان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أكد في معرض كلمته أمام الدورة 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة في 19 أيلول/سبتمبر الماضي أن بلاده "تدعم الحل السياسي في سوريا كما تدعم السلام ولهذا السبب قررت باريس إطلاق مبادرة مجموعة الاتصال لوضع خارطة طريق للخروج من الأزمة"، معتبرا "مفاوضات أستانا مهمة وضرورية لكنها لا تكفي لوحدها".

وشدد ماكرون على أن "سوريا عانت بما فيه الكفاية وهي تنتظر المجتمع الدولي ليتحرك"، مشددا على أن هناك خطان حمراوان في الأزمة القائمة في سوريا هما: "تحريم السلاح الكيميائي، وضرورة إيصال المساعدات الإنسانية للمحاصرين".

عدد القراءات : 3497

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider